اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تعليم الأطفال القراءة

تعليم الأطفال القراءة
تعليم الأطفال القراءة
تعليم الأطفال القراءة
تعليم الأطفال القراءة
تعليم الأطفال القراءة
تعليم الأطفال القراءة
2 صور

كلنا يعلم أن الخطوة الأولى لحياة أفضل للطفل دراسياً وعلمياً واجتماعياً، هي: تعليمه القراءة؛ فهي توسع العقل، وتمنحه مزيداً من الأفكار والمعلومات، وتفتح آفاق التفكير الإبداعي، والبداية بتعلم وحفظ الحروف الأبجدية ثم لضمها لتكّون كلمة، ويأتي بعد ذلك دور الطفل في الاستيعاب والتذكر والربط بين الحروف وأصواتها والكلمة والصورة، وفي المقابل هناك عشرات الطرق لتعليم الطفل القراءة. خبيرة التربية الدكتورة إبتهاج طلبة الأستاذة بكلية الطفولة المبكرة تشرح التفاصيل بالتقرير التالي.

 اجعلي من تعليم القراءة روتيناً يومياً

اجعلي من قراءة الطفل روتين يومي
استخدمي نصوصا سهلة وجذابة لتعليم طفلك القراءة
  • تعليم الأحرف ليومٍ ما، وتعليم قراءة الكلمات في يومٍ آخر، وتعليم قراءة وتركيب الجمل، وتوزيع عمليّة تعليم الكتابة على مراحل، ووقت محدد يومياً
  • استخدام تقنياتٍ حديثةٍ للمساعدة؛ كاستخدام البرامج الإلكترونيّة المُختصّة بالقراءة والكتابة، الأطفال يرحبون بهذهِ الطرق بسبب قدرتها على جذب انتباههم
  • هناك قنوات تلفزيونيّة مختصّةٌ في تعليم الأطفال القراءة والكتابة بأساليبَ سهلة وميسّرة، تُراعي قدرات الطفل العقليّة. 
  • استخدمي نصوص اًجذّابة، سهلة وبالتدريج، وابتعدي عن النصوص المُملّة التي تُسبّب للطفل الضيق.
  • زيني غرفة الطفل باللوحات ذات الرّسومات الجذّابة والتي تَحتوي على الأحرف، والمكعّبات التي تحتوي على الأحرف، لينجذب الطفل للعمليّة التعليميّة
  • لا تهملي تقديم وجباتٍ غذائيّةٍ تحتوي على احتياجات الطفل كافة من العناصر اللازمة لليوم الواحد، العقل السليم في الجسم السليم.
  • تعويدُ الأطفال على ممارسة التّمارين الرّياضيّة بشكلٍ يوميٍ لتحسين نشاط الدّورة الدمويّة، وبالتالي تعزيز القدرات الدّماغيّة.
  • التعامل بطرقٍ سهلةٍ تُناسبُ القدرات العقليّةِ للطفل؛ لرفع وتحسين مستواه، مع التدرّج في عرض المعلومات وإيجاد وسائل مناسبة فعّالة.
  • صعوبة القراءة على الطفل لا تعني أنه أقل ذكاءً، أو أنه يحتاج لمساعدة نفسية أو سلوكية، الحقيقة أن تعلم القراءة ليس أمراً سهلاً أو تلقائياً.
  • ورغم هذا يجب على الأم البدء بتعليم طفلها مهارات القراءة من سن صغيرة، بل منذ ولادته، التواصل مع الطفل وتنمية مهاراته الذهنية يبدأ أثناء الحمل.

بداية تعليم الطفل القراءة

اقرئي لطفلك وهو في السرير
احرصي على البدء في تعليم طفلك وهو صغير
  • واظبي على القراءة لطفلك في السرير قبل النوم واجعلي ذلك روتيناً يومياً، حتى إن كان عمره لا يسمح بإدراك القصة كاملة. 
  •  حاولي الإشارة للكلمات بأصابعك في أثناء القراءة؛ حتى يستطيع طفلك تدريجياً الربط بين نطق الكلمات وشكلها.
  •  احرصي على البدء في سن صغيرة، باستخدام القصص الملونة والمرحة، حتى يصبح الأمر عادة ممتعة للطفل، وليس مجرد مهارة يحتاج لاكتسابها
  • وإذا كنتِ ترغبين البدء بالحروف اﻷبجدية، فغني لطفلك أغاني خاصة وغنيها معه يومياً حتى يحفظها مع الوقت.
  •  أغاني الأطفال ليست للمرح فقط، فالإيقاع والقوافي يساعدان الطفل على حفظ الأحرف والكلمات، ما يسهل عليه تعلم القراءة. 
  • اجعليه يتابع الإشارات والعلامات التجارية في الطريق، ليربط بين الحروف والكلمات، حتى لو لم يستطع القراءة بعد، وفي كل مرة يمكنه تعلم كلمة جديدة.
  • استخدمي الكروت التعليمية المصورة، التي تحمل كلمة واحدة وصورة، وابدئي في عرضها على الطفل واتركيها أمامه عدة ثوانٍ.
  • لتعلق شكل الحروف في ذاكرته، وبعد عدة مرات اعرضي الكلمة فقط ليتذكر الطفل الصورة بمفرده، وهكذا.

