اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حقيقة عودة ياسر جلال إلى السينما بفيلم حربي "الدبابة"

ياسر جلال - الصورة من أرشيف المحرر
ياسر جلال - الصورة من أرشيف المحرر

بعد انتشار شائعات تؤكد عودة النجم ياسر جلال إلى السينما ببطولة فيلم "الدبابة"، مقدماً ملحمة حربية؛ استغلالاً لنجاحه الأخير في الجزء الثالث من مسلسل "الاختيار"، الذي عرض ضمن المسلسلات المصرية لرمضان 2022، بادر مؤلف الفيلم الفنان والكاتب إسلام حافظ بنشر توضيح عاجل، مؤكداً أن العمل لا ينتمي لتصنيف الأفلام الحربية.

ياسر جلال - الصورة من أرشيف المحرر

إسلام حافظ أشار إلى أنه تلقى المئات من الاستفسارات فور نشر اسم الفيلم الجديد "الدبابة"، وأغلبها كان حول شائعة تصنيفه كفيلم حربي، ورد على كل الاستفسارات عبر حسابه بموقع الفيس بوك، قائلاً: "توضيح، فيلم الدبابة بطولة ياسر جلال، مش فيلم حربي والله، يا ريت بلاش نجتهد على الفاضي".

وتابع إسلام حافظ: "قريباً هيتم الإعلان عن اسم المخرج وشركة الإنتاج"، متابعاً: "وشكراً للزملاء الصحفيين اللي بيحاولوا يسألوا عن الموضوع، أنا من كتر الرسائل صعب أرد، فحبيت أوضح هنا، فيلم الدبابة (تقدرون فتضحك الأقدار)، تأليف إسلام حافظ، بطولة ياسر جلال.

يذكر أن ياسر جلال غاب عن السينما المصرية منذ 6 سنوات كاملة؛ عندما شارك النجم محمد رمضان بطولة فيلم "شد أجزاء"، وتفرغ بعدها للدراما الرمضانية؛ عبر عدة مسلسلات وضعته ضمن نجوم الصف الأول، منها: "ظل الرئيس"، ومن بعده "رحيم"، ثم "لمس أكتاف"، و"الفتوة"، و"ضل راجل"، وظهر طوال هذه الفترة كضيف شرف في السينما مرة واحدة بشخصيته الحقيقية مجاملة لشقيقه رامز جلال بفيلم "سبع البرمبة".

وسبق أن كشف ياسر جلال سر غيابه وتراجع أسهمه في عالم الفن، رغم انطلاقته القوية في مسلسل "سعد اليتيم" عام 1997، ومشاركته النجمة نادية الجندي بطولة فيلم "بونو بونو" كأول نجم من جيله، مؤكداً أن "شخصية مهمة لن يذكر اسمها" منعته من التمثيل، وضغطت على شركات الإنتاج لمنعه من المشاركة في أي عمل فني؛ بسبب قصة يحتفظ بتفاصيلها.

وأضاف، رداً على سؤال عن أصعب موقف مرّ عليه في حياته، أنه سبق وتعرض للاضطهاد ومُنع من التمثيل بالقوة، وتابع قائلاً خلال حواره مع برنامج top trending، عبر شاشة قناة ten: "في مرة أنا اضطُهدت، بسبب قصة معينة، وده أثر عليّا في شغلي، وشبه تم منعي من ممارسة التمثيل اللي هو أكل عيشي وتخصصي، وأنا مكانش ليّا فيها ذنب، ومكانش المفروض من حق حد يعمل كده، خاصةً إني كنت في عز نجاحي، كنت ناجح جداً، بعد مسلسل (سعد اليتيم) عام 1997".

وواصل كشف تفاصيل الأزمة بقوله: "المسلسلات اللي كانت بتجيلي ترجع تتاخد مني تاني، مكنتش عارف إيه السبب، لحد ما زميل ليّا قالي السبب، حد كبير أوي كان حاططني في دماغه وهو اللي كان مانعني من الشغل، مش هقدر أقول اسمه طبعاً، وده أثر على نفسيتي جداً، كنت بركب عربيتي وأمشي ألاقي دموعي بتنزل لأني مكنتش عارف أعمل إيه، وده من المواقف العصيبة عليّا جداً جداً".

وأكد ياسر تأثره نفسياً بما حدث، وقال: "اتهزيت نفسياً جداً، حسيت إن مستقبلي على المحك وضاع، حد قفلّي باب الرزق بتاعي، وقعدت حوالي سنة على الحال ده".

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»

وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»