اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لجميع مرضى القلب.. دراسات تشدد على صحة الفم!

لجميع مرضى القلب.. دراسات تشدد على صحة الفم!
2 صور

توصلت دراسة جديدة، نشرها موقع جمعية القلب الأمريكية، إلى أنّ عادات تنظيف الأسنان السيئة ترتبط ارتباطاً كبيراً بارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب.. فماذا جاء في هذه الدراسة الجديدة؟
 


تنظيف الأسنان وارتباطه بصحة القلب



أكدت الدراسة العلمية الجديدة أن تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يومياً لمدة دقيقتين على الأقل، قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وبحثت الدراسة فيما إذا كانت عادات تفريش الأسنان لدى الشخص مرتبطة بخطر الإصابة بنوبة قلبية أو قصور القلب أو السكتة الدماغية أو الوفاة.

 وجد الباحثون أن أولئك الذين قالوا إنهم ينظفون أسنانهم أقل من مرتين في اليوم لأقل من دقيقتين، لديهم خطر متزايد بمقدار ثلاثة أضعاف مقارنة بمن قالوا إنهم ينظفون أسنانهم مرتين يومياً على الأقل لمدة دقيقتين أو أكثر.
وحسب د. شوجو ماتسوي، الباحث الرئيسي في الدراسة، وهو باحث في معهد الطب الحيوي والعلوم الصحية بجامعة هيروشيما في اليابان، فإنّ النتائج تشير إلى أن "صحة الفم السيئة، التي تعتمد على سلوك تنظيف الأسنان اليومي بشكل سيئ، مرتبطة بصحة قلب سيئة"، لافتاً إلى أن أمراض اللثة هي أحد الأمراض "التي قد يكون فيها الجسم في حالة التهاب مستمر، ويبدو أن هذا مؤشر قوي للغاية على أمراض القلب والأوعية الدموية".



دراسات علمية أخرى تشدد على صحة الفم

صحة الأسنان واللثة ضرورية لمرضى القلب
صحة الأسنان واللثة ضرورية لمرضى القلب



وفي دراسة أخرى، نشرها موقع هايبر تنشن جورنال Hypertension Journal، أكدت أن أمراض اللثة تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، كما أن صحة الأسنان السيئة تعدُّ خطراً على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في صمام القلب.
دراسة أخرى نشرتها مجلة القلب الأوروبية، أشارت إلى أن التنظيف المنتظم وزيارات طبيب الأسنان تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 14%، واستخدمت الدراسة بيانات من سجل الصحة الوطني في كوريا، حيث تمَّ تحليل بيانات 247.696 من البالغين الكوريين الأصحاء (يبلغون من العمر 40 عاماً فأكثر) والذين خضع جميعهم لفحص صحة الفم وكانوا خاليين من أمراض القلب في بداية الدراسة، وتمت متابعتهم لمدة عشر سنوات تقريباً بعد فحص الأسنان.
خلال فترة الدراسة، كان هناك ما يقرب من 15000 حالة من النوبات القلبية والسكتة الدماغية وفشل القلب والوفاة المرتبطة بالقلب. على غرار الدراسات السابقة، أكدَّ التحليل أن مخاطر الإصابة بأمراض القلب كانت أعلى لدى البالغين المصابين بأمراض اللثة، وكذلك أولئك الذين يعانون من تسوس الأسنان وفقدان الأسنان.

 

تابعي المزيد: لقاح سانوفي باستور وجلاكسو سميث كلاين.. يبصر النور قريباً




نتائج دراسة جمعية القلب الأميركية

 


من كل ما سبق، توصلت دراسة جمعية القلب الأمريكية إلى أنّ:

- أمراض اللثة (التهاب دواعم السن) ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
- تزيد صحة الأسنان السيئة من خطر الإصابة بعدوى بكتيرية في مجرى الدم، والتي يمكن أن تؤثر على صمامات القلب. قد تكون صحة الفم مهمة بشكل خاص إذا كان لديك صمامات قلب صناعية.
- ترتبط أنماط فقدان الأسنان بمرض الشريان التاجي.
- هناك علاقة قوية بين مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، وهناك أدلة على أن مرضى السكري يستفيدون من علاج اللثة.

توصي جمعية طب الأسنان الأمريكية مرضى القلب ومن لديهم تاريخ عائلي مرضي بالقلب، وبحسب موقع كارديو سمارت CardioSmart ، بالآتي:

- غسل الأسنان مرتين في اليوم على الأقل لمدة دقيقتين باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
- استخدام الخيط يومياً.
- القيام بجدولة فحوص وتنظيف الأسنان بانتظام.
- عند القلق بشأن الوقاية من أمراض القلب، يجب سؤال الطبيب عن طرق مثبتة لتقليل المخاطر، مثل التوقف عن التدخين والحفاظ على وزن صحي وغير ذلك.

 

تابعي المزيد: فوائد ماء الزهر للنساء لا تقدر بثمن!