اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علماء يكتشفون أحد أخطر الفيروسات في العالم

كشف العلماء في المعهد الوطني لعلم الفيروسات في الهند لأول مرة عن فيروس "نيباه" في الخفافيش في ولاية ماهارأشترا.

وينتشر فيروس "نيباه" الجديد،  في كل من الهند وماليزيا وسنغافورة وبنغلاديش.

وصنفت منظمة الصحة العالمية الفيروس الموجود بشكل شائع في الخفافيش والفئران، على أنه أحد أخطر الفيروسات في العالم. وينتقل الفيروس إلى الأشخاص الذين يتناولون ثمارا ملوثة بلعاب حيوان مصاب. وفي الوقت نفسه، لا يوجد حاليا علاج أو لقاح ضد الفيروس ومعدل الوفيات يصل من 40 إلى 75%.

وفي وقت سابق، تم تحديد أربع حالات تفشي للمرض في الهند. تم الإبلاغ عن فيروس "نيباه"، لأول مرة، في ولاية البنغال الغربية في عامي 2001 و 2007. مرتين - في 2018 و2019 في ولاية كيرالا.

ولاحظ العلماء أنه منذ مارس/آذار 2020، قاموا بفحص عينات من 80 فأرا من فصيلتي Rousettus leschenaultii و Pipistrellus Pipistrellus التي تعيش في كهف ماهاباليشوارا ووجدوا فيها الحمض النووي الريبي والأجسام المضادة لفيروس نيباه.

وقال الباحثون: "إن تكرار تفشي المرض، ومعدلات الوفيات المرتفعة، وانتقال العدوى من شخص لآخر، ونقص اللقاحات والأدوية المضادة للفيروسات الفعالة هي مصدر قلق خطير في الهند، حيث أن الخفافيش شائعة جدا في المناطق ذات التجمعات السكانية الكبيرة".

وأوضحوا أن النتيجة تستدعي مزيدا من الدراسة حيث لا يمكن استخلاص استنتاجات من المراجعة الحالية نظرا للعينة الصغيرة من الخفافيش.

وبحسب الاطباء فان أعراض  الفيروس على المصاب تبدأ بالظهور خلال 3 إلى 14 يوما بعد التعرض للعدوى، وأقصى فترة حضانة للمرض 45 يوما.

وتشبه أعراضه الإنفلونزا، حيث يكون هناك حمى وصداع وألم عضلي وتقيؤ والتهاب حلق، ويمكن أن يتبعه دوار ونعاس وتغيير في الحالة الذهنية والتهاب الدماغ الحاد، ويمكن لبعض الأشخاص التعرض لمشاكل حادة في الجهاز التنفسي، ويحدد التهاب الدماغ والنوبات في الحالات الشديدة حيث يتطور إلى غيوبة في غضون من 24 إلى 48 ساعة.