اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إكسبو 2020 دبي يحتفي باليوم السعودي

الجناح السعودي في إكسبو 2020 دبي
الجناح السعودي في إكسبو 2020 دبي

ضمن احتفالات المملكة العربية السعودية بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي، اليوم، استقبل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوض العام لإكسبو 2020 دبي، فيصل الإبراهيم، وزير الاقتصاد والتخطيط في المملكة، بحضور ريم بنت إبراهيم الهاشمي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، والشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان وزير دولة، وخليفة شاهين المرر، وزير دولة، والشيخ نهيان بن سيف بن محمد آل نهيان سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية، وتركي الدخيل سفير المملكة العربية السعودية لدى دولة الامارات العربية المتحدة، ونجيب العلي، المدير التنفيذي لمكتب المفوض العام في إكسبو 2020 دبي، وعدد من مسؤولي البلدين.

وبدأ الحفل الرسمي برفع علمي دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الشقيقة، كما تم عزف النشيدين الوطنيين للبلدين الشقيقين في ساحة الوصل.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: "منذ افتتاحه مع انطلاقة الحدث الدولي، أصبح جناح المملكة العربية السعودية، ثاني أكبر الأجنحة المشاركة في إكسبو 2020، وواحدا من أكثر الأجنحة بروزا التي يُقبل زوار الحدث الدولي على زيارتها، حيث يجسد مبنى الجناح بتصميمه المتطور والمتجه نحو السماء، الطريق الذي تسلكه المملكة لتحقيق النمو المستقبلي، وذلك بالتماشي مع رؤية 2030، التي تعد نموذجا يحتذى في المنطقة، فيما تمثّل أعمدته المتعددة، الركائز التي تعتمد عليها المملكة، مثل تنويع الاقتصاد، وتمكين القطاع الخاص، وتعزيز التعاون الدولي، لتمهيد الطريق أمام خطط النمو المتصاعد التي وضعتها".

وأضاف: "تعكس مشاركة المملكة العربية السعودية في إكسبو 2020، كيف أن ثقافتنا تجسد هويتنا، وكيف أننا نحن، شعوب هذا الجزء المتفرد من العالم، نتشارك التاريخ العريق والروابط العائلية، وأطر العمل المشترك مع العالمين العربي والإسلامي".

وقال سفير المملكة العربية السعودية، تركي الدخيل: "نجتمع اليوم احتفاء بالمملكة العربية السعودية وبمنجزاتها الحضارية في إكسبو 2020 دبي، على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في احتفالية اليوم السعودي التي نعبر من خلالاها عن اعتزازنا بتاريخنا العريق، وواقع مسيرتنا التنموية، وتطورنا المستمر، ورؤيتنا الطموحة، وثقافتنا الثرية، وهويتنا الأصيلة المنفتحة، ومحبتنا للإنسانية، وعملنا الدؤوب مع العالم من أجل ازدهار الحياة ونشر الاستقرار ورفعة البشر، وهو ما يمكن رؤية الكثير منه في الجناح السعودي في إكسبو 2020 دبي".

وأضاف: "من خلال ثروة بلدنا الحقيقية وهي السعوديون والسعوديات العاملين في جناح المملكة أو من خلال تنوع معروضات الجناح السعودي الذي سعدنا في استضافته لنحو مليونين وخمسمائة ألف زائر، ونتطلع في اليوم السعودي لمشاركة العالم ثقافتنا ونهضتنا ورؤيتنا نحو مستقبل عالمي مشترك نرى فيه أنفسنا معكم ومع كل الطموحين لبناء مستقبل للإنسانية".

وتضمن الاحتفال عروضا جوية وألعابا نارية وعروضا ثقافية مستمدة من التنوع الثقافي وعروض من الفلكلور الشعبي السعودي، فضلا على فرق موسيقية وحفلات فنية ومسيرة ثقافية عسكرية للفرقة الموسيقية العسكرية التي تضم 100 عسكري، يرافقهم متطوعو الجناح السعودي وهم يرتدون أزياء متنوعة التصاميم ما بين التصاميم التاريخية والثقافية والحضارية والتي صممت بأيدٍ سعودية.

ويتميز الجناح السعودي الذي صممه المكتب الهندسي الإسباني بوريس ميكا أسوشيتس، بتصميم مبتكر ومستدام، وحاصل على شهادة الريادة البلاتينية في تصميمات الطاقة والبيئة، حيث يعتمد بشكل كامل في تشغيله على الطاقة المتجددة، وتأثيرات كربونية صفرية، كما يعكس الجناح عبر برامجه وأنشطته المتنوعة الصورة الزاهية للمملكة العربية السعودية، التي توزعت على أربعة ركائز رئيسية تشمل الطبيعة والناس والتراث والفرص الاستثمارية، إلى جانب محطة للطاقة والاستدامة، وحضور متألق للحِرف السعودية التراثية، والعروض الفلكلورية الشعبية، والأطباق الشهيرة التي تمثل مختلف مناطق المملكة.

وتعتبر الأيام الوطنية والأيام الفخرية في إكسبو 2020 دبي أوقاتا مميزة للاحتفال بكل المشاركين الدوليين الذين يزيد عددهم عن 200 مشارك، حيث يُسلط الضوء على ثقافتهم، وإنجازاتهم، وتُعرَض أجنحتهم وبرامجهم. ويضم كل من هذه الأيام الوطنية والفخرية مراسم رفع العلم على منصة الأمم في ساحة الوصل، تليها خطابات وعروض ثقافية.