اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

افتتاح أول طريق بري بين السعودية وعُمان

افتتاح أول طريق بري بين السعودية وعُمان - الصورة من واس
افتتاح أول طريق بري بين السعودية وعُمان - الصورة من واس

كشفت كل من السعودية وسلطنة عُمان، في بيان مشترك أمس الثلاثاء، عن افتتاح أول طريق بري بين البلدين، في عمل إنشائي وصف بـ "المعجزة الهندسية".
وبحسب البيان المشترك بين البلدين الذي صدر بمناسبة زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى السلطنة، يبلغ الطريق البري العماني السعودي 725 كيلومتراً، وسيُسهم في سلاسة تنقل مواطني البلدين وتكامل سلاسل الإمداد.
من جانبه، قال صالح الجاسر وزير النقل والخدمات اللوجستية، إنه سيتاح المرور لحركة المسافرين والبضائع على الطريق، وبذلك تكمل وزارة النقل والخدمات اللوجستية الربط المباشر مع كافة دول الخليج.
وأضاف أن هذا الطريق سيسهم في تنمية التبادل التجاري بين البلدين، الذي تجاوز 10 مليارات ريال عام 2020، كما سيسهم في تحقيق مستهدف الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية لترسيخ مكانة السعودية كمركز لوجستي عالمي.
وبدوره، أكد سعيد بن حمود بن سعيد المعولي وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات في سلطنة عُمان أن افتتاح الطريق الاستراتيجي الذي يبدأ من دوار عبري بمحافظة الظاهرة وينتهي عند تقاطع البطحاء السعودية بطول 725 كم مروراً بصحراء الربع الخالي سيسهم في تعزيز التواصل الاجتماعي بين الأشقاء في سلطنة عمان والسعودية.
وأفاد في تصريح لوكالة الأنباء العمانية بأن شبكة الطرق بسلطنة عمان تربط الطريق الجديد بالموانئ العمانية والمناطق الحرة والمطارات، ما سيسهم في تنشيط حركة النقل والبضائع وزيادة التبادل التجاري بين سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية.
وذكرت مصادر إعلامية، أن الطريق يمر بالقرب من حقل الشيبة النفطي، ويبدأ دخول الربع الخالي بالطريق الجديد من منطقة حرض، مروراً بالبطحاء، ثم يتجه نحو المنفذ الحدودي العماني الجديد، ويتوقع أن يقلص زمن الرحلة بين البلدين من 18 ساعة إلى نحو 6 ساعات فقط تقريباً.
تابعي المزيد: توقيع 13 مذكرة تفاهم تتعلق بالعمل المشترك بالقطاعات الاقتصادية بين السعودية وعُمان
ولفتت إلى أن "الطريق شهد عملاً ضخماً وإعجازياً بإزالة نحو 130 مليون متر مكعب من الكثبان الرملية من صحراء الربع الخالي، وهو ما يعادل 26 هرماً من الحجم الكبير، وذلك لتمهيد الطريق نحو إنجاز التحدي الهندسي الضخم. فيما بلغت تكلفة العمل نحو 250 مليون دولار".