اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ديبيكا بادوكون تغادر المستشفى إلى أسبوع الموضة في باريس

ديبيكا بادوكون - الصورة من وكالة رويترز
ديبيكا بادوكون - الصورة من وكالة رويترز
بعد أن غادرت المستشفى، وتمكنت عدسات كاميرات الباباراتزي من التقاط صور لها في المطار وهي بصحة جيدة، تبيّن أن نجمة بوليوود الشهيرة قد غادرت الهند؛ لتتوجه إلى أسبوع الموضة في باريس.
وحضرت النجمة ديبيكا بادوكون فعالية The Business of Fashion التي أقيمت في العاصمة الفرنسية "باريس"، على هامش فعاليات أسبوع الموضة، حيث ظهرت النجمة في الفعالية بإطلالة عصرية أنيقة باللونين الذهبي والأسود.
وتحدثت ديبيكا بادوكون في المناسبة عن نسبة مشاركة نجوم بوليوود في الفعاليات والأعمال الفنية العالمية، موضحة أنها لا تزال، من وجهة نظرها الشخصية، أقل بكثير مما يجب أن تكون عليه.
وقالت ديبيكا بادوكون: "لطالما ما تساءلت عن سبب عدم وجود تمثيل كافٍ للسينما الهندية في الخارج، ولماذا كان اختيار الممثلين للعمل خارج الهند، دائماً ما يتم بطريقة وأطر محددة، ولماذا لا نرى ما يكفي، ولكنني لا أعتقد أنني كنت أشعر بالمرارة حيال ذلك".
وتأمل النجمة، البالغة من العمر 36 عاماً، أن تتمكن بنفسها ومن خلال عملها من إحداث فارق، حيث قالت: "أستيقظ كل صباح بهدف محدد، أريد حقاً أن أحدث فرقاً في حياة ملايين الفتيات مثلي".

أزمة ديبيكا الصحية

وكانت نجمة بوليوود ديبيكا بادوكون قد نقلت منذ عدة أيام إلى المستشفى بشكل مفاجئ، بعد معاناتها من مضاعفات جسدية وعصبية، أدّت إلى انهيارها نفسياً وعضوياً.
وعلى الرغم من عدم الكشف عن الأسباب التي أدّت إلى انهيارها، إلا أن الجميع ربط ذلك بانتشار أخبار عن انفصالها عن زوجها، النجم العالمي رانفير سينغ.
وقد خضعت النجمة للعديد من الفحوصات، وغادرت المستشفى بعد أن استعادت صحتها ونشاطها؛ لمزاولة نشاطها المعتاد والعودة إلى التصوير؛ حيث بدت بصحة جيدة في صور جديدة، التقطتها لها كاميرات الباباراتزي في المطار.
وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها النجمة لعارض صحي؛ فقد سبق لها أن نُقلت منذ حوالي 3 أشهر إلى المستشفى أيضاً، بعد أن شعرت بالتعب وزيادة دقات القلب، أثناء تصوير مشاهدها في فيلم Project K.
وشكّل الخبرُ صدمةً كبيرة لجمهور النجمة، وتمنَّوا لها استعادة صحتها وعافيتها بأسرع وقت ممكن؛ لتعود إلى نشاطها العملي.
وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد ضجّت بتقارير تدَّعي أن الأمور ليست على ما يرام بين رانفير سينغ وديبيكا بادوكون، وأن الزوجين سينفصلان قريباً؛ حيث شارك أحد رواد تويتر بياناً يشير إلى وجود مشاكل بين الزوجين، جاء فيه: "كل شيء ليس على ما يرام بين ديبيكا بادوكون ورانفير سينغ".
وبدأت تغريدته تنتشر بشكل جنوني على وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي ترك قلقاً لدى معجبي الزوجين، وأصبحوا في حيرةٍ من أمرهم، إذا كانت التكهنات صحيحة بالفعل أم لا.
ورداً على ذلك، تحدّث رانفير سينغ عن علاقته مع ديبيكا، ووضع حينها حداً لكل التكهنات المستمرة.. شارك أنه وديبيكا كانا معاً منذ عشر سنوات حتى الآن، وأضاف أنه يحمل لها احتراماً كبيراً.
وبالحديث عما إذا كانا سيشاركان مساحة الشاشة معاً، قدّم رانفير رداً إيجابياً، وقال: "تقابلنا وبدأنا المواعدة في عام 2012.. لذا فإن عام 2022 هو عشر سنوات بيني وبين ديبيكا.. ليس لديّ سوى أقصى درجات الاحترام لها، وأنا معجب بها كثيراً، لقد تعلمت منها الكثير في حياتي الشخصية أيضاً.. هناك مفاجأة جميلة للجميع، سوف تشاهدوننا يا رفاق معاً قريباً جداً.. إنها واحدةٌ من أفضل الأشياء التي حدثت لي، وأنا ممتن جداً لها في حياتي".
ووقع رانفير سينغ وديبيكا بادوكون في حب بعضهما البعض أثناء قيامهما بأول فيلم معاً، Ramleela، إخراج سانجاي ليلا بهنسالي.. وبعد المواعدة لبضع سنوات، تزوّجا عام 2018.

أحدث أعمال ديبيكا بادوكون


تعمل ديبيكا بادوكون على أحدث أفلامها، وهو فيلم Pathaan، الذي يشاركها في بطولته النجم الهندي شاروخان، والممثل الهندي الشهير جون أبراهام، ومن المقرر أن يعرض الفيلم العام المقبل، إلى جانب فيلمها الجديد أيضاً؛ وهو Fighter، الذي يشاركها في بطولته هريثيك روشان.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»