اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

رئيسة عيادة همسات السكون للصحة النفسية في سلطنة عمان السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد:المرأة العمانية حظيت بدعم الدولة الكامل

رئيسة عيادة همسات السكون للصحة النفسية السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد
رئيسة عيادة همسات السكون للصحة النفسية السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد

تحتفي سلطنة عُمان في الثامن عشر من شهر نوفمبر الجاري بيومها الوطني 51، وبدورها تشارك مجلة سيدتي الأشقاء في عمان هذه المناسبة عبر تسليط الضوء على إنجازات المرأة العمانية حيث نلتقي شخصية الغلاف السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد الرائدة في التوعية النفسية ومؤسسة العيادة النفسية الأولى في سلطنة عمان؛ ونستعرض من خلال الحوار أهداف عملها الدؤوب وطموحات المرأة العمانية ومستقبلها الزاهر .

تنسيق | عتاب نور Etab Nour
حوار | عواطف الثنيان  Awatif Althunayan
تصوير | عماد حسن Imad Hasan
مكياج | جاكي بودوار Jacky Boudoir

تصفحوا النسخة الرقمية العدد  2124  من مجلة سيدتي 

 

الإطلالة للمصممة أمل الجمالي
  السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد
الإطلالة للمصممة أمل الجمالي  

 

الزي الظفاري من تصميم  Fatma&Israa
  السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد
الزي الظفاري من تصميم  Fatma&Israa 




بلغت نسبة الإناث العمانيات العاملات في القطاع الحكومي والخاص 33.2% من إجمالي العاملين

اهتمام المرأة العربية بالصحة النفسية تطور كثيراً وأفضل من ذي قبل فقد تخطت حاجز الصمت



في اليوم الوطني العماني 51 مسيرة عطاء ونجاحات، كامرأة عمانية ما أبرز المكتسبات الوطنية التي قدمتها لوطنك؟
أهم المكتسبات الوطنية التي حققتها لوطني: حصولي على جائزة الكفاءة العلمية لمشاركتي بملتقى المسؤولية المجتمعية للأسرة العربية 2020، حصلت على لقب سفيرة دولية للمسؤولية الاجتماعية من قبل برنامج السفراء الدوليين للمسؤولية الاجتماعية 2020، تكريمي كواحدة من ضمن 50 شخصية عمانية نسائية من حرم السلطان السيدة عھد، بيوم المرأة العمانية 2020، ولقب سفيرة ھیئة المرأة العالمية لجهودي بخدمة قضايا المرأة بمسقط 2017، ودرع التميز الذهبي من مجلس المرأة العربية تكريماً لجهودي بمجال المسؤولية الاجتماعية بالأردن 2015، كما حصلت على الدكتوراه الفخرية للمشاريع الشبابية التطوعية بدبي 2015.

المرأة دعامة الوطن
ما الدعم الذي حظيت به المرأة العمانية لتصل إلى هذه المكانة؟

المرأة العمانية حظيت بدعم الدولة في النظام الأساسي كاملاً، والسلطان هيثم - حفظه الله ـ وضع أساسيات مهمة للمرأة العمانية وكفل حقوقها،‏ بالإضافة لجعلها أهم الدعائم الأساسية في العمل الوطني، وعمل ‏على تحقيق المساواة والعدالة وتكافؤ الفرص، أسوة بأخيها الرجل على مختلف الأصعدة، وتنص المادة 12 على المساواة في تولي الوظائف العامة من دون تمييز بين الذكور والإناث، وبلغت نسبة الإناث العمانيات العاملات في القطاع الحكومي والخاص 33.2% من إجمالي العاملين، حتى نهاية يوليو 2020، فيما بلغت نسبتهن في القطاع الخاص 26.4% من إجمالي عدد العمانيين العاملين في القطاع، وبلغ عددهن في نهاية عام 2019 أكثر من 66 ألفاً و400 عاملة، والمرأة العمانية في طليعة رؤية 2040، حيث تجاوزت نسبة المشاركة بالرؤية نحو 41 ألف مشاركة، وبلغت نسبة مشاركة المرأة فيها ما بين 30 - 35%.

