اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيف تساعد صديقاً مكتئباً

كيف تساعد صديقاً مكتئباً
دعمهم في مواصلة العلاج
كيف تساعد صديقًا مكتئبًا
استمر في توجيه الدعوات للأنشطة معه
كيف تساعد صديقاً مكتئباً
كن صبوراً معه
كيف تساعد صديقاً مكتئباً
ادعم صديقك المكتئب
كيف تساعد صديقاً مكتئباً
تعرف على أشكال الاكتئاب
كيف تساعد صديقاً مكتئباً
كيف تساعد صديقًا مكتئبًا
كيف تساعد صديقاً مكتئباً
كيف تساعد صديقاً مكتئباً
كيف تساعد صديقاً مكتئباً
5 صور

هل لديك صديق يعاني من الاكتئاب؟ أنت لست وحدك وفقاً لأحدث التقديرات الصادرة عن المعهد الوطني للصحة العقلية، ما يزيد قليلاً عن 7% من جميع البالغين في الولايات المتحدة عانوا من نوبة اكتئاب شديد.

وفقاً لموقع (healthline) في جميع أنحاء العالم، أكثر من 300 مليون بالغ وطفل يعيش مع الاكتئاب. لكن لا يعني أن الجميع يعاني من الاكتئاب بنفس الطريقة، ويمكن أن تختلف الأعراض.

إذا كان صديقك يعاني من الاكتئاب، فقد:

• يبدو حزيناً أو كثير البكاء.

• يبدو أكثر تشاؤماً عن المعتاد أو يائساً بشأن المستقبل.

• يتحدث عن الشعور بالذنب أو الفراغ أو انعدام القيمة.

• يبدو أقل اهتماماً بقضائكما الوقت معاً، أو التواصل بشكل أقل تكراراً مما يفعل في العادة.

• ينزعج بسهولة أو سريع الانفعال بشكل غير عادي.

• لديه طاقة أقل، ويتحرك ببطء، أو يبدو فاتراً بشكل عام.

• لديه اهتمام أقل بمظهره عن المعتاد أو يتجاهل النظافة الأساسية، مثل الاستحمام وتنظيف أسنانه.

• يعاني من صعوبة في النوم أو النوم أكثر من المعتاد.

• لا يهتم كثيراً بأنشطته واهتماماته المعتادة.

• يبدو عليه النسيان أو يواجه صعوبة في التركيز أو اتخاذ قرار بشأن الأشياء.

• يتناول كميات طعام أكثر أو أقل من المعتاد.

• يتحدث عن الموت أو الانتحار.

* أشياء يمكنك القيام بها للمساعدة

كن صبورا

-استمع إليه

دع صديقك يعرف أنك موجود من أجله. يمكنك بدء المحادثة معه بمشاركته مخاوفه وطرح سؤال محدد. على سبيل المثال، قد تقول، "يبدو أنك تمر بأوقات عصيبة مؤخراً. ماذا يدور بعقلك؟"

تفاعل مع صديقك باستخدام تقنيات الاستماع النشط:

• اطرح أسئلة عليه للحصول على مزيد من المعلومات بدلاً من افتراض أنك تفهم ما يعنيه.

• تحقق من صحة مشاعره قد تقول، "هذا يبدو صعباً حقاً. أنا آسف لسماع ذلك".

• أظهر التعاطف والاهتمام بلغة جسدك.

قد لا يشعر صديقك بالرغبة في التحدث اليك في المرة الأولى التي تسأل فيها، لذا فان الاستمرار في إخباره أنك مهتم يساعدك علي ذلك.

استمر في طرح الأسئلة المفتوحة (دون إلحاح) والتعبير عن قلقك. حاول إجراء محادثات شخصية كلما أمكن ذلك.

- ساعده في العثور على الدعم

قد لا يدرك صديقك أنه يتعامل مع الاكتئاب، أو قد يكون غير متأكد من كيفية الوصول إلى الدعم.

إذا بدا صديقك مهتماً بالاستشارة، اعرض عليه مساعدته في مراجعة المعالجين المحتملين.

يمكن أن يكون تشجيعه ودعمه لتحديد الموعد الأول مفيداً جداً إذا كان يعاني.

-دعمه في مواصلة العلاج.

في يوم سيء، قد لا يشعر صديقك برغبة في مغادرة المنزل. يمكن للاكتئاب أن يستنزف الطاقة ويزيد من الرغبة في العزلة الذاتية.

إذا قال شيئاً مثل، "أعتقد أنني سأقوم بإلغاء موعد العلاج"، شجعه على الالتزام بموعد جلسة العلاج .

