اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اليوم الثالث للمؤتمر العالمي لريادة الأعمال يشهد مجموعة من الجلسات الحوارية المتنوعة

اليوم الثالث للمؤتمر العالمي لريادة الأعمال يشهد مجموعة من الجلسات الحوارية المتنوعة مصدر الصورة واس
اليوم الثالث للمؤتمر العالمي لريادة الأعمال يشهد مجموعة من الجلسات الحوارية المتنوعة- الصورة واس

ناقشت جلسات اليوم الثالث من المؤتمر العالمي لريادة الأعمال في العديد من الأمور الاقتصادية والاستثمارية ونهضة صناعة الأفلام.

وتناولت جلسة "كيف تتسارع النظم البيئية" العديد من المحاور المتعلقة في مجال النظم وتوفير العلوم المناسبة التي تساعد الشركات والمؤسسات، متطرقتًا إلى نظام عملية مشاركة البيانات وتسريع عمليتها للوصول إلى الحلول بشكل أفضل، حيث إنها تساعد في عملية تسريع النظم البيئية في الشركات والمؤسسات، خصوصًا في المجال الاقتصادي والاستثماري، وإيجاد برامج ذات كفاءة تعمل بشكل آمن وجيد في حصر وجمع البيانات.

وناقشت جلسة "تغذية عقول رواد الأعمال" أهمية دور ريادة الأعمال وتغذية عقول رواد الأعمال في الابتكار الترابط بينهم للاستفادة من الآخرين، حاثين على عدم تكرار الأفكار والاهتمام بالخطط التنافسية، كما تناول المتحدثون احتياجات الشباب في ريادة الأعمال، حيث إنهم يشكلون النسبة الأكبر في العالم كنوع من الأولويات المجتمعية، فيجب عمل خطة جديدة هادفة إلى تنفيذ إصلاحات تمكن الأعمال التنافسية من مواكبة التوجهات العالمية الجديدة المرتكزة على الإنتاجية والاستدامة والشمولية.

وأكد المشاركون تحفيز الأطفال وتطوير عقولهم وإعطائهم الثقة ليكونوا رواد أعمال في المستقبل، خاصة تثقيفهم حول مهارات الادخار والاستثمار، لتعزيز روح ريادة الأعمال لديهم.

فيما ناقش المشاركون في جلسة "مستقبل التجارة الإلكترونية" طرق بيع المنتجات خلال جائحة كورونا وما بعدها، مؤكدين أن التجارة الإلكترونية قادرة على تسويق منتجاتهم بكل سهولة ويسر وتلبي احتياجات المستهلكين ورواد الأعمال، متناولين زيادة المبيعات عبر التجارة الإلكترونية في السنوات الماضية خصوصًا منذ بداية جائحة كورونا، مستعرضين العقبات التي كان لها أثر في تقليل عوائد الشركات.

وتحدثوا في جلسة حول الحكومة الرقمية عن كيفية تنمية الأعمال والاستثمار عن طريق الحكومة الرقمية، مبينين أن المملكة دعمت هذا المجال بالخدمات التقنية والسحابية من خلال توفير 6000 مركز بيانات لرواد الأعمال ليتمكنوا من المنافسة وتنفيذ المشاريع والإستراتيجيات الوطنية.

وفي جلسة حوارية حول مستقبل ونهضة صناعة الأفلام في المملكة أكد المشاركون أن المملكة تزخر بالمواهب الشابة الفريدة في هذا القطاع الخصب، متطرقين إلى ما يتمتع به قطاع الأفلام من فرص ومستقبل واعد، مبينين أن التحديات الحالية لهذا القطاع تكمن في ضرورة تطوير البنية التحتية وجذب المستثمرين لصناعة الأفلام، مؤكدين أن المملكة منطقة فريدة بطبيعتها ولدينا فرص لإظهارها عبر العديد من الخيارات.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر "تويتر" "سيدتي"