اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الأميرة ريما بنت بندر تكشف عن أهداف "السعودية الخضراء" خلال مشاركتها بالمنتدى

الأميرة ريما بنت بندر تكشف عن أهداف "السعودية الخضراء" خلال مشاركتها بالمنتدى
الأميرة ريما بنت بندر تكشف عن أهداف "السعودية الخضراء" خلال مشاركتها بالمنتدى - الصورة من عرب نيوز

أكدت الأميرة ريما بنت بندر أهمية الحفاظ على البيئة، واستثمار مواردها بالطريقة المثلى، مشددة على ضرورة الحفاظ على الكائنات الفطرية.

جاء ذلك خلال مشاركتها في منتدى "السعودية الخضراء"، التي قالت فيها: "إذا لم نصلح الدمار الذي قمنا به فلن يكون هناك مستقبل، لذا يجب علينا العمل على العودة بالزمن إلى ما قبل مرحلة انقراض الكائنات الضخمة".

وأضافت الأميرة ريما "الاختبار الحقيقي لنا هو مبادرة السعودية الخضراء. لدينا النية لفعل ذلك، ولدينا مشروع البحر الأحمر، لكن علينا أن نحدد ما الذي يجب علينا فعله لإعادة إحياء هذا المجتمع الساحلي، والحفاظ على البيئة في الوقت ذاته، وخلق شيءٍ أفضل للمستقبل".

وأكدت أنه "بالنظر إلى الجوانب المتعددة، لا يتعلق الأمر بما نقوم به فحسب، بل وأن نكون أكثر مرونةً، وأن ندرك أنه عندما نتحدث عن دورة الحياة، فإن الأمر لا يتعلق فقط بدورة حياة الحيوانات، أو دورة حياة البشر، نحن جزء من دورة الحياة ككل، ومن المهم أن نبنيها، وأن نمضي قدماً فيها، وإذا لم نصلح الدمار الذي قمنا به فلن ننعم بمستقبل أفضل، وهذا يعني أن علينا القيام بكل ما هو ضروري بدءاً من الآن، فكل طفلٍ ننظر إليه الآن سيعيش في ذلك الدمار مستقبلاً إذا لم نتدارك الأمر، ولن نكون قدوةً حسنة للأجيال القادمة إذا لم نتصرف بسرعة".

وأوضحت الأميرة ريما، أن "التغيير المستدام لا يمكن أن يكون موجوداً دون التزامٍ بذلك من قِبل الحكومات، وكلي فخرٌ بالمبادرة السعودية الرياض الخضراء، وستحكمون علينا بأنفسكم بعد الاطلاع على نتائجها سنة بعد أخرى".

تابعي المزيد: السودة للتطوير تعلن مبادرتها لزراعة أكثر من مليون شجرة في إطار منتدى السعودية الخضراء

وبيَّنت أن "الاستثمار الذي تقوم به السعودية، كما سمعتم من وزير الطاقة في السعودية عبدالرحمن الفضلي، يأتي ضمن الإجراءات الحكومية وأداء قطاع الطاقة مسؤولياته، وهذا في رأيي اندماجٌ صحي بين الاقتصاد والبيئة حتى نكون مسؤولين جميعاً عن الحفاظ على بيئتنا".

وتساءلت الأميرة ريما باستغرابٍ: "ما الهدف من ازدهارنا إذا فعلنا ذلك على حساب البيئة ومكوناتها الطبيعية".

وكشفت عن أن "هدف السعودية من مبادرة الرياض الخضراء، أن ننعم ببيئة آمنة وصحية، ليس فقط لأبنائنا بل ولكل مَن حولنا. الأمر أشبه بكرتون الأسد الملك، الذي يتحدث عن أهمية دورة الحياة"، مبديةً أسفها على أن "الضرر الذي يحدث لبيئتنا سواءً للأرض، أو البحر 99% منه نحن البشر المسؤولون عنه، لكن لدينا الآن فرصة كبيرة لتدارك ذلك عبر مبادرة الرياض الخضراء، وعكس عقارب الساعة إلى الوراء، وهذا يكون من خلال التفاعل المسؤول في مؤتمر الدول الأطراف الـ 26، والتزامنا بأدوارنا، بذلك سنحمي بيئتنا، وسنمنع انقراض فصائل أخرى من الحيوانات".

واستشهدت الأميرة ريما بمقولة للملك سلمان بن عبدالعزيز، إذ قال: "صحة الإنسان أولاً"، موضحة أن الهدف الأسمى والأول للسعودية توفير بيئة آمنة وصحية لأبنائها والقاطنين على أرضها.