اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"مطارات الرياض" تنضم لعضوية مجلس المطارات الدولي لإقليم آسيا والمحيط الهادي

"مطارات الرياض" تنضم لعضوية مجلس المطارات الدولي لإقليم آسيا والمحيط الهادي
"مطارات الرياض" تنضم لعضوية مجلس المطارات الدولي لإقليم آسيا والمحيط الهادي

أعلنت شركة "مطارات الرياض"، الشركة المشغلة لمطار الملك خالد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض، عن انضمامها لعضوية مجلس المطارات الدولي لإقليم آسيا والمحيط الهادي (ACI Asia-Pacific).

ويعد مجلس المطارات الدولي الهيئة التجارية الدولية التي تمثل مصالح المطارات مع الحكومات ومنظمات الطيران المدني الدولية الأخرى، وتعمل على تطوير المعايير والسياسات والممارسات الموصى بها لقطاع المطارات، وتوفر البيانات والمعلومات والتدريب المتخصص لرفع كفاءة العاملين في المطارات في جميع أنحاء العالم. وقد تأسس المجلس عام 1991م في مونتريال وله خمسة مكاتب إقليمية موزعة على مختلف مناطق العالم، وهي الدار البيضاء، وهونغ كونغ، وبروكسل، وبنما سيتي، وواشنطن.

وبهذه العضوية، تصبح "مطارات الرياض" جزءًا من شبكة واسعة من الشركات المشغلة للمطارات على المستوى الدولي المعنية بتطوير المطارات، بما يمكنها من تبادل الخبرات والاطلاع على التجارب والاستفادة من مزايا العضوية في زيادة الفعالية التشغيلية والكفاءة الاقتصادية لمطار الملك خالد الدولي، وتحسين تجربة المسافرين، وبناء القدرات البشرية الوطنية عبر برامج التدريب والتأهيل المتخصصة التي يوفرها المجلس لأعضائه، وكذلك الاستفادة من أفضل الممارسات في مجالات الأمن والسلامة التشغيلية وتكنولوجيا المعلومات.

وبهذه المناسبة، قال المهندس محمد المغلوث، الرئيس التنفيذي لـ "مطارات الرياض": "نفخر بالانضمام إلى مجلس المطارات الدولي، حيث تمكننا العضوية من إحداث تأثير على قطاع المطارات حول العالم، عبر المساهمة في تحسين الأطر التنظيمية للمطارات من خلال اللجان الدائمة التابعة للمجلس، بالإضافة إلى تبادل أفضل الممارسات والتجارب مع الأعضاء الآخرين وكذلك الاستفادة من برامج تطوير الكفاءات والقدرات البشرية."

وأضاف المغلوث: "تأتي تلك العضوية تماشيا مع الأهداف الاستراتيجية للشركة، وحرصًا منها على زيادة مساهمة الشركة في صناعة قطاع المطارات على المستويين الإقليمي والدولي، وتكليلًا للجهود الكبيرة التي يبذلها جميع العاملون والشركاء في مطار الملك خالد الدولي بغية توفير بيئة تشغيلية آمنة، وضمان تجربة سفر توازي أفضل الممارسات الدولية؛ في الوقت الذي تشهد فيه المطارات حول العالم تطبيق بروتوكولات وإجراءات صحية جديدة."

يذكر أن مطار الملك خالد الدولي كان قد حصل مؤخراً على عدد من الجوائز والشهادات من مجلس المطارات الدولي ومنها جائزة أفضل إجراءات صحية في الشرق الأوسط للعام 2020م، وشهادة الاعتماد الصحي وشهادة صوت العميل.