اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الإمارات تحتل المرتبة الرابعة كأفضل وجهة عالمية للعيش والعمل

الإمارات تحتل المرتبة الرابعة كأفضل وجهة عالمية للعيش والعمل
الإمارات تحتل المرتبة الرابعة كأفضل وجهة عالمية للعيش والعمل
الإمارات نالت هذه المرتبة في تقريرHSBC Expat Explorer
الإمارات نالت هذه المرتبة في تقريرHSBC Expat Explorer
الإمارات تحتل المرتبة الرابعة كأفضل وجهة عالمية للعيش والعمل
الإمارات نالت هذه المرتبة في تقريرHSBC Expat Explorer
2 صور

مرتبة جديدة احتلتها دولة الإمارات، لتتقدم بها نحو المزيد من النجاح والتميز، حيث صعدت دولة الإمارات العربية المتحدة 10 مراتب لتتبوأ المرتبة الرابعة كأفضل وجهة عالمية للعيش والعمل، وذلك وفقًا لنتائج النسخة الرابعة عشر من تقرير
"HSBC Expat Explorer" السنوي.

وكانت الإمارات قد نالت هذه المرتبة في تقريرHSBC Expat Explorer، وهو عبارة عن دراسة استقصائية عالمية لآراء أكثر من 20 ألف شخص يعيشون ويعملون خارج بلدانهم الأصلية.

تجدر الإشارة إلى أنّ الغالبية العظمى من المغتربين الذين شملهم الاستطلاع في دولة الإمارات (82 في المئة) يشعرون بالتفاؤل بأنّ الحياة ستكون أكثر استقرارًا وطبيعيةً من جديد خلال الأشهر الـ 12 المقبلة على الرغم من جائحة كورونا العالمية.

وهذه النسبة أعلى بكثير من المتوسط العالمي البالغ 35 في المئة، كما أنّ 53 في المئة من المشاركين في الإمارات يتوقعون أيضًا زيادةً في دخلهم، فيما يتوقع 57 في المئة تحقيق توازن أفضل بين العمل والحياة الشخصية.

وبحسب تقرير HSBC Expat Explorer فإنّ التقدم الذي أحرزته دولة الإمارات شكل عاملاً مشجعًا لجذب العديد من الأفراد ممن جعلوا دولة الإمارات موطنًا لهم.

ولعل أهم ثلاثة أسباب ذكرها المغتربون لاختيارهم الانتقال إلى دولة الإمارات للعيش والعمل فيها هي: تحسين دخلهم (56 في المئة)، وإحراز المزيد من التقدم في مسيرتهم المهنية (49 في المئة)، وتحسين نوعية حياتهم (43 في المئة).

يذكر أنّ جودة الحياة التي توفرها دولة الإمارات من الأسباب التي تجعل المغتربين يقيمون فيها لفترة أطول مما كان مخططًا له، ويقول معظم المغتربين المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة (86 في المئة) بأنّ نوعية حياتهم أفضل بشكل عام مما هي عليه في بلدانهم الأصلية.

وكانت الأرقام قد كشفت بأنّ ستة من بين كل 10 مغتربين ينوون البقاء في الدولة لفترة أطول لهذا السبب.