من الممكن ان تقول، له "في الأسبوع الماضي قلت إن جلستك كانت مثمرة حقاً وشعرت بتحسن كبير بعد ذلك. ماذا لو كانت جلسة اليوم مفيدة أيضاً؟ "الشيء نفسه ينطبق على الأدوية.

-اعتنِ بنفسك

عندما تهتم بشخص مصاب بالاكتئاب، فمن المغري ترك كل شيء جانبا ودعمه. ليس من الخطأ أن ترغب في مساعدة صديق، ولكن من المهم أيضاً أن تهتم باحتياجاتك الخاصة.

إذا بذلت كل طاقتك في دعم صديقك، فلن يتبقى لك سوى القليل. وإذا كنت تشعر بالإرهاق أو الإحباط، فلن تساعد صديقك كثيراً.

- تعرف على الاكتئاب بنفسك

يمكنك التحدث مع صديقك عن أعراضه المحددة أو ما يشعر به، لكن تجنب مطالبته بإخبارك عن الاكتئاب بشكل عام.

اقرأ الأعراض والأسباب ومعايير التشخيص والعلاج بنفسك.

بينما يعاني الناس من الاكتئاب بشكل مختلف، فإن التعرف على الأعراض العامة والمصطلحات يمكن أن يساعدك في إجراء محادثات أكثر عمقاً مع صديقك.

*مبادرات مطلوبة لصديقك

ادعم صديقك المكتئب

-اعرض المساعدة في المهام اليومية

مع صديقك المكتئب يمكن أن تشعرك المهام اليومية بالإرهاق. يمكن أن تبدأ بأشياء، مثل الغسيل أو شراء البقالة أو دفع الفواتير، مما يجعل من الصعب معرفة من أين تبدأ.

لذا، بدلاً من قول "أخبرني إذا كان هناك أي شيء يمكنني فعله"، فكر في قول، "ما الذي تحتاج إلى المساعدة فيه بشدة اليوم؟"

-تمديد الدعوات الفضفاضة

قد يواجه الأشخاص المصابون بالاكتئاب صعوبة في الوصول إلى الأصدقاء ووضع الخطط أو الاحتفاظ بها.

يمكنك طمأنة صديقك من خلال الاستمرار في توجيه الدعوات إلى الأنشطة الحياتية المختلفة، حتى لو كنت تعلم أنه من غير المحتمل أن يقبلها. أخبره أنك تفهم أنه قد لا يحتفظ بالخطط عندما يكون في حالة صعبة وأنه لا يوجد ضغط للخروج معه حتى يصبح مستعداً.

-كن صبوراً

ليس للاكتئاب جدول زمني واضح للتعافي. توقع عودة صديقك إلى طبيعته بعد أسابيع قليلة من العلاج ،وهذا لن يفيد أياً منكما.

حتى العلاج الناجح لا يعني دائماً أن الاكتئاب يزول تماماً. قد يستمر ظهور الأعراض على صديقك من وقت لآخر.. تجنب افتراض يوم جيد يعني أنه "شُفي"، وحاول ألا تُصاب بالإحباط إذا كانت سلسلة من الأيام السيئة تجعل الأمر يبدو وكأن صديقك لن يتحسن أبداً.

- ابق على اتصال

قد يصبح الأشخاص المصابون بالاكتئاب أكثر انسحاباً ويتجنبون التواصل، لذلك قد تجد نفسك تقوم بمزيد من العمل للحفاظ على الصداقة. لكن الاستمرار في كونك إيجابياً وداعماً في حياة صديقك قد يُحدث فرقاً كبيراً بالنسبة له، حتى لو لم يتمكن من التعبير عن ذلك لك في الوقت الحالي.

-تعرف على الأشكال المختلفة التي يمكن أن يتخذها الاكتئاب

غالباً ما ينطوي الاكتئاب على الحزن أو مزاج منخفض، ولكن له أيضاً أعراض أخرى أقل شهرة.

على سبيل المثال، كثير من الناس لا يدركون أن الاكتئاب يمكن أن يشمل:

• الغضب والتهيج.

• ارتباك أو مشاكل في الذاكرة أو صعوبة في التركيز.

• التعب المفرط أو مشاكل النوم.

• الأعراض الجسدية مثل الألم في المعدة، الصداع المتكرر، أو آلام الظهر والعضلات الأخرى.

حتى لو كنت لا تعرف كيف تساعده على الشعور بالتحسن، قل ببساطة "أنا آسف لأنك تشعر بهذه الطريقة. أنا هنا للمساعدة إذا كان هناك أي شيء يمكنني فعله.