اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الملكة ليتيزيا في بريطانيا واستقبال حار من الأمير تشارلز

الأمير تشارلز والملكة ليتيزيا- الصورة من حساب Europe Royals على إنستغرام
الأمير تشارلز والملكة ليتيزيا- الصورة من حساب Europe Royals على إنستغرام
بعد أسبوع واحد من حضور الملكة "ليتيزيا" خدمة الشكر في كنيسة وستمنستر آبي تخليداً لذكرى الأمير "فيليب"، دوق إدنبرة، التقت الملكة "ليتيزيا" أمس بأمير ويلز الأمير "تشارلز" في لقاء مشترك، حيث التقى الفردان الملكيان في قلعة أوكلاند في مقاطعة دورهام للقيام بجولة في معرض عن الرسام الإسباني "فرانسيسكو دي زورباران" وافتتاح المعرض الإسباني بالقلعة.
قبل وصول الملكة ببضع دقائق، جاء أمير ويلز إلى قلعة أوكلاند من دارلينجتون، أيضا في مقاطعة دورهام، حيث التقى بالمزارعين وتناول كوبًا من الشاي.

الأمير تشارلز يُرحب بالملكة ليتيزيا بحرارة


وصلت الملكة ليتيزيا إلى القلعة في سيارة Audi A6 تحمل لوحة SPA IN، تكريماً لبلدها. وكان في استقبالها الأمير "تشارلز"، الذي قبَّل خديها ويدها اليمنى، بالإضافة إلى حشد من السكان المحليين الذين كانوا يلوحون بالأعلام البريطانية والإسبانية.

الجولة الأولى من الإرتباطات


كانت أولى الارتباطات التي قام بها فردي العائلة المالكة بشكلٍ مشترك هي جولة في معرض "زورباران: القبائل الاثني عشر: يعقوب وأطفاله".

تاريخ المعرض


أقيم المعرض في قلعة أوكلاند منذ أكثر من 250 عاماً. تم رسم النبي "يعقوب" وأبناؤه الاثني عشر، استناداً إلى القصة التوراتية، بين عامي 1641 و 1658 ويمكن الوصول إليها فقط لضيوف أسقف دورهام في غرفة الطعام الطويلة بالقلعة.
تم شراء سلسلة "زورباران" في القرن الثامن عشر من قبل "ريتشارد تريفور"، أمير أسقف أوكلاند، واستقرت في غرفة الطعام الكبيرة في قلعة أوكلاند منذ ذلك الحين. ثم أصبحت معرضة لخطر بيعها من قبل لجنة كنيسة إنجلترا، لكن الممول الخيري "جوناثان روفر"- المحامي من لندن- اشترى اللوحات في عام 2012. كما اشترى القلعة، ومنذ ذلك الحين أصبح عازماً على جعل القلعة نقطة فخر لتعزيز السياحة في المنطقة وعرض الأعمال التاريخية للجمهور.

المشاركة الثانية للملكة ليتيزيا والأمير تشارلز


كانت المشاركة الثانية هي افتتاح المعرض الإسباني لقلعة أوكلاند، والذي سيكون بمثابة نقطة جذب سياحي، ولكن الأهم من ذلك أنه مصدر للدراسة الأكاديمية حول الماضي التصويري للقرن الذهبي الإسباني، وفقًا لما ذكره البيت الملكي الإسباني Casa Real.
يفتتح المعرض جولته بلوحة Benjamin لـ"زورباران"، وهي الصورة الوحيدة من بين الصور الثلاثة عشر التي لم يشتريها الأسقف "تريفور" من المجموعة الأصلية، ويستمر مع لوحات لفنانين إسبان مشهورين مثل "الغريثو" و"بيلازكويز".
أبدى كلٌ من أمير ويلز والملكة "ليتيزيا" اهتمامهما بالفن والثقافة منذ فترة طويلة، وبدا أن هذه المشاركة فرصة مثالية للعائلة المالكة للالتقاء مجدداً في جهودهما لتعزيز المشاركة الثقافية.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»