منظومة شاملة
الطريق لرؤية 2040 من أهم قواعد جودة الحياة للصحة لنفسية، ما دور الدولة في نمو أعمالك؟

الطريق إلى رؤية 2040 من أهم قواعد جودة الحياة للصحة النفسية، التي نسعى إلى تحقيقها في المستقبل بدعم الدولة، وقيادتنا بالسلطنة عملت على توفير منظومة صحية شاملة وعادلة، بمعايير عالمية، تهدف إلى مجتمع يتمتع بصحة مستدامة، تترسخ فيه ثقافة الصحة، بالإضافة إلى إعداد كوادر وقدرات وطنية مؤهلة في البحث العلمي والابتكار الصحي، وتقديم أنظمة وخدمات طبية تقنية، وكذلك رعاية صحية وقائية وعلاجية ذات جودة عالية بجميع مستوياتها، تمكنت خلالها من تعزيز دعاماتها لمواجهة جائحة كورونا.

العمل الجماعي
كيف تشاهدين طموح المرأة العمانية في الأعوام المقبلة؟

‏طموح المرأة العمانية تحقيق العديد من الإنجازات والنجاحات الكبرى، ولله الحمد، السلطنة من أوائل الدول الداعمة لتمكين المرأة، فاليوم الوطني العماني، فرصة لتجديد العهد وترسيخ الهوية والانتماء للوطن‏، وتحفيز للمرأة العمانية، لتوجيه قدراتها بالعمل الجماعي، بكونه أقوى وأكثر واقعية..

الرقي بالصحة النفسية
ما هي نصيحتك للراغبات في خوض مجالك بالصحة النفسية؟

أنصح الراغبات في خوض مجالي للعمل كأخصائيات نفسيات، أن يصبحن قويات، وصاحبات قرار، وعليهن مواجهة مخاوفهن بالثقة بالنفس، والعمل على اكتساب الخبرات الكافية للاندماج في التنمية الشاملة.
كأخصائية نفسية كيف تقيمين اهتمام المرأة العربية بصحتها النفسية؟ والمرأة العمانية بصفة خاصة؟
اهتمام المرأة العربية بالصحة النفسية تطور كثيراً، وأفضل من ذي قبل، فقد تخطت حاجز الصمت، وكذلك بالنسبة للمرأة العمانية، إذ كانت المرأة تلجأ لأشخاص غير مختصين بالصحة النفسية لطلب الاستشارة، كصديقة أو أخت، أو كانت تكبته، وبعضهن الآخر يبحثن عن حلول سريعة كالعصى السحرية، وهذا خطر كبير، فالعلاج النفسي يحتاج إلى صبر وقليل من الهدوء للحصول على النتائج المطلوبة، ولازلن يعتقدن بأن استشارة الأخصائي أو العيادات النفسية هي بمثابة وصمة عار، لذلك نحتاج إلى بذل جهود أكثر للتوعية وتثقيف المجتمعات، ولابد أن يتبعن فكرة الخطوات السليمة باستشارة ذوي الاختصاص، والتحدث عما يعانين من مشاكل يمررن بها، حتى لا تتطور فيما بعد إلى أمراض نفسية، وأنا متفائلة ومتأملة بالتغيير خلال السنوات القليلة المقبلة.



