اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مطارات دبي تستعد لأكثر عطلات نهاية الأسبوع ازدحاماً خلال عام 2021 الحالي

مطار دبي
مطارات دبي تستعد لأكثر عطلات نهاية الأسبوع ازدحاماً خلال عام 2021 الحالي

يستعد مطار دبي الدولي لما قد يكون أكثر عطلات نهاية الأسبوع ازدحامًا حتى الآن هذا العام، ومن المتوقع أن يتعامل مع أكثر من مليون مسافر خلال الأيام الـ 11 المقبلة، من 12 حتى 22 أغسطس، بمتوسط 100،000 مسافر خلال عطلات نهاية الأسبوع، وذلك حسب المكتب الإعلامي لحكومة دبي.

 

 

ازدحام في مطارات دبي في أغسطس


تأتي هذه الزيادة كنتيجة طبيعية لعودة المقيمين من بلدانهم إلى دولة الإمارات مع نهاية العطلة الصيفية، وعليه تحث مطارات دبي الجميع إلى الاطلاع على متطلبات السفر بشكل دائم والتي تغيرت على مستوى العالم خلال الأسابيع والأشهر الأخيرة بسبب جائحة  كورونا Covid-19، وأهمها:

  • التحقق دائماً مع شركة الطيران للحصول على معلومات حول متطلبات السفر.
  • التأكد من مبنى الوصول أو المغادرة قبل الوصول إلى المطار.
  • التأكد من متطلبات السفر للبلد الذي ستسافر إليه، بما في ذلك تقرير فحص PCR سلبي قبل بدء الرحلة.
  • استخدام مناطق انتظار السيارات المخصصة للمطار أو خدمة صف السيارات لاستقبال الضيوف براحة تامة، حيث يعد إيقاف المركبات لنقل الضيوف من ساحة الوصول الأمامية انتهاكًا للمرور ويسبب ازدحاماً في مبنى الركاب وما حوله.
  • التأكد من ارتداء الكمامة دائماً والحفاظ على التباعد الجسدي في المطار.
  • الامتناع عن السفر وطلب المشورة الطبية في حال ظهور أي أعراض .Covid-19
  • التأكد من أن وثائق السفر، جواز السفر والتأشيرة، محدثة وصالحة قبل التوجه إلى المطار.
  • تجنب الازدحام في الفناء الأمامي للمبنى وتوديع الأحباء في المنزل.

 

وبهذا الخصوص، قال عيسى الشامسي، نائب الرئيس للعمليات في مطارات دبي: "نحن على استعداد، ونبذل قصارى جهدنا للتأكد من أن الركاب يتمتعون بتجربة آمنة وسلسة في مطار دبي الدولي. ولكن نظرًا للتغييرات الأخيرة في متطلبات السفر، والتي يمكن أن تختلف غالباً اعتماداً على نقطة البداية ووجهة الرحلة، يمكن للمسافرين إحداث فرق كبير في تجربتهم في المطار من خلال اتباع بعض القواعد والنصائح البسيطة".

 

مع العلم بأن DXB تتخذ كافة التدابير الشاملة للحفاظ على صحة وسلامة العملاء والموظفين وفقًا للمعايير الدولية المنصوص عليها من قبل الهيئات المحلية والاتحادية ذات الصلة، والتي تشمل التنظيف الدوري، تسهيل اختبار الركاب القادمين وتطعيم موظفي المطار، الفحص الحراري، وضع ملصقات التباعد الاجتماعي، توفير محطات تعقيم اليدين حول المطار، استخدام زجاج شبكي وقائي عند تسجيل الوصول وعدادات الهجرة، توافر معدات الحماية الشخصية (PPEs) ومرافق للتخلص الآمن والتعامل معها، بالإضافة إلى زيادة مستويات التعقيم.