اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"البوهو ستايل".. وسجاده الغني بالألوان والنقوش

صالة تتبع الـ"بوهو ستايل" في بعض مقتنياتها
لا قواعد "صارمة" يتكئ الطراز البوهيمي عليها
سجادة تتبع الأسلوب البوهيمي
نموذج عن السجّاد بوهيميّ الطابع (الصورة من موقع boutiquerugs.com)
سرير محمل بأنسجة عدة
الطراز البوهيمي يشجّع على اختيار أنسجة مختلفة الملمس في المساحة
السجّاد يضيف جرعة لونيّةً إلى المساحة
السجّاد بوهيمي الطراز يضيف جرعة لونيّةً إلى المساحة التي يحلّ فيها
السجاد الذي يتبع الطراز البوهيمي مرغوب في المنزل
السجاد الذي يتبع الطراز البوهيمي مرغوب في المنزل، مهما كان طرازه (الصورة من www.benuta.co.uk)
الأنسجة كثيرة، في الديكور البوهيمي
الديكور البوهيمي يستلهم في الغالب من أميركا اللاتينية وأفريقيا والهند، لا سيما في الأنسجة
الألوان عديدة في الـ"بوهو ستايل"
لا حدود لحضور الألوان في الأسلوب البوهيمي (الصورة من meadowblu.com، المصدر: architecturesideas.com)
صالة تتبع الـ"بوهو ستايل" في بعض مقتنياتها
سجادة تتبع الأسلوب البوهيمي
سرير محمل بأنسجة عدة
السجّاد يضيف جرعة لونيّةً إلى المساحة
السجاد الذي يتبع الطراز البوهيمي مرغوب في المنزل
الأنسجة كثيرة، في الديكور البوهيمي
الألوان عديدة في الـ"بوهو ستايل"
7 صور
يرجع مبدأ التصميم الداخلي حسب الطراز البوهيمي (بوهو ستايل) إلى القرن التاسع عشر، وإلى العاصمة الفرنسيّة، باريس، وهو مستوحى من الفنانين الرحّل الذين كانوا يعتقدون أن الإبداع هو أكثر قيمة من المال. لذا، لا يُعبّر الأسلوب البوهيمي عن نمط في التصميم محدّد لنواحي القواعد "الصارمة" واستخدام المواد وتنسيق الألوان والتركيز على نقوش بعينها، بل هو "انتقائي" يهدف إلى قلب معايير الجمال وعكس صفات مالك(ة) المساحة ومشاعره(ا) وثقافته(ا) ويحوّل المنزل إلى لوحة كثيرة الألوان المشبعة والنقوش المستلهمة من الطبيعة ومن ثقافات الشعوب.

ألوان مشبعة في الديكور البوهيمي

الديكور البوهيمي يستلهم في الغالب من أميركا اللاتينية وأفريقيا والهند، لا سيما في الأنسجة

لا حدود لحضور الألوان في الأسلوب البوهيمي الذي يدمج أنماط الأثاث المختلفة بالفراغ المعماري، المُضاء بتركيبات الإضاءة المنوعة لإضفاء المزيد من الاهتمام البصري على المساحة المزينة بالإكسسوارات المنزليّة الوافرة، من وسائد ومعلّقات وكتب ونباتات وأوان فخارية ملونة ومنقوشة وحقائب سفر وصناديق ومرايا...
يستلهم الديكور البوهيمي في الغالب من أميركا اللاتينية وأفريقيا والهند، لا سيما في الأنسجة، سواء أغلفة الوسائد الضخمة الموزعة على الأرضية أو تلك الأصغر حجمًا على الأريكة أو السرير المحمل ببطانيات عدة أو الستائر.
الطراز البوهيمي يُشجّع على اختيار أنسجة مختلفة الملمس في المساحة

السجّاد بوهيمي الطراز

نموذج عن السجّاد بوهيميّ الطابع (الصورة من موقع boutiquerugs.com)

أضف إلى ذلك، ليس أفضل من السجاد، تحديدًا، لدعم الديكورات بجرعة لونيّة كما بملمس غني.
السجّاد بوهيمي الطراز يضيف جرعة لونيّةً إلى المساحة التي يحلّ فيها

يجذب السجاد البوهيمي أعين الناظرين إليه، خصوصًا أنّه يضجّ بالألوان الدافئة والنقوش، وهو محطّ الأنظار في الغرفة التي يفترش أرضيتها، أو يزيّن أحد جدرانها، ويشي بالحيوية. ويرادف رحلة ثقافية بعناصره، من خيوط وأصباغ وأنماط. قد يكون السجاد مربع الشكل أو مستديرًا، غني بألوان، مثل: البني الداكن والأخضر، وبلمسات برتقالية ناريّة وزرقاء كهربائية...
السجّاد الذي يتبع الطراز البوهيمي مرغوب في المنزل، مهما كان طرازه (الصورة من www.benuta.co.uk)

يحلّ السجاد البوهيمي في غرف المعيشة والنوم والحمّام، وهو أشعث أو منسوج. ومن الملاحظ أن السجاد المذكور (والبسط) يحلّ في المنزل المؤثّث حسب الـ"بوهو ستايل"، كما في المنزل "المودرن" الذي يتبع جديد الموضة أو ذلك البسيط في ديكوراته، سواء كان السجاد (أو البساط) باهتًا أو كثير النقوش المغربية أو الفارسية أو الاسكندنافية. فهذا النوع من الرداء للأرضيّة، والمتوافر في الأسواق اليوم، يجمع بين مواد عضوية وألوان نابضة بالحياة.