اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إنفلونزا الطماطم تلتهم الأطفال في الهند

صورة أم ترعى طفلها المصاب بإنفلونزا الطماطم
أم ترعى طفلها المصاب بفيروس إنفلونزا الطماطم - الصورة من موقع indiatoday

قال مسؤول صحي، إنه تم تشخيص 26 طفلاً بمرض اليد والقدم والفم (HFMD) في أوديشا، مشيرًا إلى أن حالتهم مستقرة في الوقت الحالي.

وبحسب الصحف المحلية في الهند، فإن هذا المرض الجديد يُعرف باسم "إنفلونزا الطماطم"، وتحدث الأمراض المعدية عن طريق فيروسات معوية وتحدث في الغالب عند الأطفال. يعد المرض نادرًا لدى البالغين لأن لديهم عادة أجهزة مناعية قوية بما يكفي للدفاع عنهم من هذا الفيروس.

في معظم الحالات، يكون للمرض الفيروسي أعراض مثل الحمى والقروح المؤلمة في الفم والطفح الجلدي مع ظهور بثور على اليدين والقدمين والأرداف، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وصرح مدير الخدمات الصحية بيجاي موهاباترا للصحفيين بأنه من بين 36 عينة تم جمعها واختبارها في المركز الإقليمي للبحوث الطبية في بوبانسوار، تبين أن 26 عينة كانت إيجابية.

من بين الأطفال المصابين بالفيروس 19 طفلاً من بوبانسوار، وثلاثة من بوري واثنان من كل من كوتاك وبوري، وفقًا لما ذكره موهاباترا. فيما قال المسؤول "المصابون في الفئة العمرية من 1-9 أمس وطُلب منهم البقاء في عزلة لمدة خمسة إلى سبعة أيام"، مضيفًا أن حالة المرضى ليست خطيرة وتجري مراقبتهم.

في وقت سابق من هذا الشهر، تم الإبلاغ عن أكثر من 80 حالة من حالات HFMD من منطقة كولام في ولاية كيرالا، مما دفع ولايتي تاميل نادو وكارناتاكا المجاورتين إلى زيادة يقظتها في المناطق الحدودية.

كما كانت هناك اتصالات متكررة من وزراء الصحة في مختلف الولايات للحد من الذعر وإعطاء تحديثات بشأن انتشار المرض. والأهم من ذلك، أنه تم وضع برامج توعية بسرعة، حيث أرسلت إدارات الصحة في ولاية كيرالا وكارناتاكا وتاميل نادو عاملين ميدانيين لتثقيف الناس حول هذا المرض.

يقول الدكتور سريناث ريدي، رئيس مؤسسة الصحة العامة في الهند (PFHI): "على الرغم من أنه من غير المحتمل أن تصبح أنفلونزا الطماطم مرضًا رئيسيًا، إلا أن أزمة كوفيد علمتنا حقًا أهمية الوعي العام والتوعية".

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر «تويتر» «سيدتي»