اربطي بين شكل الحرف وصوته

اربطي بين شكل الحرف وصوته
احيطي طفلك بالكتب والصور الملونة

 

  • ركزي في جعل الطفل يربط بين شكل الحرف وصوته، بدلاً من الضغط عليه لتعلم الحروف الهجائية بالترتيب، فهي من أهم الأسرار لتعلم القراءة بسهولة
  • ابدئي في نطق اسم كل حرف وصوته، مع عرض صورته على الطفل، أخبريه بأن هذا الحرف اسمه ألف، وأن له صوتاً مميزاً هو "آآآآآآ".
  •  إذا كان للطفل كتاب مفضل، كرري قراءة الكتاب نفسه يومياً معه، ولا تملّي من ذلك؛ﻷن هذه الطريقة ستجعل الحروف والكلمات تثبت أكثر في ذهنه،
  •  ومع تكرار القراءة عدة مرات، اطلبي منه أن يقرأ لكِ جزءاً بسيطاً من القصة بمفرده، وسيفعل.
  • ابدئي بتعليم طفلك قراءة الكلمات المألوفة لديه التي يستطيع نطقها جيداً، أسهل من تعلم كلمة جديدة تماماً، فهو على دراية بصوت حروف الكلمة. 
  • أطبعي لطفلك كلمة كبيرة -بسيطة- بأحرف ملونة في غرفته، وعلقيها على الحائط، ولا تخبريه ما هي، ودعيه خلال رحلته في تعلم القراءة يتوقع الكلمة.
  • أحيطي طفلك بالكتب والقصص الملونة وكتب الرسم التي تحتوي حروفاً وأرقاماً، اجعليها حوله في كل مكان، حتى تصبح الكتب جزءاً من حياته بالمنزل
  •  فضوله سيدفعه لاستكشاف فحوى هذه الكتب وتصفحها، حتى لو لم يكن عمره يسمح بالقراءة، وذاكرته البصرية ستساعده على حفظ الحروف والأرقام والصور
  • دعي أطفالك يشاهدونكِ وأنتِ تقرئين أيضاً، ما يحفزهم على القراءة ويعودهم على وجود الكتب بالمنزل، وخاصةً أن الأطفال يحبون محاكاة الآباء.

 تعليم الطفل تهجئة الكلمات

انطقي الكلمات ببطء
قومي بتحليل الكلمات إلى حروف منفصلة


• وهي مرحلة تأتي بعد التعرف على الحروف وشكلها وصوتها، تعريف الطفل أصوات الحرف منفردة.
• النطق أمام الطفل بالكلمات البسيطة التي تتكون من ثلاثة حروف، ويجب تكرارها لفترة من أجل تثبيتها في ذهن الطفل.
• تحليل الكلمات إلى حروف منفصلة، أحد أشهر الأنشطة ذات تأثير ممتاز في تعليم الهجاء للأطفال.
• نطق الكلمة ببطء بصوت عالٍ؛حتى يستطيع الطفل تمييزها وتذكرها عند القراءة.

طرق تشجيع الطفل على القراءة

اثني على قراءة طفلك لتشجيعه
اثني على قراءة طفلك وإن كان بها أخطاء

•    استخدام الأدوات التكنولوجية في التعليم: يمكن تحميل تطبيقات متخصصة على الأجهزة الذكية.
•    قراءة قصص مصورة يومياً لإكساب الطفل عادة القراءة اليومية.
•    تطوير لغة الطفل من خلال قراءة القصص المفضلة له وإعادة قراءتها من أجل أن يكتسب كلمات جديدة.
•    الثناء على قراءة الطفل حتى وإن كان بها بعض الأخطاء، فيجب تشجيعه في البداية، فإن ذلك له أثر إيجابي على الطفل.

نقاط مضيئة

الطفل يحاكي ما يشاهد..كوني قدوة
الطفل يحاكي ما يشاهد..طالعي الكتاب فيسعى لتقليدك
  • الطفل يريد استكشاف الأشياء من حوله؛مما يدفعه للقراءة.
  • ابتعدي عن المقارنة، ما يقلل من عزيمة الطفل الذي يتعلم القراءة.
  • هناك فروق فردية بين الأطفال، فتجنبي الضغط والعنف والعقاب.
  • الطفل يحاكي ما يشاهد، طالعي الكتاب أمام طفلك فيسعى لتقليدك.
لوجو سيدتي وطفلك