اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق لمنع تأثير التوتر على حالتك المالية

التوتر والحالة النفسية
تأثير التوتر على حالتك المالية
طرق لمنع تأثير التوتر علي حالتك المالية
التوتر واثره علي خسارة المال
التوتر والحالة النفسية
طرق لمنع تأثير التوتر علي حالتك المالية
2 صور

التوتر عاطفة طاغية للغاية، وعندما تُترك دون رادع، يمكن أن تبدأ في التأثير على العديد من المجالات المختلفة في حياتك اليومية. لسوء الحظ، يمتد هذا أيضًا إلى الأمور الأخرى المتعلقة بالمال. ووفقا لموقع power of positivity دائما ما تكون الموارد المالية موضوعًا متوترًا إلى حد ما، وبالنسبة للكثيرين هي مصدر توتر في حد ذاتها. لذا يفضل أن تتعلمي كيفية إبعاد التوتر وتأثيره عن حياتك المهنية وبالتالي حالتك المالية، فماذا يمكنك أن تفعلي للتحايل على هذا النوع من المشاكل؟ وكيف يمكنك التأكد من أن حساباتك المالية لا تتأثر بحالتك العاطفية؟ هذا ما سندرجه في مقالنا.

تأثير التوتر على أموالك

طرق لمنع تأثير التوتر علي حالتك المالية
حالة الانفاق المجهد 

الانفاق المجهد

لقد سمعت عن تناول الطعام تحت الضغط، ولكن هل فكرت في الإنفاق تحت الضغط؟ تتضمن هذه العادة استخدام أموالك لشراء أشياء لتشعري بتحسن بسبب التوتر أو الحالة العاطفية السلبية. قد تشمل هذه المشتريات:

  • عناصر لإسعاد نفسك
  • الأشياء التي تستخدم في العلاج الذاتي ، مثل الادوية المهدئة أو الطعام
  • رحلات اندفاعية للهروب من الواقع
  • شراء سلع لأشخاص آخرين بالطبع، لا حرج في القليل من العلاج بالشراء بين الحين والآخر. لكن عمليات الشراء المندفعة على أساس الحالة العاطفية هي علامة واضحة على الإنفاق المجهد الذي بلا شك يؤثر سلبًا على أموالك.

مشاكل في العلاقات

من الصعب رؤية أي روابط ما بين العلافات والصراعات الشخصية المفاجئة وحالتك المادية، فمن الممكن أن تؤدي المشكلات الخطيرة في علاقاتك وحتى علاقات العمل إلى اضطرابات وانحرافات، وغالبًا ما يؤدي التوتر إلى تفاقم مشكلات العلاقة. يمكن أن تؤثر هذه الأنواع من المشتتات على أدائك في المهام اليومية، بما في ذلك في وظيفتك. قد يؤدي ذلك إلى مشكلات تتعلق بفقدان الوظيفة أو عدم القدرة على تحقيق أهداف عملك أو مهامك بشكل مناسب، مما قد يضر بأموالك على المدى الطويل، عدا عن كونها ستضطرك إلى اللجوء إلى استخدام الهدايا والمال كوسيلة لتعويض الأخطاء أو إصلاح المشكلات.

عدم التنظيم

الشعور بالتوتر يعني أنك غالبًا لا تكونين منظمة بشكل صحيح. وهذا يعني أنه من الصعب القيام بهذه الأشياء:

  • تحديد مكان للاحتفاظ بالفواتير التي يجب عليك دفعها، حتى لا تغفلي عنها.
  • الاحتفاظ بأي سجلات لحساباتك. فإن الضغط الذي يمنعك من القيام بأي من هذه الأشياء يمكن أن يؤثر على الشؤون المالية.
  • التأخر في سداد الديون

اتخاذ القرارات بشكل انفعالي

التوتر يمكن أن يجعلك انفعالية للغاية، مما يعني أنه عندما تواجهين قرارًا، يمكنك أن تتفاعلي دون أخذ الوقت الكافي للتفكير أولاً. كما أنك ستشعرين بالإرهاق والضغط بسبب الحاجة إلى اتخاذ قرار، لذا فأنت تقررين من الناحية المالية:

  • القفز على عجل إلى قرار مالي محفوف بالمخاطر
  • أنفاق أموالك على أشياء لا تريدين إنفاق المال عليها
  • اختيار ر تجنب اتخاذ قرار جاد على الإطلاق
طرق لمنع تأثير التوتر علي حالتك المالية
طريقة التعامل مع نفسك 

الطريقة التي تتفاعلين بها مع العالم من حولك

الطريقة التي تتعاملين بها وتتصرفين فيها مع نفسك تتأثر بنفس القدرة عندما تكون تحت ضغط كبير ، فقد تعودين تلقائيًا إلى العادات الضارة التي كنت تمارسها. من الناحية المالية ، قد يشمل ذلك:

  • تمكين الناس ماليًا في حياتك
  • استخدام المال أو الأموال كعكاز
  • التبذير المفرط
  • الشعور بالذنب لإعالة الآخرين ماديًا.

