اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

خبز العيد في المغرب ... نكهة خاصة وتقاليد موروثة

خبز العيد
أنواع مختلفة منه
خبر بحجم صغير
عجين الخبز
4 صور

لم يمنع استمرار تطورات فيروس كورونا إلى "تعايش المغاربة مع الوضع من الاحتفاء بقرب العيد. غير أنّ الحماس المعهود في استقباله تأثر بشكل نسبي بعد قرار الحكومة حظر التنقل الليلي في كافة المناطق المغربية". تحرص النساء في المغرب في آخر ليلة من شهر رمضان، المغربيات على استقبال هذه المناسبة بمنازل نظيفة، تذكيها روائح البخور والعود.

وتجهز ربات البيوت الحلويات التقليدية و"فطائر العيد" التي ستُقدَم صباح يوم العيد، مثل "المسمن" أو "البغرير"او السفنج، إضافة إلى خبز العيد الذي لا تستقيم مائدة العيد من دونه، حيث يحضر بنكهة خاصة لوجبات أيام العيد. يحتفي المغاربة بخبز العيد على الموائد، مرافقا للطواجين التي تتفنن النساء لاعدادها يوم العيد خاصة طبق اللحم بالوز والبرقوق المجفف او دجاج بلدي بالبصل والزبيب وغيرها من الاطباق.

و هوخبز خاص لايشبه خبز الأيام العادية، حيث تسارع النساء لتحضيره ليلة العيد بعد الانتهاء من اعداد حلويات العيد، فيكون مسك ختام ليلة العيد، حيث تسهر الافران التقليدية حتى خيوط الفجر الأولى لاستقبال خبز ربات البيوت. وبالرغم من تراجع هذه العادة نسبيا بفضل توفر المخابز العصرية، فلازالت عائلات عديدة تحرص على اعداد الخبز على أصوله.

عيد رغم الحجر

غيتة السلاوي 70 سنة كغيرها من المغربيات دأبت على الاستعداد للإحتفال بعيد الفطرمنذ شبابها، و ورثت عن أمها وخالاتها طريقة إعداد خبز العيد بمذاقه المميز خاصة وكذلك تزيين مائدة إفطار صباح العيد الذي يسميه المغاربة "العيد الصغير".

تقول غيتة بفرح طفولي: "تعدّ صناعة خبز العيد احتفالية نسائية سنوية للقاء والاجتماع على صناعة خبز العيد، وتعليم الصغيرات هذه الحرفة التي يتوجب على كل ربة بيت مستقبلية إتقانها.

خبز حلو

تتم عملية تحضير خبز العيد بطريقة يدوية صرفة، بخلط الدقيق بالخميرة البلدية وقليل من الزيت وسكر وملح مع تنسيمه بحبات اليانسون والسمسم وماء الزهر وهناك من يضيف حتى حبات السانوج أي الحبة السوداء. يقسم إلى قطع متوسطة اوكبيرة، نجعلها على شكل دوائر يتم تقريصها باليد وجعلها على شكل دائرة وتترك تخمر جيدا وحينها تدهن بصفار البيض لتطهى على نار هادئة ويترك خبز العيد نكهة زكية في ارجاء البيت تعلن عن بهجة العيد.

و تجتمع العائلة يوم العيد بعد تبادل التهاني على المائدة التي تضم أصناف مختلفة من الأطعمة وخبز العيد وبعض المشروبات لتأكل ما أمكن، ثم تدخر ما تبقي من الخبز لتستهلكه طيلة يومين أو ثلاثة حيث تكون المخابز مغلقة أيام العيد.

تابعي المزيد: كيف ستقضي الأسرة أيام العيد في زمن الكورونا؟