اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تعرفوا على جناح الساعات السينمائية الذي خطف الأنظار في مهرجان "كوميك كون"

مجموعة من الساعات المشاركة
مجموعة من الساعات المشاركة
جناح الساعات السينمائية يخطف الأنظار
جناح الساعات السينمائية يخطف الأنظار
مجموعة من الساعات المشاركة
جناح الساعات السينمائية يخطف الأنظار
2 صور

شهد مهرجان "كوميك كون" في منطقة سوبردوم إحدى مناطق موسم جدة، احتضان العديد من الاقسام داخل أروقته، ليدهش جناح "الساعات السينمائية" زوار المهرجان، وشكل علامة فارقة في مقتنياته التي اسفرت عن مشاركة 36 ساعة منوعة تمت مشاركتها في الأفلام التي الفها "ستان لي"، وطغت عليها الماركات العالمية في هذه الساعات التي اذهلت الزوار.

وأوضح المختص في ادارة الساعات السينمائية السيد "كارل اورونلد" أن هذه الساعات تكمن في مشاهدتها للزوار والتعريف بثقافة مقتنيات الأفلام التي حققت شعبية جماهيرية غفيرة، وتعريف الزوار بماهيتها وتفاصيلها، مؤكداً أن ساعة

أقدم ساعة مشاركة

"الرولكس" هي اقدم ساعة يتم عرضها في المهرجان ويعود تاريخها لنهاية فترة الثمانينات الميلادية، حيث تتراوح قيمتها بين 30 و 40 ألف دولار، في حين أن هذه الساعة قد شاركت في فيلم واحد فقط ضمن افلام "هوليوود" وهو "IN the of line Fire" الذي تم انتاجه وعرضه في العام 1993، وخطفت الساعة الأنظار في الفيلم وشكلت هاجس لمحبي الموضة آن ذاك، في حين شاركت الأفلام المعروضة في الكثير من الأفلام المختصة بعالم "هوليود".

وأضاف السيد "كارل" أن جناح الساعات تكمن أهميته في أن بعض المقتنيات تم عرضها للزوار لأول مرة، وهو ما يؤكد المخزون الإنتاجي الذي يكرسه صانع قصص الكوميك "ستان لي"، مشيراً إلى أن الساعات الثمينة المعروضة تبدأ قيمتها السوقية من 6000 دولار إذ تصل جميع الساعات المعروضة كقيمة سوقية إلى 3 ملايين دولار لتصبح واحدة من ابرز مقتنيات " كوميك كون " الثمينة.

وأشار إلى أن جناح الساعات السينمائية التي شاركت في افلام "هوليوود" تكشف عن تعدد الثقافات ضمن قصص "ستان لي"، كما أن إتاحة عرضها للزوار لتعود بهم ذكرياتهم إلى ما يفضلونه من مشاهدة قصص "الكوميك كون"، موضحاً أن هناك العديد من الساعات القديمة التي شاركت في الأفلام لا تزال متواجدة في المخزون الخاص بهم، إلا أن عرض 36 ساعة في المهرجان يأتي لأهمية تلك الساعات وتأثيرها على مستوى المهرجان.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار من خلال "تويتر" "سيدتي"