اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بريطانيا تلغي الحجر الصحي عن السعوديين

علم المملكة العربية السعودية
علم المملكة العربية السعودية

كشفت السفارة السعودية في لندن عن عدم حاجة مواطنيها الراغبين في القدوم إلى بريطانيا إلى الحجر المنزلي أو إجراء فحص "كورونا" "بي سي آر".

وبيّنت أنه سيتم العمل بذلك بدءً من 4 أكتوبر المقبل، ويشمل هذا القرار الحاصلين على جرعتي لقاح فيروس "كورونا" المستجد من السعودية أو الدول المعتمدة لدى بريطانيا.

ونوهت السفارة بضرورة الالتزام بالإجراءات الأخيرة لدخول بريطانيا، وتتمثل في إجراء فحص "بي سي آر" خلال أول يومين من الوصول، وتعبئة نموذج تحديد مكان الإقامة.

يأتي ذلك ضمن الإجراءات التي اتخذتها بريطانيا لتعزيز السفر الدولي، واستغنت فيها عن متطلبات إجراء فحوص "كوفيد – 19" المكلفة للمسافرين الذين حصلوا على التطعيم بشكل كامل، كما تخلّت عن نظامها الخاص بتصنيف وجهات السفر، وأضافت ثماني دول إلى قائمتها للدول الآمنة.

وقال وزير النقل البريطاني جرانت تشابس: إن التغييرات كانت ممكنة بفضل ارتفاع معدلات التطعيم ضد "كورونا" في بريطانيا، إذ تم تلقيح ما يقرب من 82% من الأشخاص الذين يبلغون من العمر 16 عاماً فما فوق في المملكة المتحدة بشكل كامل.

وأضاف أنه طبقاً للإجراءات الجديدة، سيجري تصنيف وجهات السفر ببساطة ما بين وجهات عالية أو منخفضة الخطورة كبديل عن نظام الألوان الأحمر والأصفر والأخضر.

تابعي المزيد: سفارة السعودية بالقاهرة تعلن تحديث اشتراطات الدخول لمصر

وجاء إعلان الحكومة البريطانية استجابةً لشكاوى المسافرين وقطاع السياحة من أن النظام السابق كان "مرهقاً" و"غير فاعل".

واعتباراً من 4 أكتوبر، ستُصنّف بريطانيا دول العالم وفق لائحتين فحسب، الأولى حمراء وتشمل عشرات البلدان التي تشهد تفشياً واسعاً للفيروس أو ظهور متحورات جديدة، ولائحة أخرى تشمل بقية دول العالم الآمنة.

إلى ذلك، سيتم تخفيف متطلبات الاختبار للوافدين الملقحين بالكامل إلى المملكة المتحدة من البلدان الآمنة، إذ لن يضطروا إلى إجراء اختبار "بي سي آر" قبل السفر، في المقابل، سيبقى المسافرون بحاجة إلى إجراء فحص بعد الوصول إلى إنجلترا. إلا أنهم يستطيعون الاكتفاء بالفحوص السريعة، اعتباراً من نهاية أكتوبر.