اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

توقيع مذكرة تفاهم بين مكتبة الملك عبدالعزيز و"بيت الحكمة الصينية"

توقيع مذكرة تفاهم بين مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ومجموعة بيت الحكمة الصينية - الصورة من حساب مكتبة الملك عبدالعزيز العامة
توقيع مذكرة تفاهم بين مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ومجموعة بيت الحكمة الصينية - الصورة من حساب مكتبة الملك عبدالعزيز العامة

شهد اليوم 4 إبريل 2022 توقيع مذكرة تفاهم وتعاون مشترك بين مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ومجموعة "بيت الحكمة_ الصين"، وذلك في عدة مجالات ثقافية، وتستهدف المذكرة تحفيز التعاون بين المملكة وجمهورية الصين الشعبية في اللغة والمجالات الثقافية وغيرها من المجالات التي تهم الطرفين.

وقع المذكرة الدكتور بندر بن عبدالله المبارك، مدير عام مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، و "ما يونغليانغ " الشريك المؤسس لمجموعة بيت الحكمة للصناعات الثقافية، وبدوره صرح "بندر المبارك" أن الاتفاقية جاءت لتدعم اهتمام المكتبة بالتفاعل مع مختلف المنصات والمؤسسات الثقافية والاجتماعية المحلية والعالمية.


نص الاتفاقية بين مكتبة الملك عبدالعزيز العامة مجموعة بيت الحكمة "الصين"

- تبادل الترجمة والنشر بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية.

- القيام بزيارات ثقافية متبادلة.

- إقامة اللقاءات العلمية والمعرفية.

- تدشين المعارض المتخصصة.

- دعم الشراكة القائمة بين البلدين ضمن مبادرة "الحزام والطريق " الصينية و رؤية السعودية 2030.

- تفعيل المشاركات الثقافية والتعريف بالتراث الحضاري.

أهداف مذكرة التفاهم بين المملكة والصين

جاءت الاتفاقية لتخدم الآتي:

- توسيع آفاق العمل الثقافي وإيصال الثقافة السعودية بمختلف عناصرها للعالم.

- تزويد المهتمين بثقافة المملكة العربية والإسلامية والحضارية

- دعم التعاون بين المكتبة والثقافة الصينية.

وأوضح "بندر المبارك" أنه يأمل في تحقيق التعاون المرغوب الذي ينتج عنه تبادل ثقافي راقي ومتميز، على الجانب الآخر يظهر الدور الواضح لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة في نشر المعرفة والثقافة وتوفير مصادر المعرفة وإتاحتها لخدمة المجتمع.

أما مهام مجموعة بين الحكمة فتتمثل في عقد التبادلات الثقافية، وترجمة الكتب ونشرها، إنتاج الأفلام والمسلسلات والرسوم المتحركة، بجانب تعليم اللغة الصينية والترجمة الآلية الذكية وغيرها في العالم العربي.

يمكنكم متابعة أخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي"