اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مصادر وفوائد فيتامين د للنساء

مصادر وفوائد فيتامين د للنساء
مصادر وفوائد فيتامين د للنساء
اكتشفي احتياجات جسمك اليومية من فيتامين د
اكتشفي احتياجات جسمك اليومية من فيتامين د
مصادر وفوائد فيتامين د للنساء
اكتشفي احتياجات جسمك اليومية من فيتامين د
2 صور

يساهم فيتامين د D في الحفاظ على العظام الطبيعية، ونمو العظام وتطورها بشكل طبيعي في سن صغيرة، وامتصاص واستخدام الكالسيوم والفوسفور بشكل طبيعي، وعمل الجهاز المناعي بشكل طبيعي.
اكتشفي فوائد فيتامين د للنساء والمصادر الطبيعية وغيرها في الموضوع الآتي:


فوائد فيتامين د للنساء

يلعب فيتامين د D دوراً أساسياً في الجسم. ولعل أكثر دور معروف له هو علاقته بالكالسيوم. في الواقع، فإنه يسمح بالحفاظ على الكالسيوم في الدم، وهيكل وصحة الأسنان الطبيعية. وبشكل أكثر تحديدًا، يشارك في آلية ربط الكالسيوم في الجسم. بمجرد دخول الجسم، يتحول فيتامين د إلى كالسيتريول، وهو شكله النشط. يتدخل هذا الشكل في ترسب الكالسيوم في الدم عن طريق التحكم في امتصاص الكالسيوم. يساهم هذا الإجراء في تمعدن العظام.
ومع ذلك، فهو يلعب أيضًا أدوارًا أخرى، حيث يشارك فيتامين د أيضًا في المناعة. وهكذا، يعمل فيتامين د عن طريق:

- تعديل نشاط خلايا الجهاز المناعي
تلعب البلاعم دور البلعمة، أي امتصاص وتدمير العوامل المسببة للأمراض مثل الفيروسات أو البكتيريا.
- العمل على إنتاج جزيئيات مبيدة للجراثيم بواسطة الخلايا
يساهم فيتامين د أيضًا في وظيفة العضلات الطبيعية ويشارك في انقسام الخلايا.


ما هي الاحتياجات اليومية من فيتامين د؟

اكتشفي احتياجات جسمك اليومية من فيتامين د


تحدد الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية (EFSA) القيم المرجعية للمغذيات، حيث تقدر الكمية المطلوبة 15 ميكروغراماً يوميًا للرجال والنساء البالغين.

تتغير الاحتياجات طوال الحياة، خصوصاً أثناء انقطاع الطمث أو أثناء الرضاعة الطبيعية، على سبيل المثال. هذا هو الحال أيضًا بالنسبة للأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية معينة، مثل النباتيين.

تابعي المزيد: هذه الحالة ليست دائماً سلبية.. إليكِ فوائد القلق

نقص وارتفاع فيتامين د

يجب دائماً مراقبة مستوى فيتامين د في الجسم لتجنّب المشاكل الناتجة عن نقصانه أو إرتفاعه، حيث يمكن أن يظهر نقص فيتامين د في عدة أشكال: إزالة تكلس العظام، وانخفاض توتر العضلات، ونوبات تكزز ، وما إلى ذلك. أما الجرعات العالية منه، فيمكن أن تتنوع الاضطرابات الناتجة عنها، مثل: الصداع والغثيان والتعب الشديد ...

أبرز مصادر فيتامين د

المصدر الأول هو أشعة الشمس، حيث يصنّع جلد الإنسان فيتامين د عند التعرّض لها. لذلك من المهم أن نتعرض لأشعة الشمس كل يوم حوالي عشرين دقيقة، فهي ضرورية.
والمصدر الثاني هو الغذاء، حيث يوجد فيتامين د بشكل خاص في الأسماك الدهنية: الرنجة، الرنجة المدخنة، الماكريل، السردين، السلمون المرقط، السلمون، التونة ... يمكن العثور على فيتامين د أيضًا في كبد العجل أو في البيض.
نظرًا لأن معظم السكان يعانون من نقص في فيتامين (د)، فمن المثير للاهتمام التطلع إلى الحلول الصحية مثل التغذية الدقيقة. في الواقع، التغذية لا توفر بشكل كافٍ الجرعة اللازمة لأجسامنا، لذلك قد تكون الاستعانة بالمكملات الغذائية من فيتامين د ضرورية لسدّ العجز. وهي طريقة مثالية لتعزيز مناعتك.

• المصدر: موقع " laboratoire-lescuyer" العلمي المتخصص.

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: كوفيد-19 يرفع خطر الإصابة بأمراض القلب بعد التعافي