اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عبارات تجعل ترقية الموظّف تتأخّر

عبارات تجعل ترقية الموظّف تتأخّر
عبارات تجعل ترقية الموظّف تتأخّر

هناك بعض العبارات، التي يجب على الموظّف أن لا يتفوّه بها، في مكان العمل، مهما شعر بالتوتر، أو كانت طبيعة الموقف، لأن من شأن هذه العبارات أن تقضي على فرصته في الحصول على الترقية أو هي قد تؤدي إلى إنهاء عقد عمله! في الآتي، 6 عبارات لا يجب على الموظف أن يقولها للمدير، حسب موقع Bright Side.

تابعوا أيضاً: طريقة التعامل مع المدير الجديد

6 عبارات لا تقلها للمدير

لا تقل لمديرك...
مهما شعر الموظّف بالتوتر، أو كانت طبيعة الموقف، بعض العبارات قد يقضي على فرصته في الحصول على الترقية 


• "لا يمكنني العمل مع هذا الزميل": ثمّة لحظات يشعر فيها الموظّف بعدم الرضا عن زميله، لكن إذا لم يخالف الأخير سياسات الشركة، ومهما كان النزاع معه، على الموظّف أن "يكتم" استيائه، من دون مناقشة أمر الزميل مع المدير الذي لن يسعد بمعرفة أن موظّفًا لا يرغب في العمل مع زميله.


• "لا أعرف كيف أفعل ذلك؟": من الصعب أن يكلّف المدير موظّفًا بمهمّة لا يمكنه القيام به، أو ربما تمثّل المهمّة "الصعبة" جزءًا من مسؤوليات العمل. لذا، يشير رفض التكليف إلى أن الموظّف ليس متحمّسًا للتعلّم وتجربة أمور جديدة في العمل. في المقابل، يفيد الردّ على التكليف، وفق الآتي: "سيكون من الصعب عليّ القيام بذلك، لكن يمكنني المحاولة، على النحو الآتي...".


• "هذه المهمّة ليست من مسؤوليّاتي": قد يكلّف المدير الموظّف بمهمّة لا تتعلّق بمهامه الرئيسيّة؛ عند حدوث ذلك، لا يجب أن يقول الموظّف العبارة المذكورة آنفًا، بطريقة حازمة، لأنّ المدير قد يرى في ذلك إهانة شخصيّة له، أو يشك في أن الموظّف لا يقوم بدوره ضمن فريق العمل الجماعي، أو هو ليس مكرّسًا لنجاح الشركة. لا يعني ما تقدّم أنه يجب على الموظّف أن يفي بكل الطلبات "الغريبة" لرئيسه في العمل، بل عليه أن يتعلّم كيف يقول لا، بطريقة لبقة. وفي هذا الإطار، يفيد الردّ على المدير، وفق الآتي: "سأكون سعيدًا في المساعدة ، لكنّي مشغول حقًّا في الوقت الراهن"، أو "أنا مستعدّ لتحمّل مسؤوليات إضافيّة، لكنّي أخشى أنني لست من ذوي الخبرة حقًا في هذا الأمر، ولا أريد أن أخذلك" أو "أنا سعيد دائمًا بتجربة أمور جديدة في العمل؛ إلى من يمكنني تفويض بعض المهام الحالية؟".

تابعوا أيضاً: كيف تتعامل مع المدير المتسلط؟


• "لقد فعلنا ذلك دائمًا على هذا النحو": سيقدر المدير الجيد بالتأكيد قدرة مرؤوسيه على المرونة والتكيّف بسهولة مع التغييرات في العمل، لكن إذا أصرّ الموظّف أنّه معتاد على فعل أمرٍ ما، بطريقة معينة، وهو لا يرغب في إجراء أي تعديل، سيظهر بذا أنّه عالق في الماضي ولا يمكنه مواكبة التقدم. بالمقابل، يفيد القول للمدير: "إنه نهج جديد؛ لنناقش إيجابيّاته وسلبيّاته".


 • "أنت مخطئ": لا يفضّل أن يخبر الموظّف المدير، بصورة مباشرة، أن الأخير مخطئ، بخاصّة في وجود زملاء آخرين، وحتى لو كان ذلك صحيحًا. هذه العبارة تقوّض سلطة المدير! إذا ارتكب المدير خطأً بسيطًا، لا داعي لأن يقول الموظّف أي عبارة، أمّا إذا كان الخطأ أكثر أهمية، فعليه اختيار كلماته بعناية، مع التلفّظ بها بنبرة صوت ودودة. مثلًا: "ربما ، أنا مخطئ، ولكن..." أو "لديّ معلومات مختلفة؛ اسمح لي أن أتحقق من ذلك وأعود إليك لمواصلة مناقشتنا".
 
• "أنا أستقيل، إذا...": في العبارة تهديد للمدير، الأمر الذي يعدّ غير احترافي بشكل عام. من المرجّح أن يبدأ المدير في البحث عن شخص آخر ليحل محل هذا الموظّف غير الموثوق الذي يستخدم الابتزاز لتحقيق أهدافه!

تابعوا أيضاً: آداب العلاقة بين الموظف والمدير