اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

معلومات جديدة صادمة حول الإشكال الذي أنهى علاقة براد بيت وأنجلينا جولي

براد بيت وأنجلينا جولي - الصورة من وكالة رويترز
براد بيت وأنجلينا جولي - الصورة من وكالة رويترز
قدم فريق النجمة العالمية أنجلينا جولي شكوى جديدة ضد الممثل والمخرج براد بيت تتضمن تفاصيل جديدة صادمة عن الحادثة التي وقعت على متن طائرتهما الخاصة في سبتمبر 2016، وأدت إلى انتهاء قصة زواجهما بشكل مأساوي.
وادعت النجمة أنجلينا جولي أن زوجها السابق براد بيت كان "مسيئاً نفسياً وجسدياً" تجاهها هي وأطفالهما، ما دفعها إلى طلب الطلاق.
وفي تفاصيل القضية، ورد في الشكوى ما يلي : "طوال الرحلة الطويلة وطوال الليل، كان براد بيت يسيء معاملة أنجلينا جولي وأبنائها جسدياً ونفسياً، وبعد تلك الرحلة قررت جولي التقدم بطلب للطلاق من أجل رفاهية عائلتها".
كما ورد في ملف الشكوى أيضاً: "عندما سافر السيد بيت والسيدة جولي وأطفالهما الستة من فرنسا إلى كاليفورنيا، خنق بيت أحد الأطفال وضرب وجه طفل آخر، وأمسك جولي من رأسها وهزها، ثم أمسك بكتفيها وهزها مرة أخرى قبل أن يدفعها إلى جدار الحمام، ثم ضرب بيت سقف الطائرة عدة مرات".
ولم ينته الأمر عند هذا الحد، بل قام براد بيت بصب المشروبات داخل الطائرة على وجه أنجلينا جولي وأطفالها.
وذكر فريق المحاماة في التقرير أن السلوك العدواني لبراد بيت بدأ بالفعل قبل الصعود إلى الطائرة، وبدأت المواجهة مع الأطفال وجولي بعد أن حاول أحد الأطفال التصدي لبراد بيت والدفاع عن والدته أنجلينا جولي، فاندفع براد بيت نحوه وأمسك به وكاد أن يخنقه وضرب طفلاً آخر على وجهه.
وتعرضت النجمة أنجلينا جولي لإصابات في ظهرها ومرفقها نتيجة ما حصل، بالإضافة إلى الأذى النفسي الذي تعرضت له هي وأطفالها الذين كانوا يبكون من الخوف ويطلبون من والدهم التوقف عن أفعاله.
وهذه المرة الأولى التي تكشف فيها أنجلينا جولي عن هذا التفاصيل، وقد أقدمت على ذلك بعد أن رفع براد بيت دعوى يسعى إلى إعادة تأكيد سيطرته على حياة جولي المالية، ما أجبرها على الدفاع عن نفسها علنًا بشأن هذه القضايا لأول مرة.

أنجلينا جولي فشلت في إثبات إدانة براد بيت


وفي السياق عينه نقلت مجلة TMZ الأمريكية عن مصدر مقرب من بيت قوله: "إنه لأمر محزن للغاية أنها تستمر في إعادة صياغة ومراجعة وإعادة تخيل وصفها لحادثة حدثت قبل 6 سنوات، مضيفة معلومات غير صحيحة تمامًا لمحاولة الحصول على مزيد من الاهتمام لنفسها على حساب أسرتها".
وأضاف: "لقد أتيحت لها الفرصة لمشاركة المعلومات مع القانون الذي اتخذ قرارًا بعدم توجيه الاتهامات. أتيحت لها الفرصة لمشاركة هذا خلال محاكمة الحضانة المطولة، مما أدى إلى منح القاضي 50-50 حضانة لبيت. لقد لجأت إلى محاولة تكرار نفس الشيء. العودة إلى نفس الشيء شهرًا بعد شهر بمعلومات جديدة وما زالت تشارك معلومات خاطئة لأغراض لا يفهمها أحد.
ومع ذلك، فقد تم استبعاد القاضي الخاص الذي يشرف على قضية الحضانة من قبل محكمة الاستئناف ولم يدخل الحكم حيز التنفيذ، والقضية جارية.
واعتبر المصدر أن كل ما تقوم به أنجلينا جولي وكل تلك القصص التي نفاها براد بيت والتي لم تتمكن هي من أن تثبتها ما هي إلا محاولة منها للانتقام من براد بيت.
وتابع المصدر حديثه بالقول، أن أنجلينا جولي نجحت بذلك بطريقة معينة، إذ انها تمكنت من تسميم عقل أولادها اتجاه والدهم ما أدى إلى تراجع تواصلهم معه، أو حتى انقطاع التواصل بشكل كامل، وهو الأمر الذي ينعكس سلباً على الأسرة بكاملها.

أحدث تفاصيل لواقعة لعام 2016


وكان قد تم الكشف عن مزيدٍ من تفاصيل في واقعة الشجار المسيئة بين بيت وجولي في شهر آب أغسطس، من تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي. بعد أن طلبت جولي، 47 عاماً، الإفراج عن وثائق مكتب التحقيقات الفيدرالي بموجب قانون حرية المعلومات وسط معركة حضانتها المستمرة مع بيت، 58 عاماً، التي تشاركه ستة أطفال.
وقام قسم خدمات الأطفال والأسرة في لوس أنجلوس ومكتب التحقيقات الفيدرالي بالتحقيق مع بيت بعد تلقي بلاغ حول مشادة بيت مع جولي بينما كانت أسرتهما تسافر على متن طائرة خاصة من فرنسا إلى منزلهما في لوس أنجلوس. قال مصدر في ذلك الوقت، إن بيت كان مُسيئاً لفظياً وجسدياً مع أحد أطفالهما على متن الطائرة، بينما نفى "بيت" أي إساءة.
وفقاً لتقرير مكتب التحقيقات الفيدرالي، أشارت جولي إلى وجود توتر بينها وبين زوجها، مدعية أن أفعاله في ذلك اليوم جعلتها تشعر كرهينة على متن الطائرة.
كما زعمت جولي أنه كان هناك ما يقرب من 25 ألف دولار من الأضرار التي لحقت بالطائرة بسبب ما كان يُلقيه من مشروبات في الطائرة بالإضافة إلى سكب تلك المشروبات عليها. وقال التقرير إن جولي أصيبت بجروح في ظهرها وكوعها بالإضافة إلى جرح في يدها، بينما أصيب بيت بخدش، أُشير إليه أنه ربما يكون من جولي.
وأغلق مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقه بحلول نوفمبر من عام 2016 دون توجيه اتهامات للنجم. وفي وقت سابق من ذلك الشهر، اختتمت إدارة خدمات الأطفال والأسرة في مقاطعة لوس أنجلوس DCFS أيضاً تحقيقاتها في الحادث مع عدم وجود نتائج لسوء المعاملة.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»