اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

زيت العود للبشرة
زيت العود للبشرة
زيت العود للعناية بالبشرة
زيت العود للعناية بالبشرة
زيت العود
زيت العود
زيت العود للبشرة
زيت العود للعناية بالبشرة
زيت العود
3 صور

يشتهر برائحته الترابية الجذابة، "العود" أو الزيت العطري من خشب العود، في الواقع، يتم الحصول عليه من لحاء الأشجار ومستخلصات الخشب المصاب، مع صبغة نقية أغلى بكثير من الذهب.
زيت العود العطري
هناك ما يصل إلى 30 نوعاً من أشجار العود ويمكن العثور عليها في الغالب عبر جنوب شرق آسيا، في دول مثل الهند وسريلانكا وفيتنام وتايلاند وكمبوديا.
عندما تصاب شجرة العود أو شجرة Aquilaria الطويلة والصحية بالعفن، فإنها تنتج مادة صمغية داكنة معطرة تُعرف باسم العود، ويُطلق عليها أيضاً اسم "الذهب السائل". فقط بعض أشجار العود القديمة والمحددة تحتوي على هذا الراتينج، مما يجعل العود أحد أفخم المستخلصات التجميلية في العالم.
لطالما استخدمت الممالك القديمة الرائحة المميزة والخام والخشبية لزيت العود العطري والمخلفات اللزجة، مع مسحة حلوة وحادة. حتى اليوم، تم دمج هذه المشتقات ذات الرائحة اللطيفة في منتجات العناية بالبشرة والتجميل والعطور، ليس فقط من أجل العطر المنعش ولكن أيضاً بسبب العديد من المركبات المفيدة.

فوائد رائعة لإضافة زيت العود الأساسي إلى روتين العناية بالبشرة:

زيت العود
زيت العود

 


يرطب وينعم البشرة
يمتلك زيت العود نوعية مذهلة من الرطوبة، وذلك لترطيب البشرة بشكل مكثف واستعادة حيوية أنسجة الجلد الباهتة. يؤدي استخدام مرطب أساسه العود يومياً إلى تحسين حالات البشرة الجافة إلى حد كبير، من خلال الحفاظ على حاجز الرطوبة بين الجلد والبيئة الخارجية، دون جعل الأول يبدو دهنياً جداً.
يمنح فوائد مكافحة الشيخوخة
غني بمضادات الأكسدة القوية، زيت العود يجدد خلايا الجلد الصحية الجديدة ويقلل من علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد والخطوط الدقيقة. يساعد وضع طبقة غنية من المستحضرات والكريمات المليئة بالعود قبل النوم في تقليل ظهور علامات التمدد والترهل، كما هو الحال في الليل عندما تخضع خلايا الجلد لعمليات الشفاء.
يكافح العدوى الميكروبية
يشتهر زيت العود بمحتواه الغني من الأحماض الدهنية وخصائصه القوية المضادة للالتهابات والبكتيريا والفطريات. تعمل هذه الأدوية في التآزر لتقليل حب الشباب والبثور إلى جانب التحكم في إنتاج الدهون والدفاع عن الجلد ضد الميكروبات المسببة للعدوى. غسل الوجه واليدين والجسم بمنظف رغوي أو صابون أو غسول لليدين أو غسول للجسم يحتوي على مستخلصات زيت العود العطري يمنع الأمراض الجلدية.
يوفر الحماية من الشمس
 زيت العود الطبيعي مع عوامل الحماية من الأشعة فوق البنفسجية ، بما في ذلك استرات التريتربين المركزة، وحمض سيناميك، والفيتوستيرول والهيدروكربونات،بمثابة تضمين مثالي للمستحضرات الواقية من الشمس. يساعد فرك بعض الكريم أو المرطب الذي يحتوي على العود قبل الخروج في الحرارة الحارقة على حماية البشرة من التسمير وحروق الشمس.
يعزز إنتاج الكولاجين
الكولاجين هو البروتين الأساسي الذي يوفر بنية للبشرة، ويساعد في الحفاظ على بشرة متجانسة ومرونة ديناميكية. يحتفظ زيت العود بقوة ألياف الكولاجين في الطبقات العميقة من الجلد. تدليك الوجه والجسم بكمية وافرة من كريم مضاد للشيخوخة مشبع بمستخلصات زيت العود يجعل البشرة ناعمة ونضرة ومشرقة.
ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص
تابعي المزيد: ماء الورد في روتين العناية بالبشرة Rose Water in Skincare