اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مريم بن لادن أول عربية تقطع البحر الأحمر سباحة من السعودية إلى مصر

السباحة مريم برفقة  السباح العالمي "لويس بو". الصورة من حسابها على الإنستغرام
السباحة مريم برفقة السباح العالمي "لويس بو". الصورة من حسابها على الإنستغرام
مريم بن لادن أول عربية تقطع البحر الأحمر سباحة. الصورة من حسابها على الإنستغرام
مريم بن لادن أول عربية تقطع البحر الأحمر سباحة. الصورة من حسابها على الإنستغرام
السباحة مريم برفقة  السباح العالمي "لويس بو". الصورة من حسابها على الإنستغرام
مريم بن لادن أول عربية تقطع البحر الأحمر سباحة. الصورة من حسابها على الإنستغرام
2 صور

نجحت المرأة السعودية بأن تثبت للعالم أجمع بأنها قادرة على خوض كافة التحديات، واجتياز كل الصعوبات وذلك بعد أن باتت حاضرة في رياضات وأعمال كانت سابقًا حكرًا على الرجل. ولعل نجاح المرأة السعودية في المجال الرياضي كان موضع إعجاب وإشادة عربية وعالمية، واستطاعت أسماء نسائية سعودية أن تحقق شهرة كبيرة في ذلك. كان آخرها ما تم تداوله عبر مختلف الوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية حول تمكن السباحة والطبيبة السعودية "مريم بن لادن" من اجتياز البحر الأحمر سباحةً والوصول إلى جمهورية مصر، لتتصدر بكونها أول امرأة عربية وسعودية تقوم بهذا الإنجاز، والذي كان بمثابة حلم لم تتوقع إنجازه.

المرحلة الأولى

وبحسب ما جاء في موقع العربية فإنّ إنجاز السباحة السعودية "مريم بن لادن" بالسباحة من السعودية إلى مصر عبر مضيق "تيران" جاء بعد إكمالها المرحلة الأولى من سباحة البحر الأحمر للتوعية حول حفظ الشعب المرجانية.
وقد نشرت "بن لادن" عبر حسابها في الإنستغرام صورًا متنوعة لرحلتها عبر البحر الأحمر وصولًا إلى مصر، وأعربت عن فخرها بكونها أول سعودية وعربية تسبح من المملكة إلى مصر، والذي اعتبرته حلمًا لم تتوقع إنجازه، رغم مخاوفها من القروش والسباحة من دون قفص حماية إلا أن التحدي قوى عزيمتها للخروج من منطقة الراحة وتحقيق هذا الإنجاز، وتوجهت بالشكر للسباح العالمي "لويس بو" الذي رافقها خلال هذه الرحلة.

السباحة السعودية مريم صالح بن لادن

تجدر الإشارة إلى أنّ السباحة السعودية "مريم صالح بن لادن" كانت قد حققت إنجازات سابقة بتخطي المسافات سباحةً، فلقد سبق لها أن حققت رقمًا قياسيًّا في السباحة بقناة دبي التي تقدر بمسافة 24 كيلومترًا، كما نجحت أيضًا بقطع كامل القناة الإنجليزية منفردة بزمن 11 ساعة و41 دقيقة وذلك في عام 2016، محققة أسبقية ورقمًا قياسيًّا على مستوى المملكة، في سبيل تسليط الضوء على القضية السورية ولفت الانتباه إليها، حيث اختارت الانطلاق من شاطئ "سامفاير هو" والتي تعد ساحة لأشهر فعاليات السباحة في المياه المفتوحة حول العالم.
مؤكدة بأنها خاضت هذه المغامرة ضمن إطار سلسلة من تحديات التحمل الهادفة لتسليط الضوء على حجم المعاناة التي يعيشها الأطفال السوريون الذين فقدوا أهاليهم بسبب الحرب.

تفاعل كبير

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطع فيديو لمريم أثناء خوضها هذه التجربة، الأمر الذي أثار تفاعلًا كبيرًا بين المتابعين الذين أشادوا بإعجابهم بإصرارها، حيث تعتبر أول امرأة عربية وسعودية تقوم بهذا الإنجاز .





يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر