بلس /أخبار

التوسعة السعودية الثالثة خلال شهر رمضان المبارك للمسجد الحرام

أثناء الاجتماع لوضع خطة التوسعة
حزمة من الخطط الاستباقية في التوسعة السعودية الثالثة خلال شهر رمضان المبارك للمسجد الحرام

انطلاقًا من توجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.


أعدت الإدارة العامة للأمن والسلامة بالمسجد الحرام حزمة من الخطط الاستباقية تسعى إلى تطبيق التباعد الجسدي بين المصلين في التوسعة السعودية الثالثة خلال شهر رمضان المبارك للعام الحالي ١٤٤٢هـ.


وأوضح مدير الإدارة العامة للأمن والسلامة الأستاذ فايز بن عبدالرحمن الحارثي أن إدارة الأمن بالمسجد الحرام وإدارة الممرات تعملان على تنظيم المصلين داخل المصليات المحددة، وذلك بعد التأكد من تعقيمها وتطهيرها، حيث يقوم موظفو إدارة الأمن بتطبيق إجراءات التباعد بين المصلين، والتأكد من تطبيق الإجراءات الوقائية.


من جانبه أوضح مدير إدارة الممرات الأستاذ ناصر بن محمد حمزي أن أعمال إدارة الممرات قائمة على توجيه المصلين إلى المصليات بالتعاون مع رجال الأمن، مع الحرص والتأكيد من توفر سجادة خاصة لكل مصلي وارتداء الكمامة.

كما أوضح الحارثي أن هناك لجان داخل المصليات تشرف على تنظيم واستقبال المصلين على بوابات الدخول والتأكد من فحص تطبيق توكلنا وتوجيههم على الكاميرات الحرارية للكشف الحراري، وكذلك عدم التجمعات داخل المصليات مع تفويج المصلين بعد الصلاة بشكل تدريجي ليتم تحقيق تطبيق الإجراءات الإحترازية داخل المسجد الحرام حفاظًا على سلامة وقاصدي المسجد الحرام.


والجدير بالذكر أن التوسعة السعودية الثالثة ستستقبل (100,000) ألف مصل يومياً بعد التأكد من تصاريح دخولهم للمسجد الحرام.


واختتم الحارثي أن وكالة الرئاسة لشؤون المسجد الحرام تميزت خلال الفترة الماضية في تطبيقها لجميع الإجراءات الاحترازية في صحن المطاف والمسعى والمصليات.

X