اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي"

حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
حاكم الشارقة يفتتح معرض "فصول من الفن الإسلامي" - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
5 صور

افتتح الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، اليوم الأربعاء، معرض "فصول من الفن الإسلامي.. مجموعة خاصة من الكتب النادرة من مكتبة إيتنغهاوزن"، وذلك في "بيت الحكمة" بالشارقة.

كما حضر افتتاح المعرض كل من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، والشيخ سالم بن خالد القاسمي مندوب الدولة الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، ونورة بنت محمد الكعبي وزير الثقافة والشباب، وأودري أزولاي المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، وعبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، والدكتور عبدالعزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث.

افتتاح معرض "فصول من الفن الإسلامي"

يحتوي المعرض على 98 كتابًا تشكل جزءًا من مجموعة كتب نادرة متخصصة في الفن والتاريخ الإسلامي، وهي حصيلة عمل الباحثين الدكتور ريتشارد إيتنغهاوزن وزوجته الدكتورة إليزابيث إيتنغهاوزن، اللذان يعدان من أهم الخبراء والباحثين في الفن الإسلامي على مستوى العالم.

ووفقًا للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، فإن هذه المجموعة النفيسة تعد جزءاً من الكتب التي أهداها حاكم الشارقة إلى بيت الحكمة، وتضم 12 ألف مؤلف يعود تاريخ بعضها إلى 200 سنة، وتشمل كتبًا في مجالات عدة منها علم الآثار والحفريات والتاريخ والجغرافيا والدين والفن والعمارة الإسلامية.

يشار إلى أن المعرض يضم 6 أقسام، تتمثل في: الكتب المنشورة أو المحررة من قبل الدكتور إيتنغهاوزن، وعلم الآثار والسفر والتاريخ والجغرافيا، والدين والفن والعمارة الإسلامية، والكتب كبيرة الحجم في مواضيع مختلفة، والأدب والشعر والمخطوطات والحفريات والنقوش الحجرية، وقسم مخصص للأعمال الفنية الخزفية والمعدنية والمنسوجات والسجاد.

وخلال جولته بالمعرض، استمع حاكم الشارقة، إلى شرح حول مشروع رقمنة هذه المجموعة القيّمة، بدءاً من الكتب الـ98 التي يضمها المعرض، كما اطلع على المؤلفات غير المعروضة من المجموعة الكاملة، والتي تم حفظها في "خزانة الحكمة" المخصصة لحفظ الكتب النادرة، وتعرّف على آليات حماية وحفظ المخطوطات والكتب.

حاكم الشارقة يلتقي المدير العام لمنظمة "اليونسكو"

وعلى صعيد متصل، التقى الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، اليوم الأربعاء، في بيت الحكمة بالشارقة، أودري أزولاي، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو".

وتبادل حاكم الشارقة مع المدير العام لليونسكو الأحاديث حول الشؤون الثقافية المشتركة وتعزيز مجالات التعاون بما يرتقي بعمل المؤسسات الثقافية ويدعم الأدباء والمثقفين. كما تطرق اللقاء للمشروعات الثقافية التي تنفذها إمارة الشارقة في شتى مجالات الثقافة والفنون ومنها التعاون مع المنظمات والمؤسسات الثقافية الدولية والإقليمية على رأسها "اليونسكو".