اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

انتخاب الأميرة هيفاء آل مقرن لرئاسة لجنة البرامج والعلاقات الخارجية باليونسكو

الأميرة هيفاء آل مقرن - الصورة من "واس"
الأميرة هيفاء آل مقرن - الصورة من "واس"
الأميرة هيفاء آل مقرن - الصورة من "الشرق الأوسط"
الأميرة هيفاء آل مقرن - الصورة من "الشرق الأوسط"
الأميرة هيفاء آل مقرن - الصورة من "واس"
الأميرة هيفاء آل مقرن - الصورة من "الشرق الأوسط"
2 صور

انتخب المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، اليوم الجمعة، المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى اليونسكو، الأميرة هيفاء بنت عبد العزيز بن محمد بن عياف آل مقرن، رئيسة للجنة البرامج والعلاقات الخارجية المنبثقة من المجلس التنفيذي للمنظمة للفترة من 2021 حتى 2023.

جاء ذلك خلال الدورة 213 من المجلس التنفيذي التي عقدت، اليوم الجمعة، في مقر المنظمة بالعاصمة الفرنسية باريس.

وتعليقًا على انتخابها رئيسة للجنة البرامج والعلاقات الخارجية، قالت الأميرة هيفاء عبر حسابها على "تويتر": "سررت بانتخاب المجلس التنفيذي @UNESCOarabic المملكة العربية السعودية، رئيساً للجنة البرامج والعلاقات الدولية للمجلس، حيث تستمر المملكة بتحقيق مساعيها وجهودها لضمان مستقبل أفضل للجميع".

وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، فإن وصول المملكة لرئاسة اللجنة البرامج والعلاقات الخارجية يؤكد دورها الفاعل والمحوري في اليونسكو لدعم عملية اتخاذ القرار بطرق منهجية وعادلة، تضمن سير أعمال المنظمة بكفاءة وفاعلية، محققةً بذلك أهداف التنمية المستدامة المتسّقة مع أهداف رؤية المملكة 2030.

الجدير بالذكر أن لجنة البرامج والعلاقات الخارجية تعتبر من أهم لجان المجلس التنفيذي للمنظمة، حيث تقوم بمتابعة الأنشطة والمخرجات لتقارير استراتيجية اليونسكو وتنفيذ برامج المنظمة وتقارير عمل المنظمات الدولية وتنفيذ قرارات المؤتمر العام.

يشار إلى أن الأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز بن محمد، حاصلة على ماجستير العلوم في الاقتصاد من معهد الدراسات الشرقية والأفريقية (SOAS) التابع لجامعة لندن، وتمتلك خبرة واسعة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية وتطبيقاتها والعمل الدولي.

بدأت الأميرة هيفاء مسيرتها المهنية في العمل الأكاديمي في قسم الاقتصاد بجامعة الملك سعود، لتنتقل بعدها إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، كمسؤول مشاريع ومسؤول وطني، بين عامي 2009 و2016، ثم انتقلت بعد ذلك إلى وزارة الاقتصاد والتخطيط رئيسة لقطاع أهداف التنمية المستدامة (SDGs)، ووكيلاً مساعداً مكلفاً لشؤون مجموعة العشرين، إضافة إلى شغلها منصب الوكيل المساعد لشؤون التنمية المستدامة في الوزارة، كما تحمل عدة عضويات في لجان ومجالس دولية وإقليمية ومحلية.

وفي يناير 2020، صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على إيفاد الأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز بن محمد بن عياف آل مقرن لتكون مندوبًا دائمًا للمملكة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو".