اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نجمة السوشال ميديا المغربية وداد الراشدي لـ"سيدتي": أحثّ الشباب على الثقة في مواهبهم 

درست العلوم الرياضية وكانت دوماً متفوقة في مشوارها العلمي ، تخرجت منذ سنة من مدرسة مغربية  للتجارة والتسيير ،بعد تخرجها لم تنتظر الحصول على مهنة بل عانقت موهبتها في الكوميديا وأنشأت صفحة خاصة بها على الانستغرام لفيديوهات كوميدية تحمل مواقف حياتية يومية للشباب، حسها الخفيف وقدرتها على تقمص حالات مختلفة من واقع المجتمع جعلها محبوبة ومشهورة على مواقع التواصل الاجتماعي وخلق منها شخصية مرحة مشهورة بين الشباب .في هذا اللقاء الأول لها مع الإعلام ، تتحدث لنا وداد الراشدي(24 سنة) عن مسار يستحق التشجيع.

نجمة السوشال ميديا المغربية وداد الراشدي
نجمة السوشال ميديا المغربية وداد الراشدي

كيف اخترت الكوميديا؟

الكوميديا لم تكن قرارًا اتخذته يوما من الايام، بل إنها جزء لا يتجزأ من حياتي اليومية، أعشق الضحك وإضحاك من حولي منذ نعومة اظافري، فقد كنت أقلِّد افراد عائلتي وأصدقائي وأجد تفاعلاً جيداً منهم، كنت أضحكهم لدرجة أنهم قد يدخلون في موجة ضحك هستيري.أعتبر الكوميديا وجهاً من أوجه شخصيتي، فوداد بدون كوميديا ليست وداد.

هل شجعتك العائلة على ذلك؟

عائلتي هم أول مشجعي موهبتي، حسي الفكاهي ترعرع ولازال يترعرع وسطهم. فقد فتح ابي حساباته على السوشيال ميديا خصيصاً لمتابعتي وتشجيعي 

هل قررت التفرغ للفن بعيداً عن تخصصك الدراسي؟

حالياً الكوميديا بالنسبة لي شغف وليست مهنة، أنا خريجة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، وتخصصي التدقيق وتدبير التسييرالمالي والإداري.

ماذا منحك عالم السوشيال ميديا؟

حب الناس وفرصة مشاركة موهبتي معهم، فوسائل التواصل الاجتماعي أصبحت اليوم بمثابة ملتقى بين صناع المحتوى والعالم.

هل صادفت عراقيل ما في هذا المجال؟

  • لازلت في بداياتي، لا يمكنني التحدث عن "عراقيل" فهذه أشياء تصادفها مع مرور الزمن.

هل تفكرين في إنجاز عمل كوميدي متكامل على المسرح؟

نعم، وقوفي على  المسرح حلم من الأحلام التي أود تحقيقها.  أول دور مسرحي أديته في حياتي كان "شجرة"، كنت في سن الثامنة، وكل ما كان علي فعله هو الوقوف ومشاهدة أصدقائي يؤدون أدوارهم، وثاني دور كان "سحابة" تتحرك، ليست بالضبط الادوار التي حلمت بتأديتها لكن على الأقل لم أبق جامدة في المرة الثانية.

بمن تأثرت من الفنانين؟

أنا من معجبي ذكاء الفنان حسن الفد والحس الفكاهي للكوميدية حنان الفاضلي ،كما أحب روح الأستاذ عبدالرحيم التونسي الطيبة، وخفة دم الفنان الكبير محمد الجم. كلهم ايقونات الكوميديا المغربية.

 

ثقة وحلم

وداد الراشدي
وداد الراشدي

بم تنصحين الشابات في مثل موهبتك؟

ثقن في موهبتكن! أنصح أي شابة مقبلة على دخول مجال الكوميديا بصفة خاصة أو المجال الفني بصفة عامة، أن تحيط نفسها بأشخاص ايجابيين سواء أصدقاء أو أفراد عائلة يدعمونها ويشجعونها ويؤمنون بموهبتها، وأن تبتعد ما أمكن عن السلبية.

ما هي طموحاتك؟

من أولويات طموحاتي، موازاةً مع النجاح في المجال العملي، أن أترك بصمة خاصة في الساحة الفنية المغربية و لمَ لا العربية مع الحرص دائماً على أن أكون عند حسن ظن المتتبعين.

 

أنا عازفة على آلة العود

 

هل تفرغت للفن نهائياً وتركت مجال تخصصك الأساسي؟

لا أبداً لازلت أبحث عن فرصة عمل تناسب مؤهلاتي العلمية وفي نفس الوقت لن أتخلى على فن الكوميديا فيها أتنفس وأجدد طاقتي.

هل لديك مواهب أخرى؟

أجل أنا عازفة على آلة العود درست الموسيقى لمدة 9 سنوات بالمعهد الموسيقي بالرباط وسبق لي أن كنت بطلة سباحة في صنف الفتيات الصغار.

حدثينا عن حلم تودين تحقيقه؟

حلمي عالم بدون حرب ولا  فقر ولا ظلم.

هل فترة الحجر الصحي كانت صعبة؟

صعوبة فترة الحجر الصحي لا أحد ينكر حقيقتها ،إلا أنه انبثقت من خلالها الكثير من المواقف التي كانت بمثابة مادة خام للخلق والإبداع.

ما رسالتك التي تريدين تمريرها للعالم؟

أحبوا بعضكم، أحسنوا لغيركم، ثقوا في أنفسكم ولا تتوقفوا عن الحلم فلا شيء مستحيل!