اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

العسيري يكشف عن المادة الوحيدة التي قد تؤدي للحساسية من لقاح فايزر

وكيل الصحة يكشف عن المادة الوحيدة التي قد تؤدي لحساسية من لقاح فايزر
2 صور

بعدما أعلنت وزارة الصحة مؤخراً بأن حالات الاستثناء الطبي من لقاحات فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19) ومن ضمنها حالات الحساسية المفرطة المثبتة طبيًا من لقاحات الفيروس المستجد أو إحدى مكوناتها تكون بموجب تقارير طبية،
فقد أبان الدكتور عبدالله بن مفرح عسيري، وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية أن المادة الوحيدة المعروفة التي قد تؤدي لحساسية من لقاح فايزر هي مادة (بولي اثيلين جلايكول PEG) لذلك من لديه حساسية عامة شديدة فيسأل طبيبه ان كانت هذه المادة هي السبب ويستثنى من اللقاح.


وأوضح أن الحساسية المفرطة من اللقاح أعراضها "هبوط الضغط، تورم الفم و اللسان، ضيق التنفس، فقدان الوعي"، وهي نادرة جدًاً ولا علاقة لها بحساسية الطعام والأدوية والحشرات والمهيجات البيئية.


وأكد عسيري، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، على أهمية تلقي اللقاح المضاد للفيروس المستجد موضحاً، بأنه بعد ٧ اشهر من الاستخدام الفعلي و ٤ مليار جرعة لم يبقى للتوجس من لقاح "كوفيد 19" أي مبرر.


وأضاف، أن كل الآثار الجانبية للقاحات تحدث في الأسابيع الأولى ولم يرصد أي شي خارج المتوقع، في المقابل مئات الآلاف من الأرواح أنقذها الله بهذه اللقاحات.


وكانت وزارة الصحة قد أعلنت تسجيل 1084 حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19)، وتسجيل 12 حالات وفيات رحمهم الله.


كما تم أيضا تسجيل 1285 حالة تعافي ليصبح إجمالي عدد الحالات المتعافية 507,374 حالة ولله الحمد.