اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تدشين أكبر محطة عائمة لتحلية المياه على مستوى العالم في السعودية

تدشين أكبر محطة عائمة لتحلية المياه على مستوى العالم في السعودية
أكبر محطة عائمة لتحلية المياه - الصورة من حساب إمارة منطقة جازان على تويتر

بهدف ضمان استمرارية الإمداد وتعزيز الأمن المائي في كافة مناطق المملكة، دشن الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وبحضور نائبه ووزير البيئة أكبر محطة عائمة لتحلية المياه في العالم قرب الشقيق بطاقة إنتاجية تبلغ 50 ألف متر مكعب يومياً.

التكلفة الإجمالية للمحطة

وتجاوزت التكلفة الإجمالية للمحطة 3.6 مليارات ريال، لتخدم هذه المشاريع التنموية أكثر من 1.3 مليون مستفيد في منطقة جازان، وذلك بمقر مركز الأمير سلطان الحضاري بمدينة جيزان.

المشاريع التي تم تدشينها

من جانبه, أكد وزير البيئة والمياه والزراعة، أن المشروعات المائية التي دشنها أمير المنطقة تضمنت انتهاء الشركة السعودية لشراكات المياه من تنفيذ وتشغيل مشروع المرحلة الثالثة لمحطات الشقيق لتحلية المياه المالحة بتقنية التناضح العكسي على ساحل البحر الأحمر، بمشاركة القطاع الخاص، على مساحة بلغت 160 ألف متر مربع، بطاقة إنتاجية تصل إلى 450 ألف متر مكعبٍ في اليوم؛ تلبيةً للطلب على المياه المحلاة في منطقتَي جازان وعسير، وخدمةً لأكثر من 1.2 مليون مستفيد، بتكلفة مالية تجاوزت 2.1 مليار ريال.

وقال، تضمنت المشاريع المدشنة حديثاً تشييد المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة محطتين لتحلية مياه البحر باستخدام تقنية التناضح العكسي، الأولى في محافظة الشقيق بطاقة إنتاجية بلغت 42,500 ألف متر مكعب في اليوم، والمحطة الأخرى في جزر فرسان بطاقة إنتاجية بلغت 17 ألف متر مكعب في اليوم؛ بهدف تلبية الطلب المتنامي على مياه الشرب المحلاة وتوطين التقنية، وبتكلفة مالية تجاوزت 378 ميلون ريال.

توفير مصادر إضافية للمياه

وأضاف، لتوفير مصادر إضافة للمياه المحلاة ومواكبة الطلب عليها في منطقتَي جازان وعسير، أُشرِك القطاع الخاص لتوريد 3 محطات متنقلة (بارجات) لتحلية مياه البحر وبطاقة إنتاجية بلغت في مجملها 150 ألف متر مكعب في اليوم، وتشغيل أولى البارجات بطاقة 50 ألف متر مكعب في اليوم، وربطها بمنظومة الشقيق لإنتاج ونقل المياه المحلاة.

وبيَّن، أن من بين المشاريع المدشنة إكمال مسار منظومة إنتاج ونقل المياه في المنطقة، حيث نفذت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة خطًا ناقلًا للمياه من سد وادي بيش إلى محافظة الشقيق بسعة نقل إجمالية بلغت 175 ألف متر مكعب في اليوم، وبأطوال تجاوزت 72 كيلومترًا طوليًا، وخزانًا إستراتيجيًا في محافظة الفطيحة بسعة تخزين بلغت 170 ألف متر مكعب للمياه المنتجة لخدمة مدينة جازان ومحافظات وقرى المنطقة وبتكلفة مالية تجاوزت 312 مليون ريال، إضافة إلى تنفيذ مشروع نقل المياه إلى مدينة جازان ومحافظات المنطقة من خلال تنفيذ خط ناقل للمياه المحلاة بسعة تصميمية بلغت 270 ألف متر مكعب في اليوم وبأطوال تجاوزت 54 كيلومترًا طوليًا ضمن مشروع أنظمة نقل مياه الشقيق (المرحلة الثالثة) بتكلفة مالية تجاوزت 315 مليون ريال؛ وذلك لتعزيز منظومة نقل المياه في منطقة جازان.

وأشار، إلى أن هذه المشاريع النوعية نُفِّذت وفق أفضل الممارسات والخبرات الفنية لتعكس سير منظومة البيئة والمياه والزراعة، وفقًا لإستراتيجيات أُسِّست لتترجم رؤية المملكة 2030، وتعكس حرص القيادة الرشيدة -أيدها الله- على توفير كل سبل العيش الكريم لمواطنيها ومقيميها.