اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صفقة مرتقبة لبدء تصنيع سيارة آبل

نموذج السيارة القادمة من آبل
نموذج السيارة القادمة من آبل

تقترب آبل الشركة التي تتخذ من مدينة كوبرتينو الأمريكية مقراً لها من المرحلة التي ستحدد فيها أي شركة ستدخل معها في مرحلة انتاج سيارة آبل كار.

 

آبل المتخيلة
سيارة آبل المتخيلة

يُنظر إلى شركتي فوكسكون ولوكسشير، شركاء أبل الحاليين، على أنهما مرشحان قويان للغاية للحصول على عقد تصنيع للسيارة الأولى لعملاق التكنولوجيا وصانع آي فون، وذلك إلى حد كبير لأن كلاهما يستثمر في البنية التحتية لإنتاج السيارات الكهربائية.

إذ تستهدف شركة فوكسكون، على سبيل المثال، تصنيع سيارات كهربائية في مصنع بأمريكا الشمالية، بينما انضمت لوكسشير إلى مجموعة شيري غروب خصيصا لإنتاج سيارات عديمة الانبعاثات.

 

سيارة آبل من الداخل
سيارة آبل من الداخل

ولكن من ناحية أخرى، هذا ليس ضمانا بأي حال من الأحوال، أن ينتهي الأمر بأي من الشركتين لتصنيع سيارة أبل. وكانت قد أشارت تقارير سابقة إلى وجود مشروع مشترك بين شركتي ماجنا وأل جي في موقع الصدارة لتوقيع صفقة تصنيع مع أبل.

بحثت أبل أيضا شراكة مع العديد من شركات صناعة السيارات التقليدية، بما في ذلك هيونداي، لكن المباحثات انتهت فجأة في كل حالة على حدة. وكانت هيونداي في مرحلة ما هي المفضلة لتوقيع صفقة مع أبل، ومع ذلك تم التراجع عن الأمر مؤخراً.

 

نموذج متوقع من سيارة آبل

قد يتغير الأمر بين عشية وضحاها ليحرز تطوير سيارة أبل التقدم الذي توقعته عملاق التكنولوجيا الأمريكي. ففي عام 2014، ظهرت تسريبات للمرة الأولى عن نية شركة أبل الأميركية العملاقة أقتحام سوق السيارات الكهربائية، لكن القليل جرى الكشف عنه رسميا في هذا الإطار.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن هناك أدلة تظهر تقدم أبل في مشروع السيارات الكهربائية، مشيرة إلى الاختبارات المستمرة التي تجري على برنامج القيادة الذاتية في مدينة كوبيرتينو بولاية كاليفورنيا.