التخلي عن الخطط المالية

الإجهاد يمكن أن يجعلك تتخلى تمامًا عن خططك المالية. قد يحدث هذا لأسباب عديدة مختلفة، ولكن من السهل أن تتعرضي للتوتر بسبب تلك الخطط في البداية. قد تكون ضرورة اتباع الميزانية أو إعداد حساباتك بطريقة معينة مرهقة بحد ذاتها، لذلك قد ينتهي بك الأمر في النهاية إلى التخلي عنها قبل البدء أو بمجرد أن تبدأ الأمور الصعبة!

افتراض الأسوأ

يمكن أن يكون الإجهاد حافزًا مهمًا للكارثة، والتي تفترض الأسوأ،. إنها طريقة مؤكدة لتفقدي التفكير الإيجابي وأنت تتخيلين أسوأ الأشياء التي يمكن أن تحدث.

عندما تتسببين في كارثة من الإجهاد ، فأنت أكثر عرضة لأداء أعمال التخريب المالي الذاتي. قد تتخذين قرارات يائسة لأنك تعتقدين أن كل شيء ينهار، لذلك يمكنك بيع ممتلكات أو أشياء مهمة أحيانًا بسعر منخفض جدًا، لأنك قلق بشأن وضعك المالي.

طرق لإصلاح الإجهاد الذي يؤثر على أموالك

طرق لمنع تأثير التوتر علي حالتك المالية
طرق لإصلاح الاجهاد الذي يؤثر علي اموالك 

- ابدأي بميزانية شهرية بسيطة لتجنب الإجهاد الذي يأتي بنتائج عكسية والذي سوف يرهقك للتخلي عنه، يمكنك دائمًا بناء خطة أكثر شمولاً لاحقًا. في هذه الأثناء ، إليك بعض النصائح لميزانية شهرية بسيطة:

  • تضمين جميع المصروفات القياسية اليومية، من الإيجار إلى المرافق ومن أسعار البقالة المعتادة إلى تكلفة النقل.
  • حاولي إعداد مدفوعات تلقائية لفواتيرك حيثما أمكن، حتى لا تضطر إلى التفكير في فواتيرك الشهرية.

 

- تحمل المسؤولية عن أخطائك وقراراتك يمكن أن يجعلك أقل توتراً. يمكنك القيام بذلك عن طريق:

  • إدراك نقاط ضعفك المالية
  • التحلي بالواقعية بشأن الأهداف المالية
  • خلق أهداف مالية معقولة وقابلة للتحقيق
  • تعلمي كيفية تحديد محفزات الاندفاع المالي
  • ملاحظة ديونك والعمل على سدادها بمعدل منتظم

- عليك فهم أن الانتكاسات طبيعية ولا بأس بها. ولن تصبحي مثالية في التعامل مع أموالك على الفور.

- تعلمي كيفية إدارة الإجهاد العام، فعندما تتمكنين من التعامل مع مستويات عالية من التوتر بمفردك، ستكونين أقل عرضة للإضرار بأموالك من تلك المشاعر. فيما يلي بعض النصائح للتعامل مع الإجهاد العام: 

  • ممارسه الرياضه لمدة 30 دقيقة من التمارين في اليوم، حتى لو كانت بسيطة مثل المشي على مهل في حديقة، فقد أظهرت الدراسات مدى أهمية التدخلات القائمة على التمرينات لمستويات التوتر، حيث إنها تحسن الحالة المزاجية، وتعزز مستويات الطاقة، وتساعدك على الشعور بثقة أكبر في قدرتك على محاربة التوتر.
  • كلما كان الطعام الذي تتناولينه أسوأ، كلما اشتد التوتر، وغالبًا ما يتسبب الطعام غير الصحي في حدوث التهابات يمكن أن ترفع مستويات هرمون الإجهاد الكورتيزول، مما سيجعلك تشعر بسوء أكبر.
  • الامتنان هو سمة جميلة وإيجابية للغاية تساعدك على أخذ اللحظات العصيبة بخطى سريعة. فبدلاً من الشعور بالارتباك في أوقات التوتر، سيسمح لك الامتنان بالعثور على جوانب اخرى ويسمح لك بالتركيز على تعلم الدروس من الموقف. 
  • النوم الجيد، حيث تظهر الأبحاث أن الأمر لا يقتصر فقط على مقدار نومك، ولكن أيضًا نوعية ذلك النوم هي التي تحدد قدرتك على إدارة التوتر وأداء مهامك اليومية بشكل إيجابي. على هذا النحو ، يجب أن تمارس عادات نوم صحية، بما في ذلك النوم في درجات حرارة مناسبة وفي أوقات منتظمة كل يوم، للحصول على وقت نوم كافٍ ونوعية نوم كافية.