اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جامعة الإمارات تُطلق مشروع الطرق الذكية

جامعة الإمارات تُطلق مشروع «الطرق الذكية». الصورة من (وام)
جامعة الإمارات تُطلق مشروع «الطرق الذكية». الصورة من (وام)

قامت جامعة الإمارات العربية المتحدة يوم أمس بإطلاق مشروع "الطرق الذكية والتنقّل" الذي يقوده مركز الإمارات لأبحاث التنقّل في الجامعة بتمويل مشترك بين الجامعة وصندوق الوطن.

بدوره قال "زكي نسيبة" المستشار الثقافي لرئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، في كلمته خلال حفل الإطلاق:" في إطار حرص جامعة الإمارات على مواكبة استراتيجيات الدولة، تمّ إطلاق هذا المشروع الذي سيعمل على تجهيز طرق الحرم الجامعي بأحدث تقنيات الاتصالات والاستشعار، وستوفّر طرقنا الذكية منصّة تجريبية لاستخدامها من قبل أصحاب المصلحة الرئيسيين في تطوير تقنيات وتطبيقات التنقّل الذكي الخاصّة بهم، وفي تطوير السياسات والخطط الاستراتيجية المُناسبة".

وأضاف "نسيبة" قائلًا:" جامعة الإمارات هي (جامعة المستقبل)، ونحن ملتزمون بتطوير الثورة الصناعية الرابعة، وفي تطوير المعرفة والمهارات والممارسات التي تتطلبها، وكذلك الاستثمار في الذكاء الاصطناعي والتقنيات المتقدمة والعلوم المبتكرة، تُمثّل هذه المشاريع الرائدة عنصرًا أساسيًّا في عملية الرقمنة، فهي تساعد في تحويل البيئات الحضرية إلى (مدن ذكية)، وهذا يتطلّب من الجامعات تمكين البحث في المجالات ذات الصلة ويجب أن يتمّ اختبار النتائج في بيئات وممارسات الحرم الجامعي الخاصة بها. وعند القيام بذلك، تصبح الجامعة نفسها مختبرًا تجريبيًّا".
وحول أهمية هذا المشروع قال "نسيبة":" يتوافق مشروع الطرق الذكية مع رؤية جامعة الإمارات، ويُسهم بشكل فعال في تحقيق رسالتنا.. يتضمن عملنا في رقمنة طرق الحرم الجامعي تركيب أبراج ذكية تقوم بتسجيل البيانات المتعلقة بالتنقل وتحليلها ونقلها إلى مستخدمي المركبات، كما أنها تقترب من المستقبل عندما تتمّ قيادة المركبات بشكل ذاتي".

بينما قال "عبد الله المرزوقي" مدير عام مركز النقل المتكامل في إمارة أبوظبي:" إنّ هذه المبادرة تعكس رؤية قيادتنا الحكيمة في التطلع إلى المستقبل، مؤكدًا دعم المركز جميع الجهود المبذولة التي تسعى إلى تطوير منظومة النقل الذكي في إمارة أبوظبي".