اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السن المناسب للزواج

سن الزواج
السن المناسب للفتاة
سن الزواج
السن المناسب لزواج الرجل والمرأة
سن الزواج
السن المناسب للرجل
سن الزواج
سن الزواج
سن الزواج
3 صور

إن الزواج أساسي في حياة جميع البشر وجميع المخلوقات لضمان إستمرار الحياة على كوكبنا هذا. كما أن الزواج وتكوين الأسرة له دور فعال في بناء المجتمعات، فصلاح المجتمع من صلاح الأسرة، كما أن صلاح الأسرة من صلاح مؤسسي الأسرة- الرجل والمرأة، بأن يقوما ببنائها بوعي وإدراك لكل ما هو مطلوب منهما من واجبات ومهام يتوجب عليهما توفيرها لأطفالهما ولمجتمعهم. ولهذا، وبحسب موقع Brides، يجب أن يُقبِل الرجل على الزواج عندما يكون مستعد كامل الإستعداد على تحمل مسئوليته المختلفة وكذلك المرأة أيضاً.

سن الزواج بين الماضي والحاضر

قديماً، كنا نسمع جميعاً أن العرب يتزوجون وهم صغار السن، كنا نجد الفتاة تتزوج وهي عمرها 14 سنة والرجل يتزوج وعمره 17 سنة. واليوم تغيرت هذه الأمور تغيراً كبيراً. فقد ارتفع سن الزواج حتى أصبحت الفتاة تتزوج وهي ما بين 25 إلى 35 سنة، والرجل يتزوج وهو ما بين 30 إلى 40 سنة.

السن المناسب للزواج

السن المناسب لزواج الرجل والمرأة


وتسأل كثير من السيدات والرجال عن السن المناسب للزواج، هل هو الـ20 أم بعد الـ30. فتكون الإجابة هي أن السن المناسب للزواج هو السن الذي يشعر فيه الشخص بالراحة والثقة في عمله وحياته الشخصية بما يحقق له استقرار الزواج. وحددت معظم الدراسات هذا السن في الفترة بين منتصف العشرينيات وحتى منتصف الثلاثينيات.

السن المناسب لزواج الرجل

السن المناسب للرجل


قبل سن الـ25 يتمتع الرجل بعوامل بيولوجية تجعله لا يزال في حالة عدم اكتمال المقدرات العقلية والعاطفية، وبالتالي أي زواج يكون قبل هذا السن يكون فيه عدم نضج في الشخصية، عدم نضج في التجربة الإنسانية والشخص قد يعاني من متطلبات الزواج.
في هذه الفترة العمرية- الفترة بين منتصف العشرينيات وحتى منتصف الثلاثينيات- يتمتع الرجل بأعلى معدلات القدرة على الإنجاب، كما يكون عقله ناضجاً ويفكر بطريقة صحيحة بعيداً عن الأهواء والعواطف نوعاً ما، فالإنسان المراهق لا يفكر مثل الإنسان البالغ. ففي حين أن المراهق في الغالب يفكر في الأمور من ناحية التسلية والترفيه دون الرغبة منه في تحمل المسئولية، يفكر البالغ بعقله أكثر من عواطفه ويختار القرارات الصائبة في حياته ويكون مستعداً لتحمل المسئولية ومدركاً لها. فعدم تحمله المسئولية لا ينفع في حالة الزواج لأن الزواج مسئولية كبيرة حيث سيقوم الرجل بالتعاون مع شريكته بتكوين أسرة التي تُعد أساس المجتمع، لذا دمار الأسرة يؤدي إلى دمار المجتمع.
ما بعد سن الـ35، يصبح الشخص لديه الكثير من تجارب في حياته السابقة والتي يأخذها معه إلى الزواج مما قد يؤثر على الزواج ويضره.

السن المناسب لزواج الفتاة

السن المناسب للفتاة


أما السن المناسب لزواج الفتاة فهو في سن الـ21 حتى 28 عام. من الناحية الطبية يكون معدل الخصوبة لدى الفتاة بأعلى أحواله. وهنا نلاحظ أن السن المثالي للزواج عند المرأة أقل من الرجل، وذلك لأن دماغ المرأة تنمو أسرع من دماغ الرجل، حيث يكون الطرفان أكثر نضوجاً في هذا السن وأكثر حكمة في إختيار الشريك وإتخاذ القرارات الصحيحة. فيُسمى هذا الجيل جيل الإستقرار كما أطلق عليه الخبراء.

عواقب الزواج المبكر أو المتأخر

أكدت الدراسات أن معظم الزيجات التي تمت قبل منتصف سن الـ20 تكون نسب الطلاق فيها مرتفعة قد تصل إلى 50%، وأي زواج بعد سن الـ35، نسب الطلاق تصل فيه إلى 20%.
الزواج في عمر 28 إلى 32- أمثل سن للزواج- وجد أن نسب الطلاق وصلت لنسبة 10% فقط.
وفي النهاية نود أن نقول أن الزواج ليس أمراً سهلاً، فإختيار شريك الحياة أمر يحتاج لحكمة وعقل وتدبر.
قبل أن ينضج الإنسان قد يكون من الخطر أن يدخل حياة زوجية يؤثر فيها على شخص آخر أو أشخاص آخرين- قد يكون الزواج نتج عنه أطفال.
وإذا زاد العمر وزادت التجربة وزادت الخبرة الإنسانية قد يصعب على الإنسان التنازل وأن يعيش مع شخص آخر مختلف عنه. فكلتا الحالتين نسب الطلاق تكون فيها مرتفعة والمتضرر الأخير هم المجتمع، الأطفال والأجيال القادمة.