أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

انفجار مركبة فضائية بعد دقائق من هبوطها

اشتعلت النيران في المركبة «SN10» «النموذج الأوَّلي الثالث لـStarship صاروخ الجيل التالي من Elon Musk الخاصة بـSpaceX»، المتجهة إلى المريخ بعد دقائق من هبوطها الناجح لدرجة أنها انطلقت في الهواء. ويُعد «SN10» هو تصميم «Starship» ليصبح يوماً ما نظام نقل قابلاً لإعادة الاستخدام يمكنه حمل ما يصل إلى 100 شخص إلى المريخ. وبحسب موقع «The guardian» صُوِّرت اللقطات للمركبة الفضائية المتجهة إلى المريخ، وهي تحترق وتهبط على الأرض في أثناء اختبار الطيران على ارتفاعات عالية في الولايات المتحدة. وبالفعل هبطت المركبة بنجاح في منشأة بوكا تشيكا في تكساس، محققة هدفها، ولكن بعد نحو ثماني دقائق من الهبوط انفجرت المركبة «SN10» في أثناء وجودها على منصة الهبوط ولحسن الحظ لم يكن هناك ركاب على متن المركبة، وهي تطير بشكل مستقل.


وعلى الرغم من الانفجار فإن اختبار الطيران على ارتفاعات عالية يُعد تحسيناً لطموحات «إليون ماسك»، الرئيس التنفيذي للشركة على كوكب المريخ. ففي السابق تم تدمير نموذج آخر من صواريخ الشركة، وهو «SN8»، في انفجار مماثل في ديسمبر.


وفي الشهر الماضى، طارت نسخة سابقة من النموذج الأوَّلي، «SN9»، عالياً لمسافة 10 كيلومترات، ثم تحطمت قبل أن تنفجر في كرة نارية في أثناء محاولة هبوط طائرة تجريبية.


لم يكن هناك تعليق فوري من «SpaceX» على الخطأ الذي حدث. لكن نظر «ماسك» إلى الجانب المشرق في تغريدة: «هبطت المركبة 10 في قطعة واحدة! RIP SN10، تفريغ مشرف». وأضاف: «يقوم فريق SpaceX بعمل رائع! في يوم من الأيام، سيكون المقياس الحقيقي للنجاح هو أن رحلات المركبة الفضائية شائعة».


ومن المقرر أن تبدأ رحلة المركبة الفضائية المدارية الأولى في نهاية العام. قال «ماسك» إنه يعتزم نقل الملياردير الياباني «يوساكو مايزاوا» حول القمر على متن المركبة الفضائية في عام 2023، ودعا «مايزاوا» يوم الأربعاء ثمانية متقدمين للانضمام إليه في الرحلة.


كما يريد «ماسك» نقل البشر والبضائع إلى المريخ بوصف ذلك جزءاً من برنامج «Starship»؛ حيث قالت شركة «SpaceX» الشهر الماضي إنها ستقدم أول رحلة مدنية بالكامل إلى مدار الأرض في وقت لاحق من هذا العام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X