اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تطبيق سناب شات يوفر تجربة أكثر أمانا للمستخدمين الصغار

صورة تطبيق سناب شات
تطبيق سناب شات على آب ستور
صورة شاشة سناب شات على الهاتف الذكي
الشاشة الافتتاحية لتطبيق سناب شات
صورة توضح استخدام الأطفال لتطبيق سناب شات
استخدام الأطفال لتطبيق سناب شات
صورة تطبيق سناب شات
صورة شاشة سناب شات على الهاتف الذكي
صورة توضح استخدام الأطفال لتطبيق سناب شات
3 صور

أعلنت تقارير صحفية، أن تطبيق "سناب شات" يريد توفير تجربة أكثر أماناً لمستخدميه الصغار، من خلال إشراك أولياء أمورهم كجزء من مؤتمر WSJ Tech Live هذا الأسبوع.

وقال الرئيس التنفيذي إيفان شبيغل، إن الشركة تعد "مركزاً عائلياً للشباب وأولياء أمورهم لاستخدام Snapchat معاً"، وإن الهدف هو توفير رؤية أكبر للبالغين حول أنشطة أطفالهم على التطبيق من أجل حمايتهم، مع احترام خصوصية المستخدمين.

وبحسب ما يراه شبيغل، فإن "مركز الأسرة" سيكون وسيلة لبدء محادثة بين الشباب وأولياء أمورهم حول تجاربهم على المنصة، وبالتالي، ستكون الأخيرة قادرة على مساعدة المراهقين على إدارة بعض الصعوبات المتعلقة باستخدام منصات التواصل، مثل السلوك الذي يجب تبنيه عند الاتصال من قبل شخص غريب أو في حالة المطاردة عبر الإنترنت.

وأشار إيفان شبيغل إلى أن اللوائح قد تكون ضرورية فيما يتعلق بحماية القاصرين، لكنها ليست الحل النهائي لجميع المشاكل. وأوضح أنه على الشركات أن تفعل المزيد لمساعدة المنظمين: "ما لم تكن الشركات استباقية في تعزيز صحة ورفاهية مجتمعاتها، سيتعين على المنظمين دائمًا اللحاق بالركب".

وتبدي شبكات التواصل الاجتماعي بشكل عام رغبتها في حماية المراهقين وصحتهم العقلية بشكل أفضل هذا العام، حيث أعلنت شركة "تيك توك"، في أغسطس الماضي، عن أن المستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و15 عاماً لن يتلقوا إشعارات الدفع من الساعة 9 مساءً، و16-17 عاماً من الساعة 10 مساءً، ومؤخراً، كان Instagram هو الذي قدم ميزات جديدة لتشجيع الشباب على النظر في مواضيع أخرى عند الحديث عن المحتوى الضار، وأخذ قسط من الراحة من استخدامه. ولا يزال المشرعون يرغبون في إعادة تقديم القانون الخاص بحماية الأطفال KIDS ، وهو قانون يهدف إلى إنشاء حماية جديدة للمستخدمين الذين تقل أعمارهم عن 16 عاماً، مثل حظر المواقع الإلكترونية التي تستهدف الأطفال والمراهقين من تضخيم العنف أو غير المناسب أو الخطير.