اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الصحة الإماراتية تجري أكثر من 275 ألف فحص كورونا خلال 24 ساعة

لقاح كورونا - الصورة من وكالة رويترز
لقاح كورونا - الصورة من وكالة رويترز
آخر الإحصائيات حول إصابات فيروس كورونا - الصورة من حساب وزارة الصحة بتويتر
آخر الإحصائيات حول إصابات فيروس كورونا - الصورة من حساب وزارة الصحة بتويتر
لقاح كورونا - الصورة من وكالة رويترز
آخر الإحصائيات حول إصابات فيروس كورونا - الصورة من حساب وزارة الصحة بتويتر
2 صور

في إطار الإجراءات القصوى التي تتخذها وزارة الصحة بدولة الإمارات، وحرصًا على سلامة المواطنين وتحجيم انتشار فيروس كورونا المستجد، وتماشيًا مع خطة الوزارة في توسيع نطاق الفحوصات بالدولة لرصد أكبر عدد من الحالات المصابة بفيروس كورونا، والمخالطين لهم وعزلهم، أعلنت الوزارة أنها استطاعت أن تجري 276.637 فحصًا جديدًا لكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، وذلك على فئات مختلفة بالمجتمع باستخدام أحدث التقنيات للفحص الطبي.

وقد أتى هذا الإجراء بنتيجته على الفور، حيث ساهمت عملية توسيع نطاق الفحوصات داخل الدولة على اكتشاف 124 حالة جديدة مصابة بكورونا من جنسيات مختلفة، وجميعها مستقرة وتخضع للرعاية الطبية بشكل سليم ومنتظم، وفي نفس السياق أعلنت وزارة الصحة عن وفاة حالة واحدة مصابة نتيجة الأثار السلبية للإصابة بفيروس كورونا، ليصل عدد الوفيات في الدولي 2.114 حالة.

وعبرت الوزارة عن أسفها وخالص تعازيها لذوى المتوفين بهذا الفيروس، متمنية الشفاء العاجل للآخرين، مؤكدة على دور أفراد المجتمع في مساعدة الجهات الصحية في تقليل انتشار الفيروس وفرص الإصابة به، وذلك من خلال الالتزام بقواعد الصحة والسلامة، والتباعد الاجتماعي، بجانب الإجراءات الاحترازية.

الجدير بالذكر أن مجموع عدد الحالات المسجلة بالوزارة وصل إلى 737.890 حالة، منها 731.295 حالة شفاء، وقد أعلنت الوزارة عن شفاء 182 حالة جديدة من مصابي فيروس كورونا المستجد، وتعافيها التام من الأعراض التي يتركها الفيروس بجسم المصاب، وذلك عقب تلقيها الرعاية التامة داخل المستشفى.

تجدر الإشارة إلى أن الوزارة قد وضعت من أجل توفير لقاح كورونا لكافة الأفراد بمعدل توزيع 204.53 جرعة من اللقاح لكل 100 شخص.

يُذكر أن الإمارات استطاعت أن تحقق أعلى نسب الشفاء من فيروس كورونا المستجد، الأمر الذي أثر على نواحي عدة، أبرزها انتعاش السياحة والاقتصاد نتيجة ارتفاع عدد الزوار لمعرض إكسبو دبي2020، وسط وجود إجراءات احترازية مشددة وتطبيق قواعد السلامة والصحة.