بلس /أخبار

مسبار الأمل ينتقل إلى مداره العلمي لجمع معلومات عن المريخ

مسبار الأمل

انتقل "مسبار الأمل" الإماراتي، من مدار الالتقاط إلى المدار العلمي، وذلك بعد أن نجحت المناورة الأولى، حيث تم تشغيل محركات دفع المسبار التي استمرت لمدة تصل إلى 8.56 دقائق، ليستقر المسبار في مداره النهائي وهو المدار العلمي حول كوكب المريخ.

المريخ والأرض- تعبيرية
المريخ والأرض- تعبيرية

 

ويبدأ المسبار مهمته العلمية في 14 أبريل المقبل، بعدد من عمليات الاختبار للتأكد من سلامة الأجهزة العلمية الخاصة به، وضمان دقة قياساتها العلمية، على أن تستمر الرحلة العلمية لمدة عامين، وسيتم جمع البيانات العلمية بدءً من 23 مايو من العام الجاري.

المسبار يجمع معلومات جديدة عن المريخ

كما يستعد مسبار الأمل لبدء مرحلته العلمية بقياس درجات الحرارة في طبقات الغلاف الجوي، حيث سيتيح المدار البيضاوي للمسبار بزاوية 25 درجة، القيام بجمع مجموعة من البيانات والتقاط صور دقيقة للغلاف الجوي للكوكب كل 225 ساعة، بالإضافة لجمع بيانات علمية جديدة عن كوكب المريخ تتمثل في الكشف عن بخار الماء في طبقات الغلاف الجوي للكوكب الأحمر.

وتجدر الإشارة إلى أن المسبار الإماراتي قد انتقل من مدار الالتقاط الذي يبلغ ما بين 1063 كلم إلى 42461 كلم، إلى مدار علمي يبلغ ما بين 20000 كلم إلى 43000 كلم، وبهذا تُعتبر هذه المناورة الفضائية آخر عملية خطرة لاستخدام محركات الدفع في رحلة مسبار الأمل منذ انطلاقه إلى الفضاء في 20 يوليو من العام الماضي.

 

X