اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الملكة إليزابيث قلقة جداً وتحذّر الأمير ويليام

الأمير ويليام يقود الطائرة بنفسه - الصورة من موقع Vanity Fair
الأمير ويليام يقود الطائرة بنفسه - الصورة من موقع Vanity Fair
الأمير ويليام - الصورة من موقع Insider
الأمير ويليام - الصورة من موقع Insider
الملكة إليزابيث والأمير فيليب والأمير ويليام - الصورة من موقع people
الملكة إليزابيث والأمير فيليب والأمير ويليام - الصورة من موقع people
الأمير ويليام يقود الطائرة بنفسه - الصورة من موقع Vanity Fair
الأمير ويليام - الصورة من موقع Insider
الملكة إليزابيث والأمير فيليب والأمير ويليام - الصورة من موقع people
3 صور

كشفت صحيفة الديلي ميل البريطانية أن الملكة إليزابيث تشعر بالقلق الشديد إزاء قيادة الأمير ويليام طائرات الهيليكوبتر بنفسه.

وذكر المصدر نفسه أن ملكة بريطانيا، التي ستحتفل قريباً باليوبيل البلاتيني، حذرت الأمير ويليام بشكل متكرر من قيادته للطائرات وطلبت منه التوقف عن هذا الأمر خوفاً عليه وعلى عائلته من حادث مأساوي قد يقع لهم.

وحسب الديلي ميل، هناك بعض القوانين البريطانية التي تمنع أفراد العائلة الملكية من الطيران بمفردهم، إلا أنه وبعد ولادة الأمير جورج - الطفل الأكبر للأمير ويليام، بدأت بريطانيا تتهاون في هذا الأمر، مما أفسح المجال أمام الأمير ويليام قضاء أوقات مميزة في الجو مع زوجته كيت ميدلتون وأطفالهما الثلاثة.

الأمير ويليام - الصورة من موقع Insider

 


وفي السنوات الأخيرة، أصبحت هذه القاعدة أكثر تسامحاً، وذلك بعد أن حصل ويليام وعائلته على الضوء الأخضر من الملكة للسفر معًا في رحلة إلى أستراليا عام 2014.

وقال مصدر مقرب من الملكة البالغة من العمر 95 عاماً لصحيفة The Sun البريطانية: "الملكة أجرت محادثات مع بعض الأصدقاء المقربين والحاشية وطلبت منهم حث الأمير على عدم التجول في الطائرات مجدداً خاصة في الظروف الجوية السيئة، حيث أن هذه الطائرات ليست آمنة".

وفي هذا الصدد، قال أحد المقربين من الملكة اليزابيث عن السبب السري لخوفها: "ما زالت تطاردها حادثة مروحية أودت بحياة الطيار الخاص بها وثلاثة آخرين... لهذا السبب هي قلقة للغاية على ويليام وعائلته".

وأردف المصدر بحسب الصحيفة البريطانية: "الملكة تعرف أن ويليام طيار متمكن لكنها لا تعتقد أن الأمر يستحق المخاطرة بالنسبة إلى خمسة أفراد من عائلة واحدة ومواصلة الطيران معًا.لا يمكنها تخيل ما سيحدث. قد يؤدي هذا الأمر إلى أزمة دستورية".

يشار إلى أنه في ديسمبر عام 1967، قُتل قائد طائرة الملكة، العميد الجوي جون بلونت، عندما كان يحلق في زوبعة ويستلاند، وقُتل ثلاثة أعضاء آخرين في الرحلة.

وأظهر التحقيق حينها أن عطلاً في علبة التروس تسبب بالحادث، ولم يكن أحد من أفراد العائلة المالكة على متن الطائرة، ولكن الأمير فيليب كان يقود نفس الطائرة قبل الحادثة.

 

 

الأمير ويليام يقود الطائرة بنفسه - الصورة من موقع Vanity Fair

 


بعد هذا الحادث، رفضت الملكة من بعدها التفكير في السفر الجوي بطائرة هليكوبتر، وبالفعل لم تستخدم طائرة هليكوبتر بعدها إلا فى وقت الضرورة.

خلال اليوبيل الفضي لها عام 1977، كانت الملكة مصممة على زيارة جميع أنحاء مملكتها، وأخبرها وزراؤها بأنها إذا أرادت زيارة أيرلندا الشمالية؛ فإن الطريق الآمن الوحيد هو استخدام مروحية فاضطرت أن تركب الهليكوبتر رغم القلق والخوف.

مؤخراً، كشفت وسائل إعلام بريطانية أن الملكة إليزابيث الثانية اتخذت من قلعة ويندسور مقراً دائماً لها، ولا تفكر بالعودة إلى قصر باكينغهام.

وبحسب صحيفة "ميرور"، فإن الملكة إليزابيث تتابع جميع أعمالها من قلعة ويندسور منذ حوالى العامين بسبب جائحة كورونا، والآن لا تفكر بالعيش مجدداً في قصر باكينغهام في العاصمة لندن، خصوصاً بعد الأزمة الصحية التي ألمت بها إثر إصابتها بفيروس كوفيد19 ومعاناتها من صعوبة الحركة والتنقل.

ووفقاً لتقرير الـ "ديلي ميل"، فقد قضت الملكة أغلب فترة الإغلاق المرتبطة بكورونا في وندسور مع زوجها الأمير فيليب حتى وفاته في أبريل من العام الماضي. وفضلاً عن الأسباب الصحية التي دفعتها للبقاء هناك، فإن قصر باكينغهام- وهو المقر الملكي منذ العام 1837، يخضع للتجديد ومن المتوقع أن يصبح جاهزاً في العام 2027، وقد بلغت ميزانية تجديده 369 مليون جنيه استرليني.

يشار إلى أن الملكة إليزابيث الثانية تماثلت مؤخراً للشفاء من فيروس كورونا COVID19 الذي أصيبت به في 20 شباط الماضي.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»