اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

متلازمة هافانا.. مرض غامض يضرب 20 دبلوماسيا أمريكيا

متلازمة هافانا.. مرض غامض يضرب 20 دبلوماسيا أمريكيا

في واقعة صحية غامضة أصيب أكثر من 20 دبلوماسيا أمريكيا في فيينا، بمرض غامض أطلق عليه اسم "متلازمة هافانا" ويتم فحصهم من قبل فرق طبية في وزارة الخارجية والبنتاجون ووكالة المخابرات المركزية.
وتعد هذا الواقعة، جزء من سلسلة حديثة من الحوادث الصحية الغامضة التي لها أعراض مشابهة لتلك التي أبلغ عنها لأول مرة دبلوماسيون ومخبرون أمريكيون في هافانا ، في عامي 2016 و 2017 والتي لم يتم تحديد سبب محدد لها حتى الآن.

وبحسب "ديلي ميل"، تشمل الأعراض صداعًا ودوارا وأعراضًا تتفق مع ارتجاج في المخ وبعضها تطلب شهورًا من العلاج الطبي، فيما أبلغ بعض الدبلوماسيين عن سماع ضوضاء عالية قبل ظهور الأعراض المفاجئ.
وتعقيباً على ذلك قالت وزارة الخارجية الأمريكية: "بالتنسيق مع شركائنا عبر الحكومة الأمريكية، نحقق بقوة في التقارير المتعلقة بحوادث صحية غير مبررة محتملة بين مجتمع سفارة الولايات المتحدة في فيينا".

وأضافت الخارجية الأمريكية: "أي موظف أبلغ عن وجود تغطية صحية محتملة تلقى اهتمامًا ورعاية فورية ومناسبة."

ويعتقد البعض أن الإصابات غير المبررة ، والتي تشمل تلفًا في الدماغ، ناتجة عن هجمات بالميكروويف أو أسلحة الموجات اللاسلكية.

وقال جيمس جيوردانو، الزميل البارز في التكنولوجيا الحيوية في الكلية الحربية البحرية الأمريكية في مقابلة مع صحيفة الجارديان، إن الخصوم الأمريكيين طوروا هذه الأسلحة في وقت سابق من هذا الشهر، وسط تحقيق البنتاجون لتحديد سبب إصابة موظفي الحكومة بهذا المرض.