الطريق إلى رؤية 2040 من أهم قواعد جودة الحياة للصحة النفسية، التي نسعى إلى تحقيقها في المستقبل
تطلعاتي المستقبلية الرقي بالصحة النفسية، ونشر البرامج القيادية بمختلف الوزارات


ما هي تطلعاتك المستقبلية؟
تطلعاتي المستقبلية الرقي بالصحة النفسية، ونشر البرامج القيادية بمختلف الوزارات، ونشر الوعي والتثقيف بالصحة النفسية داخلياً وخارجياً، بطريقة سلسة وجميلة، بكونها مهمة في كل المراحل الأسرية والمهنية التي يمرون بها.
هل توافقين على دمج الصحة النفسية الوقائية والعلاجية مباشرة بمراكز الرعاية الصحية الأولية؟
نعم أوافق، ويجب دمج الصحة النفسية الوقائية والعلاجية مباشرة بمراكز الرعاية الصحية الأولية في جميع الدوائر الحكومية والقطاعات الخاصة والأمنية والشرطة والتعليم، وأعمل مؤخراً على هذا البرنامج لكي يرى النور قريباً.
هل إجراء البحوث والدراسات النفسية والمجتمعية سوف تسهم في صياغة التشريعات والنظم ذات العلاقة بشؤون الصحة النفسية في بعدها النفسي والحقوقي للمرأة.. كيف؟
نحن نعمل مع العقل والبحوث والدراسات النفسية والمجتمعية، وتعد الخطة الاستراتيجية الأولى لجمع المعلومات، ووفقاً لاحتياجات المجتمع، وصياغة التشريعات والنظم ذات العلاقة بشؤون الصحة النفسية، في بعدها النفسي والحقوقي للمرأة، لذلك لابد من القيام بهذه الدراسات. وما زلنا مستمرين ولا نتوقف عنها، وأي أخصائي نفسي أو خبير يعمل في مجال علم النفس لا يتوقف عن الدراسة والبحث، ويعتمد على المستوى العلمي والقدرات البحثية، ولمن سوف يقوم بهذه الدراسات والبحوث وعينة البحوث، إلى جانب أهمية استمرار وتجديد إجراء البحوث سنوياً لمواكبة احتياجات المرأة والمجتمع.
كيف تجدين الدور المنوط بالمؤسسات الإعلامية بما يتعلق بالصحة النفسية في المجتمع؟
لا يخفى عليكم بأن مؤسسات الإعلام المختلفة لها دور كبير جداً في التوعية بالصحة النفسية، وإلى اليوم لا أرى الإعلام العربي يضع ـ مثلاً ـ إعلاناً للصحة النفسية يدعو لزيارة العيادة النفسية، وكان التلفاز يعرض مشاهد للمريض النفسي بطريقة نمطية ومبالغة، كأن يشد شعره ولونه شاحب ويجري في الشارع، ولا تشجع مطلقاً على العلاج النفسي، ولكن في الفترة الأخيرة، خاصة في شهر رمضان الفضيل، كان هناك تسليط الضوء على بعض الأمراض النفسية في الأفلام المصرية بطريقة سلسة ومختلفة عن العادة، وبالنسبة للإعلام المقروء له حضور سواء بالتغطية أو بالحملات التثقيفية.

التطوع من أولوياتي
تطوعت في خدمة الإنسانية على المستوى العالمي، كيف كانوا ينظرون إليك كامرأة عربية، وما أفضل الأعمال التطوعية التي قمت بها؟

ينظرون لي كامرأة عربية بإعجاب وتقدير لمجهوداتي، ويشغل التطوع جانباً من أولوياتي وأعمالي الإنسانية والمجتمعية، وكانت أفضل الأعمال التطوعية التي أقوم بها زيارة مخيمات اللاجئين سنوياً، إذ أسافر لتقديم المساعدة النفسية، واكتسبت خبرة وعطاء، ولكن حالت جائحة كورونا من السفر حالياً للتطوع.
ومن منبر «سيدتي» أدعو إلى تطبيق عدد ساعات تطوعية في الدراسة، حتى يتم التخرج للطلبة، تماماً مثل الدول الأجنبية.

 

الإطلالة من تصميم بثينة ديزاين
   السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد
 الإطلالة من تصميم بثينة ديزاين