اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هيئة المسرح السعودية تطلق مشروع الزيارات الميدانية ضمن مبادرة تطوير القطاع الثالث

هيئة المسرح والفنون الأدائية
هيئة المسرح والفنون الأدائية

أعلنت هيئة المسرح والفنون الأدائية بالسعودية، عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، الخميس، عن إطلاق مشروع الزيارات الميدانية في كافة مناطق المملكة، بهدف مناقشة الفرق الشعبية والممارسين المسرحيين حول طرق دعمهم وتسجيلهم ككيانات ربحية وغير ربحية.

إطلاق مشروع الزيارات الميدانية

ووفقًا للهيئة، فإن الزيارات الميدانية تمتد لتشمل كافة مناطق المملكة، بدءًا من المنطقة الشرقية من الأحساء مرورًا بالدمام وانتهاءً بحفر الباطن، وتسعى الهيئة من خلال مشروع الزيارات الميدانية إلى الالتقاء بممارسي المسرح والفنون الشعبية، وذلك ضمن مبادرة تطوير القطاع الثالث.

أهداف الزيارات الميدانية

وأوضحت هيئة المسرح والفنون الأدائية أن مشروع الزيارات الميدانية يهدف إلى:

- المساهمة في حصول الممارسين على رخصة ممارس في المسرح والفنون الأدائية.

- الاستفادة من الخدمات التي تقدمها هيئة المسرح والفنون الأدائية للممارسين.

- تسجيل الفرق والممارسين ككيانات ربحية وغير ربحية.

ونشرت الهيئة صورًا للقاء الأول الذي جمع الممارسين ضمن مشروع الزيارات الميدانية، وذلك في مرحلته الأولى التي شملت المنطقة الشرقية.

وكانت هيئة المسرح والفنون الأدائية قد نظمت، خلال شهر أبريل الجاري، اللقاء الافتراضي الخامس، بهدف التعريف بإدارة تطوير القطاع والممارسين، حيث تسعى الهيئة من خلال اللقاءات لتفعيل سبل التواصل مع المهتمين والمنتمين لقطاع المسرح والفنون الأدائية بمختلف أشكالها.

وتضمنت محاور اللقاء، الذي نظمته الهيئة، شرحًا تعريفيًا بإدارة تطوير القطاع والممارسين وموقعها في الهيكل الإداري للهيئة، والمبادرتين التي تنهض بهما الإدارة، وهما مبادرة تطوير القطاع الثالث، والتي تعنى بالمساهمة في إنشاء جمعيات القطاع غير الربحي في المسرح والفنون الأدائية، وتقديم المساعدة والمساندة لها، وكذلك إعداد وتنفيذ البرامج التدريبية، إلى جانب تعزيز الوعي بشأن المسرح والفنون الأدائية، وتشتمل هذه المبادرة على مشروعين، الأول: الزيارات الميدانية، بينما الثاني حصر الفرق المسرحية والشعبية.

أما المبادرة الثانية هي مبادرة المسرح والمشاركة المجتمعية، وتعنى بالمساهمة في تمويل الأعمال الإنتاجية للهواة ودعمها وتشجيع الاستثمار في برامجها وتمويلها وتفعيل دور المستفيدين في أنشطتها، إضافة لسعيها لإتاحة أماكن العرض المجتمعية مثل (بيوت الثقافة، والساحات العامة، والشوارع المهيأة لتقديم العروض والبروفات).

مبادرة تطوير القطاع الثالث

يذكر أن الهيئة كانت قد أطلقت، خلال شهر مارس الماضي، مبادرة تطوير القطاع الثالث "غير الربحي" في القطاع المسرحي بمكوناته كافة، حيث تعمل هذه المبادرة على تشجيع الممارسين في قطاع المسرح والفنون الأدائية على تأسيس منظماتهم غير الربحية كـ(الجمعيات المهنية، أو التخصصية، أو التعاونية، أو المؤسسات الأهلية، أو أندية الهواة في قطاع المسرح والفنون الأدائية)، بهدف تمكينهم من العمل المنظم في إطار قانوني حسب تصنيف مهنهم الثقافية المعتمدة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وتمويلها عبر رسوم عضوية الجمعية العمومية، أو من خلال تمويل برامج التدريب، وإيرادات التذاكر.

وتأتي هذه المبادرة ضمن مبادرات الهيئة الاستراتيجية، التي تسعى من خلالها، إلى تسجيل ممارسي قطاع المسرح والفنون الأدائية في نظام القطاع الثالث، وتسهيل استفادتهم من خدمات الدعم الموجهة له، إلى جانب تعزيز المشاركة المجتمعية الملائمة لجمهور المسرح عبر منظمات القطاع الثالث.

ووفقًا لهذه المبادرة، ستقدم الهيئة الدعم المالي للمنظمات غير الربحية، بالإضافة إلى دعم البرامج التدريبية وتسويقها بما يضمن تأسيس منظومة متطورة للقطاع الثالث وتعزيز المشاركة المجتمعية بشكل فاعل في قطاع المسرح والفنون الأدائية في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي"