اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ماذا أقول لطفل صغير يبكي؟

صورة لطفل صغير يبكي
ماذا أقول لطفل صغير يبكي؟
صورة لمولود يبكي
لا تقولي لطفلك: "توقف عن البكاء"
صورة لأم تهدئ مولودها
ما الذي يجب أن تقوليه لطفلك الذي يبكي؟
صورة لطفل صغير يبكي
صورة لمولود يبكي
صورة لأم تهدئ مولودها
3 صور

ليس سراً أننا لا نستطيع تحمل بكاء أطفالنا. إنه يتسبب بمشاعر مؤلمة لدينا، والأكثر من ذلك، عندما لا نعرف سبب البكاء. عندما يبكي أطفالنا حديثو الولادة، نبدأ بسرعة في الاستجابة، ونرغب في حل المشكلة في أسرع وقت ممكن - الجوع، الحفاضات المتسخة، الطفح الجلدي، التهيج. فالدراسات أثبتت أن بكاء الطفل يحفز دماغنا على الفور. ونكون على أهبة الاستعداد للمساعدة، لكن هل فكرت يوماً ما هي الاستجابة المثالية لطفل صغير يبكي؟ هذا ما يقترحه عليك الأطباء والاختصاصيون.


لا يمتلك الطفل الصغير القدرة على التعبير الشفهي تماماً عن السبب الكامن وراء البكاء وليس لديه وعي كافٍ بما يكفي ليخبرك بما يشعر به. لذا انطلقي فوراً  لمساعدته فسؤاله "كيف تشعر؟" لن ينفع. قد يكون بكاؤه بسبب الإحباط أو الغضب أو الارتباك أو الملل أو حتى السعادة أحياناً (نعم). لا تستغربي ذلك.
تعرّفي إلى المزيد: المعدل الطبيعي لنوم الرضع .. وكيف يمكن تجاوز المشكلة؟

كيف تواجهين بكاءه؟

لا تقولي لطفلك: "توقف عن البكاء"

لا تقولي لطفلك: "توقف عن البكاء"

لأن ذلك سيجعله يعتقد أنك لا تفهمين سبب بكائه، وبالتالي قد يطلق صرخات أعلى. يرسل هذا أيضاً رسالة إلى طفلك الصغير مفادها أن عواطفه ليست مهمة. بدلاً من ذلك، عليك أن تعلميه كيفية التعامل مع مشاعره بطريقة أفضل. فالخطوة الأولى هي أن تكوني متعاطفة.

لا تشتتي انتباه الطفل

أحد الأخطاء التي ترتكبها معظم الأمهات هو تشتيت انتباه الطفل، لأن تركيزنا النهائي ينصب على إيقاف البكاء. لكن هذا يجعلنا ننسى فكرة كيفية المساعدة والتعامل مع عواطف الطفل. ومع ذلك، فإن تشتيت الانتباه أمر جيد طالما أنك تحاولين تشتيت انتباهه عن لعبة صديقه التي يتمسك بها.

ما الذي يجب أن تقوليه لطفلك الذي يبكي؟

إذن ما الذي يجب أن تقوليه لطفلك الذي يبكي؟


أولا ، ابقي هادئة. قلقك لن يؤدي إلا إلى زيادة بكائه، استخدمي نبرة منخفضة وحاولي أن تقولي:
سوف اساعدك
"أستطيع أن أرى أنك تجد صعوبة في ذلك"
"لا بأس أن تشعر بهذه الطريقة"
"هل تريد استراحة؟"
"أنت بأمان معي"
"هل ترغب في محاولة هذا مرة أخرى؟"
"هل يمكنك مساعدتي في فهم سبب شعورك بهذه الطريقة؟"
استخدمي تقنية الإلهاء لمساعدته على تذكر الوقت الذي شعر فيه بسعادة غامرة.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص
تعرّفي إلى المزيد: حقائق علمية عن حديثي الولادة