اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الملك فيليب والملكة ليتيزيا يختتمان زيارتهما الرسمية التاريخية للسويد

الملكة سيلفيا مع الملكة ليتيتزيا لمكتبة برنادوت- الصورة من موقع Royal Central
الملكة سيلفيا مع الملكة ليتيتزيا لمكتبة برنادوت- الصورة من موقع Royal Central
ملك وملكة إسبانيا مع العائلة المالكة السويدية- الصورة من موقع Royal Central
ملك وملكة إسبانيا مع العائلة المالكة السويدية- الصورة من موقع Royal Central
الملك فيليب يتسلم المفتاح الذهبي لمدينة ستوكهولم- الصورة من موقع Royal central
الملك فيليب يتسلم المفتاح الذهبي لمدينة ستوكهولم- الصورة من موقع Royal central
الملكة سيلفيا مع الملكة ليتيتزيا لمكتبة برنادوت- الصورة من موقع Royal Central
ملك وملكة إسبانيا مع العائلة المالكة السويدية- الصورة من موقع Royal Central
الملك فيليب يتسلم المفتاح الذهبي لمدينة ستوكهولم- الصورة من موقع Royal central
3 صور
اختتم الملك "فيليب" والملكة "ليتيزيا" زيارتهما الرسمية للسويد يوم الخميس بعد ساعات قليلة من مأدبة الدولة البراقة، بحسب موقع Royal Central. بدأ يوم الخميس 25 نوفمبر بعلاقات منفصلة تضمنت إجتماع الملك "فيليب" والملكة "ليتيزيا" مع رواد الأعمال السويديين، تلاه افتتاح ندوة ريادة الأعمال السويد-إسبانيا. خلال الافتتاح، تحدث الملك "فيليب" ببضع كلمات، أبرز فيها كيف أن العلاقة بين السويد وإسبانيا تعتمد على الابتكار والمنافسة الاقتصادية، من بين أمور أخرى، وأهمية القطاع الخاص في خلق الروابط.

الملكة سيلفيا تصطحب الملكة ليتيتزيا لمكتبة برنادوت

الملكة سيلفيا مع الملكة ليتيتزيا لمكتبة برنادوت- الصورة من موقع Royal Central
في هذه الأثناء، حضرت الملكة "ليتيتزيا"، برفقة الملكة "سيلفيا"، ندوة لغوية في مكتبة برنادوت، داخل القصر الملكي في ستوكهولم، نظمها معهد سربانتس ومعهد السويد ، وكلاهما من الكيانات التي تروج لثقافة كل بلد في جميع أنحاء العالم. ركزت الندوة على اللغة والأدب والترجمة. انضم الملك "فيليب" بعد ذلك إلى الملك "كارل غوستاف" في زيارة إلى معهد ستوكهولم للتكنولوجيا، وهي مؤسسة رائدة في مجال البحث لمكافحة العديد من التحديات الرئيسية التي تواجهها البلدان حاليًا في جميع أنحاء العالم: تغير المناخ، إيصال الطاقة في المستقبل، تحضر البيئات وتحسين نوعية الحياة للسكان الذين لديهم متوسط عمر أعلى بشكل متزايد.

الملك "فيليب" يتسلم المفتاح الذهبي لمدينة ستوكهولم خلال مأدبة غداء

الملك فيليب يتسلم المفتاح الذهبي لمدينة ستوكهولم- الصورة من موقع Royal central
ثم اجتمع الملك "فيليب" والملكة "ليتيزيا" وأفراد العائلة المالكة السويدية لحضور مأدبة غداء أقامتها مدينة ستوكهولم. أقيمت الوجبة في القاعة الذهبية لمبنى مدينة ستوكهولم. في مأدبة الغداء، انضم لملك وملكة إسبانيا، الملك "كارل غوستاف"، الملكة "سيلفيا"، ولية العهد الأميرة "فيكتوريا"، زوجها الأمير "دانيال"، الأمير "كارل فيليب" وزوجته الأميرة "صوفيا". خلال الحفل، تلقى الملك "فيليب" المفتاح الذهبي لمدينة ستوكهولم، وهي لفتة رمزية تدل على الصداقة بين سلطة ومدينة معينة، قبل أن يوقع هو والملكة "ليتيزيا" كتاب تكريم ستوكهولم. بعد مأدبة الغداء، قام الملك "فيليب" والملك "كارل غوستاف" بزيارة الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم الهندسية، حيث شاركا في مؤتمر عقده خبراء إسبان وسويديون حول الانتقال إلى مصادر الطاقة النظيفة، مثل الرياح والطاقة المائية والطاقة الشمسية.

جوائز مارغريتا سالاس

انضمت الملكة "ليتيزيا" إلى الملك "فيليب" في حدث لم يكن مدرجًا على جدول الأعمال الأصلي، وهو لقاء مع أعضاء جمعية العلماء الإسبان في السويد، حيث وزعوا النسخة الأولى من جوائز مارغريتا سالاس (عالمة توفيت العام الماضي، تركز عملها في الغالب على البيولوجيا الجزيئية). يتم تنظيم الجوائز تحت رعاية السفارة الإسبانية في السويد ومؤسسة Ramón Areces، وسيتم تسليمها مرة واحدة في السنة، بالتناوب بين فئات الفيزياء والرياضيات والهندسة والعلوم الطبية الحيوية والعلوم الكيميائية والبيئية.

حفل استقبال أنهى زيارة الدولة الإسبانية بعد أربعين عامًا من الإنقطاع

في ختام زيارتهما الرسمية التاريخية، قدم الملك "فيليب" والملكة "ليتيزيا" لمضيفيهما السويديين حفل استقبال في السفارة الإسبانية في ستوكهولم، حيث أقاما أول حدث من الرحلة، وهو حفل استقبال مع أعضاء الجالية الإسبانية في السويد. حضر حفل الوداع الملك "كارل غوستاف"، الملكة "سيلفيا"، ولية العهد الأميرة "فيكتوريا"، زوجها الأمير "دانيال"، الأمير "كارل فيليب" وزوجته الأميرة "صوفيا". وفي وقت لاحق رافق ملك وملكة السويد ضيوفهما إلى المطار حيث أقيمت مراسم وداع رسمية قبل عودة الملك "فيليب" والملكة "ليتيزيا" إلى مدريد.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»