اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لماذا قد يكره الزوج زوجته..؟ أسباب وحلول

لماذا يكره الزوج زوجته
الإهمال يؤدي إلى الاستياء وتفاقم البغضاء في الزواج
لماذا يكره الزوج زوجته
ربما لم تجرِ محادثة حقيقية أو صادقة معه منذ سنوات
لماذا يكره الزوج زوجته
 يسيء إليك نفسياً أو عاطفياً أو جسدياً
لماذا يكره الزوج زوجته
اكتشفي ما إذا كنتِ تريدين أن تجعلينه يعود مرة أخرى او لا
لماذا يكره الزوج زوجته
قد تتساءلين عما إذا كان محبة زوجك تحولت للكراهية
لماذا يكره الزوج زوجته
لماذا يكره الزوج زوجته
لماذا يكره الزوج زوجته
لماذا يكره الزوج زوجته
لماذا يكره الزوج زوجته
5 صور

في المرحلة الأولى من الزواج، يخلق الزوجان أوقاتًا جميلة معًا. إنهم يدللون بعضهم البعض ويفعلون كل ما هو ممكن لإسعاد بعضهم، ولكن مع مرور الوقت، قد تظهر الاختلافات، وقد يتغير السلوك أحيانًا بشكل جذري لدرجة أنكِ قد تتساءلين عما إذا كانت محبة زوجك تحولت للكراهية؟ د. إيريني عبد الرب جاد أخصائي الطب النفسي والصحة النفسية للأسرة والمراهقين تحدثك عن بعض العلامات التي تشير إلى أن زوجك قد يستاء منك وما يمكنك فعله حيال.

• ما الذي يؤدي إلى الاستياء وتفاقم البغضاء في الزواج؟

الإهمال يؤدي إلى الاستياء وتفاقم البغضاء في الزواج


- الإهمال: عندما يتزوج الشخص، فإنه يفكر أنه ليس مضطر للقيام بأي عمل آخر في العلاقة، فيبدأ الإهمال يثبت قواعده ليحل محل الاهتمام.
- الكسل: أثناء الخطوبة يكون على استعداد لإنجاز أي عمل في سبيل راحة الطرف الآخر ولكن بعد الزواج يركن إلى التكاسل بعيدًا عن النشاط والمشاركة.
- الأنانية: عندما يصبح الأشخاص كسالى ومهملين في الزواج، فعادةً ما يكون ذلك مبنيًا على الأنانية والتي تخلق اختلالًا في العلاقة فيزداد الاستياء من جانب الطرف الآخر.
- الغش: هناك الكثير من المناطق الرمادية عندما يتعلق الأمر بالغش، ولا يقتصر الأمر على الخيانة العاطفية، إلا أن وجودها يعني تدمير الزواج.
- الإساءة :إذا كان الزوج يناديكِ بلقب تكرهينه أو ينتقدك أو يخبرك فقط بأشياء سلبية عن نفسك، فهذه إساءة، والإساءة أمر يؤدي دائمًا إلى الاستياء والكراهية في الزواج.
تابعي المزيد: زوجي يكرهني.. كيف أتعامل معه؟

• كيف تعرفين ما إذا كان زوجك يكرهك؟

يسيء إليك نفسياً أو عاطفياً أو جسدياً


وعن العلامات التي تظهر أن زوجك قد يكون يكرهك تقول د. إيريني عبد الرب:

1. تتقاتلون طوال الوقت

الخلافات عامة ليست سيئة في العلاقة، فليس من المعقول توقع توافق شخصين واتفاقهما على كل شيء تمامًا. ومع ذلك، إذا كان القتال هو حجر الزاوية في زواجك، فهذه علامة على أن أحدكما قد يكون يكره الآخر.

2. يكاد لا يبذل أي جهد في الزواج

هذا وثيق الصلة بالإهمال. إذا لم يبذل أي من الطرفين أي جهد في الزواج فهو مهمل، وقد يكون ذلك لأنه "يكره" الآخر، يجب أن تكون أواصر المحبة والصداقة والرومانسية تظلل العلاقة.

