اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علامات ضيق الأبهر عند الرضع وكيفية تشخيصه وعلاجه

صورة لطبيبة تفحص طفل رضيع
أمراض يتوجب عرضها على الطبيب
صورة لطفل رضيع يبكي
بكاء الرضيع
صورة لطبيب يفحص قلب الطفل
فحق القلب
صورة لطبيب يفحص أمراض القلب
مشاكل القلب
صورة لطبيبة تفحص طفل رضيع
صورة لطفل رضيع يبكي
صورة لطبيب يفحص قلب الطفل
صورة لطبيب يفحص أمراض القلب
4 صور

يعد ضيق الأبهر عند الرضع مرضاً خلقياً في القلب أو اضطراباً يصيب حوالي 6-8٪ من الأطفال المصابين بأمراض القلب الخلقية. ويعد الشريان الأورطي هو القناة الرئيسية التي تنقل الدم من القلب إلى باقي الجسم، وتنقل الدم من البطين الأيسر إلى الأوردة الأخرى في جميع أنحاء الجسم.

يمكن أن يكون ضيق الأبهر قاتلاً إذا تُرك دون علاج، وهو أيضاً السببُ الرئيسُ لارتفاع ضغط الدم عند الأطفال.

إليك علامات وأعراض ضيق الأبهر خلال الأيام القليلة الأولى من ولادة الطفل، والأعراض أثناء الطفولة المتأخرة أو البلوغ.

تعرّفي إلى المزيد: نصائح تساعد على تفادي الولادة القيصرية

علامات وأعراض ضيق الأبهر منذ ولادة الطفل

تظهر علامات وأعراض ضيق الأبهر خلال الأيام القليلة الأولى من ولادة الطفل

تظهر علامات وأعراض ضيق الأبهر خلال الأيام القليلة الأولى من ولادة الطفل في الحالات الشديدة. قد تعتمد شدة الأعراض على درجة ضيق الشريان الأورطَى. قد يعاني الأطفال المصابون بضيق الأبهر المعتدل والشديد من العلامات والأعراض التالية:

  • التعرق الشديد.
  • التنفس السريع.
  • ضعف النمو.
  • مظهر شاحب.
  • نبضات ضعيفة في شريان منطقة الفخذ.

علامات ضيق الأبهر عند الرضع

قد يعاني الأطفال المصابون بضيق الأبهر المعتدل والشديد من التنفس السريع

قد يمر ضيق خفيف في الشريان الأورطي دون أن يلاحظه أحد عند الأطفال، وقد تظهر الأعراض أثناء البلوغ. وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • دوار وإغماء.
  • ضغط دم مرتفع.
  • برودة الساقين والقدمين.
  • الصداع.
  • نزيف في الأنف.
  • تشنجات الساق.
  • ثقب في القلب.

يجب سرعة استشارة طبيب الأطفال إذا كان طفلك يعاني من أي من الأعراض السابقة.

المضاعفات المحتملة لـضيق الأبهر عند الرضع

السبب الدقيق لضيق الأبهر غير معروف لدى معظم الأطفال

وفقاً لموقع "momjunction" السبب الدقيق لضيق الأبهر غير معروف لدى معظم الأطفال. يمكن أن تتسبب التغييرات في الكروموسومات أو الجينات في حدوث ضيق الأبهر عند الرضع وتشوهات خلقية أخرى في القلب لدى بعض الأطفال، وترتبط المضاعفات التالية بضيق الأبهر وهي كالتالي:

  • تمدد الأوعية الدموية في الشريان الأورطَى.
  • تمزق في جدار الأبهر.
  • نزيف في المخ.
  • مرض الشريان التاجي المبكر.
  • فشل القلب.
  • السكتة الدماغية.
  • مشاكل في الكلى.
  • ضغط دم مرتفع.
  • بحة في الصوت.

تعرّفي إلى المزيد: 5 شروط قبل أن تبدأ رحلة التلقيح الصناعي

هل يمكن الوقاية من ضيق الأبهر عند الرضع؟

يعد تضييق الشريان الأورطَى المتكرر أو المستمر وزيادة ضغط الدم من المضاعفات طويلة الأمد لضيق الأبهر.

لا يمكن منع ضيق الأبهر في معظم الحالات؛ لأنه موجود عند الولادة. قد يمنع التشخيص والعلاج المبكران حدوث مضاعفات عند معظم الأطفال بجانب اتباع نظام غذائي صحي متوازن بعد التدخل الجراحي.

تعرّفي إلى المزيد: علامات تدل على الحمل ببنت

تشخيص وعلاج ضيق الأبهر عند الرضع

يجب شخيص مشاكل القلب بجانب الفحص بواسطة الموجات الصوتية والرنين المغناطيسي

يمكن سماع نفخة قلبية وهي عبارة عن أصوات مثل صوت صفير تحدث نتيجة تدفق الدم غير الطبيعي في القلب أثناء فحص القلب، يمكن أن يؤدي ارتفاع الصوت إلى سرعة تشخيص مشاكل القلب بجانب الفحص بواسطة الموجات الصوتية والرنين المغناطيسي.

يمكن أيضاً استخدام قسطرة القلب لتشخيص ضيق الأبهر عند الرضع، ويمكن علاج ضيق الأبهر بالجراحة، ومع ذلك يمكن أن يكون هناك خطر حدوث مضاعفات بعد الجراحة، يوصَى بمتابعة الطفل مدى الحياة لضمان التشخيص الدقيق.

على الرغم من أن العمليات الجراحية تتم عادة في مرحلة الطفولة، إلا أنها قد تتأخر في بعض الحالات. ومع ذلك، يوصِي الأطباء بإجراء عملية جراحية قبل سن العاشرة؛ لتفادي أي مخاطر صحية محتملة قبل سن الـ40 الذي تتفاقم فيه مضاعفات أمراض القلب.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.

سيدتي وطفلك فيسبوك