بلس /أخبار

استشاري سعودي: تحليل السكر المنزلي وحقن الأنسولين لا تفطر في رمضان

حقن الإنسولين لا تفطر في رمضان

قد يضطر الكثيرون من مرضى السكري في رمضان المبارك إلى قياس تحليلي السكر المنزلي أو أخذ حقن الأنسولين قبل وقت الإفطار الرمضاني، ولكن هذا الأمر قد يثير العديد من التساؤلات لهؤلاء المرضى، وهو هل تحليل السكر المنزلي وحقن الأنسولين تفطر الصائم.


وفي هذا الصدد، فقد أوضح استشاري سعودي، أن تحليل السكر المنزلي أو في المختبر، لا يفطر الصائم في رمضان.


وقال الدكتور ناصر الجهني، استشاري الطب الباطني والغدد الصم والسكري، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، إن تحليل السكر المنزلي أو في المختبر وحقن الإنسولين لا تفطر في رمضان.


وكان الدكتور الشيخ سعد الخثلان قد أوضح في وقت سابق أنه لا حرج في قياس السكر في نهار رمضان، لأن الدم المستخرج في تلك الاختبارات يكون قطرة يسيرة وهذه لا تؤثر على الصيام بحمد الله.


وفي سياق أخر، فقد أشار الدكتور عبدالله الذيابي طبيب الباطنة والجهاز الهضمي بمدينه الملك عبدالعزيز الطبية، في وقت سابق إلى أن أبرز المضاعفات الشائعة لدى المرضى المصابين بداء السكري خلال رمضان هي هبوط أو ارتفاع مستويات السكر في الدم وقد تؤدي هذه المضاعفات لاقدّر الله إلى حدوث الوفاة.


وأبان، أن أسباب حدوث هذه المضاعفات متعددة، على سبيل المثال، "عدم تناوُل أدوية السكري أو الأنسولين، واستخدام جرعات أدوية السكري أو جرعات الأنسولين غير المناسبة، وعدم تناوُل وجبة السحور، والتغيير في وقت الوجبات، التغير في الجهد البدني الذي يبذله الصائم".


ونصح الدكتور الذيابي مرضى السكري بزيارة الطبيب لاتباع التوصيات المتعلقة برمضان حيث تختلف من مريض لآخر، وهي، "تعديل جرعات الأنسولين، أو تقليل جرعات بعض أنواع أدوية السكري ومتابعة مستوى سكر الدم خصوصًا خلال ساعات النهار مع الحرص على تأخير السحور وإيقاف الصيام في حالة انخفاض مستويات السكر بالدم وذلك بتناوُل مشروبات تحتوي على سكريات كعصير البرتقال أو التفاح أو تناوُل قطع من الحلوى والذهاب للطبيب إذا كان معدل سكر الدم وصل إلى أكثر من 300".

X