قد تتساءلين عما إذا كان محبة زوجك تحولت للكراهية

3. يستفيد منك لدرجة الاستغلال

إذا شعرتِ أنكِ مستخدمة وغير مقدرة، فقد تكون علامة على أن زوجك يستغلك ويضايقك أو ربما يكرهك.

4. تشكين في تصرفاته ولا تشعرين معه بالثقة

عندما يشعر شخص ما بالاستياء تجاه زوجته، فمن المحتمل أن يبحث في مكان آخر إذا سنحت له الفرصة، إذا كان زوجك لديه مثل هذا الاستياء تجاهك، فسوف يسهل عليه تبرير خيانته.

5. يسيء إليك نفسياً أو عاطفياً أو جسدياً

لا أحد يستحق أن يتعرض لسوء المعاملة، ومع ذلك، هذا يحدث، وإذا تكررت الإساءة قد تكون متعمدة أو تنفيس عن شعور بالكراهية.
تابعي المزيد: سلوكيات تؤدي إلى كره الزوج زوجته

• ماذا تفعلين إذا كنت تعتقدين أن زوجك يكرهك

ربما لم تجرِ محادثة حقيقية أو صادقة معه منذ سنوات


تقول د. إيرينى عبد الرب إذا اكتشفت أن زوجك ينطبق عليه بعض أو كل هذه الصفات فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها، ولكن ضعي باعتبارك أن وصول زوجك لهذه الحالة ليس بالأمر السهل وكذلك الخروج منها، ولكن يمكنك القيام بذلك، لكنه سيتطلب الكثير من الجهد من كلا الطرفين.

1. اكتشفي ما إذا كنتِ تريدين أن تجعلينه يعود مرة أخرى أو لا

إذا كنتِ تشعرين حقًا أن زوجك يكرهك، فأنت بحاجة إلى التحدث جيدًا مع نفسك. هل تريدين البقاء معه، ولماذا تريدين البقاء إذا لم يكن هناك سوى الحقد في الزواج؟ كوني واضحة بشأن ما تريدينه قبل اتخاذ أي قرارات أخرى.

2. تحدثي إليه

ربما لم تجرِ محادثة حقيقية أو صادقة معه منذ سنوات، فأنت بحاجة إلى التحدث. لن يكون الأمر سهلاً إذا كان لديه الكثير من الاستياء تجاهك، لكنك لا تزالين بحاجة إلى القيام بذلك.

3. اجعلي التواصل أفضل

قد يرغب في إخبارك بالعديد من الأشياء ولكنه قد لا يعرف كيفية التواصل بشكل جيد. حاولي التحدث إليه بعقل متفتح وأبقِ غرورك جانبًا.

اكتشفي ما إذا كنتِ تريدين أن تجعلينه يعود مرة أخرى او لا

4. ابدئي من الصفر

بدلاً من البحث في الماضي، حاولي قلب الصفحة والبدء من جديد. لا تجادلي بشأن الحوادث التي حدثت. حاولي ألا تذكري الماضي أثناء جدال أو محادثة.

5. كوني داعمة وليس قاسية

قد يكون أي منكما مخطئًا، بدلًا من التذمر حاولا أن تدعما بعضكما البعض.

6. اطلبي الاستشارة

يعتقد الكثير من الناس - وخاصة الرجال - أن الذهاب إلى المعالج علامة على الضعف. لكن العكس هو الصحيح. الأشخاص الأقوياء يطلبون المساعدة! لذا، حاولي إقناعه بالموافقة على الذهاب للحصول على مساعدة احترافية.

7. ابحثي عن السعادة .. وإلا

لا أحد يريد أن يكون في زواج مليء بالكراهية. ليس هذا هو المقصود لمؤسسة الزواج. لذا ضعي سعادتك أولاً لأنه عندما تكوني سعيدة، سيكون كل من حولك سعداء.