اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إضافة فيتامين دي D للخبز ثورة في النظام الغذائي

إضافة فيتامين د إلى الخبز
إضافة فيتامين د إلى الخبز
فيتامين دي
فيتامين د
إضافة فيتامين د إلى الخبز
فيتامين دي
2 صور


تشهد أغذية الإنسان، تطويراً مستمراً بهدف تحسين النظام الغذائي للبشر من خلال تدعيم بعض العناصر الرئيسية بالمواد والعناصر الغذائية الضرورية، كما حصل عند إضافة اليود إلى الملح، الذي اعتبر في وقتها ثورة حقيقية في النظام الغذائي العالمي. ويعمل خبراء التغذية والمصنعون على إدراج الكثير من الإضافات إلى الأطعمة المغلفة، ويمكن ملاحظة إضافة بعض العناصر الغذائية التي قد لا تكون مرتبطة بطبيعة المنتج، على بطاقة البيانات الخاصة بالمنتج؛ بهدف منحه ميزات غذائية إضافية.
ويسعى علماء الصحة وخبراء التغذية حالياً إلى تطبيق هذه النظرية على أحد أكثر المنتجات شيوعاً في العالم، وهو الخبز، عن طريق تضمين "فيتامين.د" في عمليات تصنيع الخبز، في خطوة يصفها العلماء بأنها "ثورة غذائية قد تغير قواعد اللعبة الصحية في العالم".

ثورة جديدة في التغذية

فيتامين دي

 

 


تابعي المزيد: 6 أطعمة تجعلك في حالة دائمة من التركيز


أجرى مجموعة من العلماء مراجعة علمية شاملة حملت اسم "الخبز المدعّم بفيتامين "د"، وهي مراجعة منهجية لنهج التحصين والدراسات السريرية" نشرت تفاصيلها في مجلة كيمياء الأغذية "Food Chem" العلمية، قام بها متخصصون في مجال التغذية من جامعة "بورتو".
وأوصى الباحثون في دراستهم الجديدة تضمين فيتامين "د" D بعمليات تصنيع الخبز، مؤكدين أنها وسيلة فعالة جداً ومضمونة وآمنة لضمان حصول الناس على الكمية المناسبة من فيتامين "د" D.
وأظهرت هذه المراجعة أن الخبز المدعم بفيتامين "د" هو وسيلة واعدة لضمان تأثيرات استراتيجية في عملية التحصين (المناعي)، مما يؤدي إلى زيادة تركيز مصل فيتامين "د" (الذي ينتجه الجسم) وانخفاض هرمون الغدة جار الدرقية.

ويمكن أن تؤدي المستويات العالية جداً من هرمون الغدة جار الدرقية، بحسب المعهد الوطني لأمراض السكري والجهاز الهضمي والكلى، إلى ارتفاع مستويات الكالسيوم في الجسم. وهذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل مثل حصوات الكلى، بشكل مفاجئ، وانخفاض كثافة العظام.
وتعد الغدد "جارات الدرقية" (Parathyroid Gland)‏ من الغدد الصماء الصغيرة المتواجدة في عنق الإنسان، التي تنتج هرمون جار درقيٍّ أو الدريقي والكالسيتونين، ولهما دوران رئيسيان في تنظيم كمية الكالسيوم في الدم وداخل العظام.
وأشار موقع "mindbodygreen" المتخصص بالصحة، إلى وجود توقيت وأساليب مهمة لتناول هذا المكمل؛ من أجل الحصول على أعلى استفادة ممكنة.

وبحسب الدراسات، فإنَّ فيتامين"د"، هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، لذلك يفضل تناوله مع بعض مصادر الدهون الطبيعية.
ووفق خبراء التغذية فإنَّ مكملات فيتامين "د" يتم امتصاصها بشكل أفضل عند تناولها مع الأطعمة التي تحتوي على الأفوكادو أو زيت الزيتون أو الكتان أو أي مصادر أخرى للدهون المفيدة، وينصحون بعدم تناول المكملات على معدة فارغة.

تابعي المزيد: أطعمة تساعد في تقوية الذاكرة لا تدعيها تفوتك