اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الداخلية السعودية تجدد التذكير بعقوبة بث الشائعات حول فيروس كورونا

 الداخلية السعودية تجدد التذكير بعقوبة بث الشائعات حول فيروس كورونا 
وزارة الداخلية

أعادت وزارة الداخلية السعودية التذكير مجدداً بعقوبة بث الشائعات حول فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19)، والتي تصل إلى غرامة 100 ألف ريال ولا تزيد عن مليون ريال، والسجن لمدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن خمس سنوات.

وأوضحت الداخلية، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، أنه يعاقب من يبث الشائعات حيال جائحة "كوفيد 19" عبر منصات وتطبيقات التواصل الاجتماعي المختلفة أو تداولها أو نشر معلومات مغلوطة من شأنها التسبب في إثارة الهلع، أو من يحرض على مخالفة الإجراءات والتدابير ذات الصلة بالتالي:بعدد من العقوبات.

وجاءت العقوبات كالتالي:

• غرامة تصل إلى 100 ألف ريال ولا تزيد عن مليون ريال.

• أو السجن لمدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن خمس سنوات.

• أو بتطبيق عقوبتي الغرامة والسجن معا.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الداخلية، عن اشتراطات جديدة تخص كل من يرغب في السفر للخارج من المملكة والقادمين إليها، وقد نص القرار على أخذ الجرعة التنشيطية الثالثة من لقاح "كوفيد 19"، لمن أمضى 3 أشهر من تلقي الجرعة الثانية، على أن يستثنى من ذلك من هم أقل من 16 عاما.

ومؤخراً، كشفت الداخلية السعودية عن عقوبة كل من يخالف تعليمات العزل أو الحجر الصحي المؤسسي.

وأوضحت الداخلية، في تغريدة لها على حسابها الرسمي في موقع "تويتر"، أن العقوبة تتضمن فرض غرامة تصل لـ200 ألف ريال أو السجن أو الاثنين معا.

وجاء نص العقوبة ليتضمن أنه يعاقب كل من يخالف تعليمات العزل أو الحجر الصحي المؤسسي بغرامة تصل إلى 200 ألف ريال سعودي والسجن لمدة لا تزيد عن سنتين أو بهما معا، وفي حالة تكرار المخالفة تضاعف العقوبة الموقعة في المرة السابقة.

وبينت، أنه في حالة تم توقيع المخالفة المذكورة على أحد من الأفراد غير السعوديين، يتم معاقبته بالإبعاد عن المملكة، ومنع دخوله نهائيا بعد تنفيذ العقوبة المتخذة في حقه.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار على "تويتر سيدتي"